فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

وولف يُقلّل من شأن "قصّة" تأثير تحديثات فيراري في سنغافورة

المشاركات
التعليقات
وولف يُقلّل من شأن "قصّة" تأثير تحديثات فيراري في سنغافورة
24-09-2019

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّه لا يعتقد بأنّ "القصّة السهلة" لتحديثات فيراري الأخيرة التي كانت العامل الأساسي وراء نجاحها في جائزة سنغافورة الكبرى للفورمولا واحد.

جلبت فيراري مجموعة من التحديثات على سيارتها "اس.اف90" في سنغافورة، تضمّنت أرضيّة، وناشرًا وجناحًا خلفيًا وأنفًا جددًا إلى جانب تبنّيها لتصميم "الستار" الذي أطلقته مرسيدس سابقًا.

وتزامن ذلك مع تحقيق شارل لوكلير لقطب الانطلاق الأوّل ومن ثمّ فوز فيتيل بالسباق، بالرغم من أنّ الحلبة تتشارك ذات الخصائص عالية الارتكازيّة مثل المجر التي اعترف فيتيل بأنّ فيراري "دُمّرت فيها بالكامل".

وأصرّ وولف على أنّ "عودة فيراري إلى الواجهة في سنغافورة ليست مرتبطة بأيٍ من تلك التحديثات".

وقال النمساوي: "تلك القصّة السهلة التي يتمّ تدوالها. أعتقد بأنّ الأمر يتمحور حول الحصول على حزمة عامة قويّة ووضع كلّ شيء في نصابه".

وأضاف: "قاموا بإعداد سيارتهم من أجل اللفّة الواحدة، وكانت سيارتهم قويّة في التصفيات. كان بوسعكم رؤية ضعف وتيرتهم في السباق لكنّهم كانوا سريعين جدًا منذ الوهلة الأولى".

وأردف: "لو كانت هناك سيارات أمان أقلّ، لربّما كانت لدينا سيارة أفضل في النهاية وربّما كنّا لنحظى بفرصة للفوز بالسباق حتّى. لكنّ الاستراتيجيّة لم تكن صائبة ولم نتّخذ القرارات الصحيحة".

اقرأ أيضاً:

وبدت فيراري مرتاحة جدًا عند العبور على المطبّات في سنغافورة، وهو ما يُعدّ عاملًا أساسيًا للحصول على أزمنة سريعة هناك، في المقابل عانت مرسيدس من صعوبات لتحمية الإطارات على مدار اللفّة.

وقال وولف: "أعتقد بأنّ الأمر لا يقتصر على التحديثات، بل حول استخراج أفضل ما في الحزمة".

وأضاف: "لديهم محرّكٌ قويٌ بشكلٍ هائل، وهو ما يُعدّ مكوّنًا مهمًا يسمح لك بالحصول على خيارات استراتيجيّة أكثر على صعيد الإعدادات، لكنّ ذلك ليس عُذرًا".

وكان لوكلير قد حقّق قطب الانطلاق الأوّل بالرغم من اعترافه بأنّه كاد يتعرّض لحادث في مناسبتَين أو ثلاث خلال تلك اللفّة، وهو ما مثّل خطوة ضخمة في الأداء بالمقارنة مع نقطتَين أساسيّتين في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم.

إذ أنّ فيراري كانت متأخّرة بـ 0.781 ثانية في تصفيات موناكو، و0.471 ثانية في تصفيات المجر.

وبالرغم من أنّ فيراري كانت سعيدة بتأدية تحديثاتها في سنغافورة في ظلّ سعيها لزيادة الارتكازيّة على سيارتها عالية الكفاءة الانسيابيّة، يعتقد ماتيا بينوتو مدير الفريق أنّ مكوّنات أخرى كانت مؤثّرة أيضاً.

وقال حيال ذلك: "مثّلت التحديثات الانسيابيّة خطوة إلى الأمام، لكن لا يُمكن لذلك تفسير كلّ ما شاهدناه".

وأضاف: "أعتقد بأنّ سنغافورة لا تزال حلبة خاصة جدًا، مع كلّ تلك الجدران وإحداث السائقين للفارق بثقتهم".

واختتم حديثه بالقول: "تحسّن توازن السيارة منذ السباقات الأخيرة. كانت تركيبة الإطارات مختلفة بالمقارنة مع السباقات الطبيعيّة، وربّما تمكّنا من تشغيلها على نحوٍ جيّد".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
روس براون يردّ على انتقادات السائقين حيال اقتراحات تغيير صيغة جولات الفورمولا واحد

المقال السابق

روس براون يردّ على انتقادات السائقين حيال اقتراحات تغيير صيغة جولات الفورمولا واحد

المقال التالي

تعديل تصميم الأجنحة لسيارات موسم 2021 في الفورمولا واحد

تعديل تصميم الأجنحة لسيارات موسم 2021 في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1