فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

وولف يعمل كـ "وسيط" لتفادي نقل قضيّة ريسينغ بوينت إلى محكمة الاستئناف

المشاركات
التعليقات
وولف يعمل كـ "وسيط" لتفادي نقل قضيّة ريسينغ بوينت إلى محكمة الاستئناف

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّه يعمل كـ "وسيط" من أجل محاولة حلّ الجدل المتعلّق بقنوات تهوية مكابح ريسينغ بوينت من دون نقل القضيّة إلى محكمة الاستئناف التابعة لـ "فيا".

أصدر حُكّام "فيا" يوم الجمعة قرارهم بتغريم فريق ريسينغ بوينت 400 ألف يورو وخصم 15 نقطة من رصيده لخرقه القوانين الرياضيّة للفورمولا واحد ضمن عمليّة تصميمه لقنوات تهوية المكابح الخلفيّة.

واعتُبر أنّ الفريق خرق القوانين لخرقه لتصميم مرسيدس من 2019، لكن سُمح له بمواصلة استخدام القنوات لبقيّة الموسم.

وتُخطّط ريسينغ بوينت لاستئناف القرار، بينما تقدّمت فرق رينو، ومكلارين، وفيراري وويليامز باستئناف للسعي وراء توجيه عقوبة أكثر قساوة.

وتسبّبت القضيّة في الكثير من الجدل في البادوك، حيث حذّر وولف مدير فريق فيراري من ضرورة عدم نقل القضيّة إلى محكمة الاستئناف.

وتملك الفرق التي عبّرت عن نيّتها استئناف القرار حتّى يوم الأربعاء لإتمام العمليّة، ما يعني حينها نقلها إلى محكمة الاستئناف.

وبحديثه بعد جائزة الذكرى الـ 70 الكبرى للفورمولا واحد أمسٍ الأحد، قال وولف أنّه التقى مع الفرق من جانبَي القضيّة في محاولة للعمل كوسيط ومحاولة منع نقل القضيّة إلى محكمة الاستئناف، معتقدًا بأنّ ذلك سيطيل المسألة فقط.

وقال وولف لقناة "سكاي سبورتس اف1": "لا أعتقد بأنّ أيّ أحدٍ مهتمٌ بتواصل هذه المسألة للأبد ونقلها إلى محكمة الاستئناف".

وأضاف: "سيتطلّب الأمر شهرًا أو اثنين حتّى تتبلور القضيّة بتداخل المحامين، لذا يُحاول الجميع أن يكون براغماتيًا. تمّ استدعائي للعمل كوسيط بين المجموعتين وهو ما حاولت فعله".

اقرأ أيضاً:

وعندما سُئل إن كان قد أفلح في ذلك في الاجتماع، أجاب وولف: "إنّهم عنيدون للغاية جميعًا، لكنّني أعتقد بأنّنا حقّقنا تقدّمًا، قليلًا".

وأضاف: "سنرى خلال الساعات الـ 48 المقبلة إن كانت الاستئنافات ستبقى قائمة أم أنّه سيتقرّر التراجع عنها. عُوقبت ريسينغ بوينت في جميع الأحوال".

ويُعتقد بأنّ بعض منافسي مرسيدس قلقون إزاء انخراطها في القضيّة، وذلك بعد تزويدها ريسينغ بوينت بقنوات تهوية مكابح بعد ستّة أيّام من تصنيفها كمكوّنات مدرجة في يناير.

وكانت مرسيدس قد زوّدت ريسينغ بوينت بتلك القنوات من أجل التجارب الشتويّة، لكنّ حُكّام "فيا" لم يعتبروا ذلك جزءًا من خرقٍ واضحٍ للقوانين كونه لم يوفّر معلومات إضافيّة لريسينغ بوينت لم تكن تعرفها مسبقًا.

ولم يكن وولف قلقًا إزاء موقع مرسيدس من القضيّة، قائلًا بأن ليس لذلك أيّة عواقب على سمعة الفريق.

وقال وولف: "لم يتمّ الاحتجاج بشأننا، لم نرتكب أيّ خطأ. كما أعتقد بشدّة أنّ ريسينغ بوينت لم تقم بأيّ خطأ".

وأكمل: "أعتقد بأنّه إن نُقلت المسألة إلى محكمة الاستئناف، واعتبر المُحامون أنّ لديهم قضيّة ملموسة ولديها دعائم قوية، لذا يشعر الجميع بأنّه في موقعٍ جيّد".

وأردف: "أتحدّث إلى أولا كالينيوس (رئيس مرسيدس) كلّ يوم حول الأمور الجيّد والسيّئة. من الواضح أنّ سمعتنا مهمّة جدًا، لكنّها لم تتأثّر".

واختتم بالقول: "إن اعتقد أحدهم أنّنا أخطأنا في شيء ما فعليه أن يحتجّ، وسنكون سعداء بالذهاب إلى المحكمة".

اقرأ أيضاً:

فريق ريسينغ بوينت "واثق بنسبة 99 بالمئة" من عودة بيريز لجولة إسبانيا

المقال السابق

فريق ريسينغ بوينت "واثق بنسبة 99 بالمئة" من عودة بيريز لجولة إسبانيا

المقال التالي

هورنر متفاجئ من عدم اتباع الفرق الأخرى استراتيجية فيرشتابن للإطارات

هورنر متفاجئ من عدم اتباع الفرق الأخرى استراتيجية فيرشتابن للإطارات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1