فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

ويبر وروزبرغ يُثنيان على قيادة هاميلتون "المذهلة" في موناكو

المشاركات
التعليقات
ويبر وروزبرغ يُثنيان على قيادة هاميلتون "المذهلة" في موناكو

أثنى مارك ويبر على فوز لويس هاميلتون في سباق موناكو، واصفاً صدّ سائق مرسيدس لهجمات ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل المتلاحقة على إطارات متهالكة، بالفوز الذي أتى "بعد عذاب".

ويبر الذي أحرز الفوز في موناكو موسمَي 2010 و2012 لصالح ريد بُل، أشار إلى صعوبة محافظة البريطاني على موقعه في الصدارة مع إطارات تجاوزت عمرها، في ظل هجوم فيرشتابن المتواصل.

حيث قال الأسترالي في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "إنه إحساس سيء جداً، بالرغم من أنه يمتلك المركز الأفضل على المسار. لكنه كان يعلم أنه لن يدخل إلى منصة الصيانة، لقد كان ذلك عذاباً كبيراً للغاية على طريق تحقيق الفوز، خاصة في موناكو".

وأكمل: "كان بوسعنا رؤية غياب التماسك من إطاره الأمامي، وبالتأكيد عند الأخذ بعين الاعتبار تواجد ماكس خلفه على نوعية إطارات مختلفة، إنها مسألة صعبة".

وأردف: "عانى بعض الشيء منتصف السباق، لكن مع قيادة دقيقة جداً، جداً، كما هو متوقع (من هاميلتون)".

وتابع: "لم أكن أتوقع منه ولو للحظة أن يرتطم بالحائط، لكنني توقعت أن ينخفض التماسك أو يحصل شيء معه ومع ماكس، لكنني لم أتوقع منه أن يخطئ".

مسرور لرؤية فيرشتابن يهاجم

من جهة أخرى، بدا ويبر مسروراً برؤية فيرشتابن وهو يطلق هجومه في محاولة لتجاوز هاميلتون خلال اللفات الأخيرة.

فقال: "كان بوسع هاميلتون الإبطاء بثانيتين أو ثلاثة في النهاية وكان تجاوزه من قبل ماكس ليكون صعباً بطبيعة الحال. حصل ماكس على فرصة، لكن لويس كان قوياً في الاستجابة، وفي الحقيقة كانت قوة مرسيدس مفيدة هنا".

وأضاف: "لكنها كانت محاولة مجدية بطبيعة الحال، فهو سائق سباقات. أن تبقى في مكانك لساعة ونصف من دون القيام بشيء لهو أمر مضر جداً لذهنيتك التسابقية. أن تتجه للنوم وأنت تفكر في أنك لم تحاول حتى – لكنه حاول، وذلك هو السائق الحقيقي في داخله، وهذا ما نريد جميعنا أن نشاهده".

من جهته، أقنى نيكو روزبرغ الذي أحرز الفوز في موناكو ثلاث مرات: 2013، 2014 و2017 على نوعية أداء زميله السابق في مرسيدس.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لقد كان عملاً رائعاً من لويس، لأنه لم يكن الأسرع في التصفيات – ربما ثاني أسرع السائقين – لكنه قدم كل ما بوسعه لتحقيق قطب الانطلاق الأول. ومن ثمّ كان سباقه رائعاً".

واختتم: "أخطأ الفريق معه بشكل طفيف، لكنه قاد حتى النهاية بالطريقة المطلوبة منه. لقد أدار الإطارات بشكل مثاليّ، لقد كان أداءً متميزاً بالفعل".

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور لات

ألبون: موناكو المرة الأولى التي تحرز فيها تورو روسو النتيجة التي تستحقها

المقال السابق

ألبون: موناكو المرة الأولى التي تحرز فيها تورو روسو النتيجة التي تستحقها

المقال التالي

مرسيدس: احتكاك هاميلتون بمسدس تثبيت الإطارات أخّر توقّف بوتاس في موناكو

مرسيدس: احتكاك هاميلتون بمسدس تثبيت الإطارات أخّر توقّف بوتاس في موناكو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس