ويليامز تعتزم اختبار تعديلات "هامة" على سيارتها في تجارب المجر

تُخطط الحظيرة البريطانيّة ويليامز إلى اختبار بعض التعديلات "الهامة" على سيارتها خلال تجارب وسط الموسم المُقامة هذا الأسبوع في المجر، وذلك كجزءٍ من تحليلٍ لتصميم جديد من أجل سعيها لقلب حظوظها في هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

يحتلّ الفريق المتمركز في غروف حاليًا المركز الخامس في ترتيب بطولة الصانعين، بيد أنّه يُدرك حاجته لرفع مستوى الأداء بين صفوفه لضمان أن يبقى أمام تورو روسو، هاس ورينو.

وفي ظلّ رؤية المدير التقني بادي لوي لبعض الجوانب التي يُمكن تحسينها منذ انضمامه للفريق مطلع هذا العام، أشارت بعض المصادر إلى أنّ الجوانب الرئيسيّة لفلسفة السيارة سيتمّ تقييمها مع القطع الجديدة التي ستدخل حيّز الاختبار هذا الأسبوع.

وبالرُغم من أنّ لوي لم يرغب بالإفصاح عن تلك التعديلات الكبيرة – والتي يُعتقد بأنّ تكون انسيابيّة وميكانيكيّة - واصفًا إيّاها بنسخة من السيارة بمواصفات "بي"، إلّا أنّه أكّد أنّ تلك التعديلات مهمة للغاية لمعرفة ما يتعيّن على الفريق فعله.

"هنالك عددٌ لا بأس به من القطع الهامّة التي سنقوم باختبارها" قال لوي.

وأضاف: "سنختبر بعض القطع المثيرة للاهتمام من قسم البحث والتطوير. بعضها يرتبط بهذا الموسم، في حين يُمثّل البعض الآخر أمورًا نحتاج لتعلّمها وفهمها للموسم القادم. نقوم بعملٍ هام في الواقع ضمن هذه الاختبارات".

وتابع: "إنّها مجموعة من التجارب، هذا أفضل توصيفٍ لها، حيث أنّ تلك دائمًا ما تكون الكيفية التي نجري بها اختباراتنا".

هذا ويأتي العمل الذي تقوم به ويليامز بعد عطلة نهاية أسبوعٍ مخيبة للآمال في المجر، حيث أخفق الفريق في تسجيل أيّة نقاط.

حتّى قبل وعكة فيليبي ماسا الصحية التي أجبرته على عدم المشاركة في السباق وأثّرت على خطط ويليامز، كان من الواضح أنّ الفريق ما كان ليكون تنافسيًا على حلبة بودابست الضيّقة ذات المنعطفات الكثيرة.

في المقابل قال لوي أنّه يأمُل بأن تُمثّل تلك الصعوبات حافزًا لبذل مجهودٍ أكبر لقلب الأمور لصالح الفريق.

"أخبرت أعضاء الفريق لتوّي بأنّ تلك عطلة نهاية أسبوعٍ جيّدة ينبغي أن تحفّزنا لجعل السيارة أسرع" قال لوي، مُضيفًا: "أعتقد بأنّ تلك أفضل طريقة لتلخيص الوضع – لدينا الكثير من العمل لنقوم به، إذ أنّنا بحاجةٍ إلى أن نكون أفضل من ذلك، وبمقدورنا أن نكون أفضل من ذلك. لذا فإنّ ذلك هو ما سنفعله".

وأردف: "هنالك نمطٌ واضحٌ للغاية، فنحن لا نؤدّي كما ينبغي على حلباتٍ تحظى بأقصى مستويات الارتكازيّة، والمتمثّلة في موناكو، المجر وسنغافورة. بيد أنّني لست الشخص الذي يستسلم قبل أن يخوض معركته، لذا سنرى ما سيكون بوسعنا القيام به في سنغافورة. قسمٌ كبير من الأمر يتمحور حول جوانب التصميم الرئيسيّة التي سيتعيّن علينا انتظارها لعامٍ آخر".

من جهةٍ أخرى شدّد لوي على أنّ الفريق لم يستبعد بعد مسألة ملاحقة فورس إنديا من أجل المركز الرابع ضمن بطولة الصانعين، على الرُغم من الفارق الكبير الذي توسّع بعد الجولة الأخيرة.

"لن نستسلم في ذلك الجانب. أعتقد بأنّنا لدينا القدرة على أن نكون أقوياء للغاية في بعض السباقات اللاحقة هذا العام. إذ آمُل أن يكون من بينها بعض السباقات المُقبلة. حيث سنهدف للتحسّن في استغلال الأداء من أجل تسجيل النقاط، الأمر الذي لم نكن رائعين فيه خلال النصف الأوّل من الموسم" قال لوي.

واختتم بالقول: "أدركنا من النصف الأوّل للموسم أن بمقدورنا القيام بعملٍ أفضل، أفضل بكثير، إذا سنعود إلى النصف الثاني وهذا الأمر نُصب أعيننا".

يُشار إلى أنّ لانس سترول سيحلّ بديلًا عن ماسا المريض في تجارب هذا الأسبوع في المجر.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب أغسطس في هنغارورينغ
حلبة هنغارورينغ
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة