ويليامز تركّز على تصميم سيارتها لموسم 2017

قال فريق ويليامز للفورمولا واحد أنّه نقل تركيز قسمه الانسيابيّ للعمل على مقاتلة موسم 2017 عوضاً عن السيارة الحاليّة، حيث تمنّي الحظيرة البريطانيّة النفس بالتقدّم على منافساتها بانتقال البطولة إلى القوانين الجديدة في العام المقبل.

تواجه جميع الفرق صعوبة بالغة في كيفيّة اقتسام مواردها بأفضل طريقة ممكنة للحصول على تحديثات لسيارات 2016 واستخراج أفضل أداءٍ لها من جهة والبدء بالعمل على السيارات الجديدة الأسرع للموسم المقبل من جهة أخرى.

وقد أشار بات سيموندز المدير التقني لفريق ويليامز أنّ التحديثات الانسيابيّة للسيارة الحاليّة "اف.دبليو38" ستخفّ حدّتها بشكلٍ كبير، لكن سيكون هناك قدرٌ كافٍ من القطع الجديدة التي تمّ العمل عليها والتي ستجد طريقها إلى السيارة حتّى بلوغ اللعطلة الصيفيّة.

لكنّ الفريق سيواصل تطوير الجوانب الأخرى من السيارة التي من الممكن نقلها إلى موسم 2017، مثل التعديلات الميكانيكيّة والأخرى التي تتعلّق بنظام التعليق.

وعندما سئل عن موعد توقّف الفريق عن العمل على تحديثات لسيارة الموسم الحالي، أجاب سيموندز: "تمّ ذلك بالفعل! تمّ وقف العمل على تصميم التحديثات، لكنّ إكمال تصنيعها وإدخالها على السيارة يتطلّب بعض الوقت".

وأضاف: "لدينا مخطّط لجلب قطعٍ انسيابيّة جديدة بكلّ تأكيد، حتّى سباق المجر أو ربّما بعد ذلك".

وتابع: "لكنّ تركيزنا انتقل إلى بعض أجزاء نظام التعليق والأمور المشابهة التي يُمكن نقلها إلى سيارة موسم 2017".

وأكمل: "ستتواصل فلسفة التصميم بكلّ تأكيد، حتّى مع عدم ضرورة اعتماد نفس المكوّنات. أي أنّ هناك قدراً لا بأسه به من العمل على هذا الجانب".

معرفة أفضل

في حين أنّ مكوّنات معيّنة من الناحية الميكانيكيّة لن تكون صالحة للاستخدام في الموسم المقبل على السيارات الأعرض والأسرع، إلّا أنّ سيموندز أوضح بأنّ كلّ ما يمكن تعلّمه الآن لتحسين السيارة سيساعد كثيراً في العام المقبل.

وقال البريطاني: "لا أعتقد أنّنا سنواصل استخدام قطعٍ معيّنة، بل سنواصل اعتماد أفكارٍ وفلسفات. كما تعلمون جميعاً فإنّنا لم نعد نستخدم نظام تعليقٍ ذي ذراعين ونابض وممتصّ صدمات، لقد ولّت تلك الأيّام".

وأضاف: "نعمل جميعاً على أجهزة صغيرة تقوم ببعض الأمور الرائعة والصعبة المراس، ذلك ما كنت أعنيه عندما قلت فلسفة التصميم".

وتابع: "سيكون ذلك قابلاً للتطبيق إذا حاولت تغيير التوازن الميكانيكي للسيارة عند المنعطف. هناك طريقة معيّنة يمكنك من خلالها تطبيق ذلك سواءً على سيارة بعرض مترين أو 1.8 متر أو حتّى 7.3 أمتار. ليس العرض مهماً في الحقيقة".

وأظهرت ويليامز التزامها بالقوانين الانسيابيّة لسيارات 2017 عندما اختبرت تصميماً جذرياً للجناح الخلفي يحتوي طبقتين خلال تجارب برشلونة هذا الأسبوع بهدف الحصول على فهمٍ أفضل لمستويات الارتكازيّة والتوازن الانسيابي لسيارة العام المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة أخبار عاجلة