وولف يقبل اللوم لتسبّبه في حالة الإلهاء التي أخّرت توقّف هاميلتون

المشاركات
التعليقات
وولف يقبل اللوم لتسبّبه في حالة الإلهاء التي أخّرت توقّف هاميلتون
30-09-2018

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّه يتحمّل مسؤوليّة الوضع المعقّد الذي وجد فيه الفريق نفسه خلال سباق جائزة روسيا الكبرى.

قال وولف بأنه قام بإلهاء جايمس فولز كبير الاستراتيجيّين في الفريق في وقتٍ حساس وتسبّب في تأخير توقّف لويس هاميلتون بلفّة إضافيّة.

وكان فالتيري بوتاس متصدّر السباق قد أجرى توقّفه في اللفّة الـ 12، لكن بدل استدعاء هاميلتون في اللفّة التالية فقد أبقى عليه الفريق على الحلبة، في الوقت ذاته طلبت فيراري من سيباستيان فيتيل القيام بعكس ما يفعله هاميلتون، أي البقاء على الحلبة في حال توجّه هاميلتون إلى خطّ الحظائر أو العكس.

في أثناء تلك اللحظات كان وولف بصدد الحديث إلى فولز حيال السيناريوهات المحتملة، نتيجة لذلك بقي هاميلتون على الحلبة في الوقت الذي توجّه فيه فيتيل إلى مرآب فريقه.

وعندما أجرى هاميلتون توقّفه بعد ذلك بلفّة فقد عاد خلف سيارة فيراري، بالرغم من أنّه تمكّن من تجاوزه بعد ذلك بلفّة.

واعترف وولف بأنّه كان يجب استدعاء هاميلتون في اللفّة الـ 13 قبل أن تتجاوز مجموعة إطاراته قمّة أدائها.

وقال النمساوي: "علقنا في الطريقة التي حدّدنا فيها مواعيد توقّفاتنا. اتّخذنا القرار الصائب بخصوص توقّف فالتيري في البداية، كان ذلك من أجل حماية مركزه، لكنّنا كنّا متأخّرين لفّة مع لويس".

وأضاف: "سأتحمّل المسؤوليّة كوني كنت بصدد خوض محادثة مع جايمس فولز عندما كان يجب أن يتّخذ القرار. لهذا السبب أجرى هاميلتون توقّفه بعد لفّة وخسر مركزه".

وأكمل: "أجرينا توقّف فالتيري وقال لويس على اللاسلكي بعد ذلك بأنّنا متأخّرون بلفّة، أجرى سيباستيان توقّفه والتزمنا بإكمال لفّة أخرى كوننا كنّا بصدد خوض محادثة حول ذلك، كانت لفّة إضافيّة".

وبعد أن تسبّب في حدوث شرخٍ على إطاراته لتجاوز فيتيل، أطلق هاميلتون جدلًا بخصوص أوامر الفريق التي دفعت بوتاس لمنح الصدارة للبريطاني.

وقال وولف حيال ذلك: "تعيّن على لويس الضغط بقوّة لتجاوز سيباستيان، حيث كان ذلك تجاوزًا مدهشًا، لكنّه تسبّب في شرخٍ في إطاراته. شاهدنا بأنّ فالتيري أدار إطاراته في الأمام، وكان لويس خلفه بشروخٍ في إطاراته وكان سيباستيان يضغط على لويس".

وواصل شرحه بالقول: "كانت هناك نتيجتان محتملتان حينها. أفضل حالة كانت بقاء الترتيب على ذلك النحو ويفوز فالتيري ويُكمل لويس السباق ثانيًا. أمّا الوضع الأسوأ فهو أن لا يدوم الشرخ حتّى النهاية ويتمكّن سيباستيان من تجاوز لويس كي يتمكّن الأخير من إدارة إطاراته".

وأكمل: "لهذا أعتقد أنّ تواجد فالتيري بينهما كان الخيار الصائب. كان ذلك القرار الصائب من منظور عقلاني، لكنّ قلبنا الرياضي يرفض ذلك".

وأشار وولف إلى أنّه لو ازدادت عواقب الشرخ جديّة لانتهى المطاف بهاميلتون في وضعٍ أسوأ بكثير من مجرّد الخسارة لصالح فيتيل.

وقال حيال ذلك: "شاهدنا ذلك في سبا وتعيّن علينا التوقّف مجدّدًا. فيراري عانت في مونزا من شرخٍ سيّئ واضطرّت للتوقّف مجدّدًا".

وأكمل: "لنتخيّل السيناريو، لو أجرينا توقّفًا إضافيًا للويس لأكمل السباق في المركز السادس أو السابع. إكمال السباق في المركز السادس بدل الفوز به، حينها اتّخذنا القرار".

فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس

فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور لات

فورمولا 1 - المقال التالي
فيرشتابن تراجع عن الضغط في نهاية سباق روسيا من أجل الحفاظ على المحرّك

المقال السابق

فيرشتابن تراجع عن الضغط في نهاية سباق روسيا من أجل الحفاظ على المحرّك

المقال التالي

هاميلتون: تفاديتُ الحادثة بعد حركة فيتيل "المزدوجة"

هاميلتون: تفاديتُ الحادثة بعد حركة فيتيل "المزدوجة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة روسيا الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة