وولف: يجب أن تقتصر السباقات القصيرة "العشوائية" على أحداث "غراند سلام" مختارة

قد تكون صيغة السباق التأهيلي القصير قد لاقت إعجاب توتو وولف مدير فريق مرسيدس، لكنّ النمساوي يعتقد بأنّها يجب أن تقتصر فقط على أربعة أو خمسة أحداث "غراند سلام" في كل موسم.

وولف: يجب أن تقتصر السباقات القصيرة "العشوائية" على أحداث "غراند سلام" مختارة

قال وولف أنّ السباق التأهيلي القصير يضيف "عشوائية" أكثر من اللازم، مُشيرًا إلى انزلاق سيرجيو بيريز وتأهّله بالمركز الأخير للسباق الرئيسي على حلبة سيلفرستون التي لطالما نافس عليها في المقدمة.

فيما فاز ماكس فيرشتابن بأول سباق تأهيلي قصير في الفورمولا واحد، متغلبًا على ثنائي مرسيدس لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس.

اقرأ أيضاً:

"أعتقد بأنّها صيغة ممتعة للجماهير على المسار. دومًا ما يكون السباق مثيرًا للاهتمام ويمثّل محتوى جيّدًا، وبالطبّع كان من الممتع مشاهدة (فرناندو) ألونسو وما قام به. لذلك أعتقد بأنها إضافة جيّدة بوجه عام" قال وولف.

وأضاف: "لكنني لا أراها صيغة حاضرة في كل جولة. إذ أرى بأن هنالك الكثير من العشوائية خلالها، إذا ما رأيتم انزلاق تشيكو ومن ثم انسحابه، فإن المركز الأخير ليس المركز الذي ينبغي أن ينطلق منه سيرجيو بيريز، وعليه فإن تلك الصيغة قد تعمل ضدك إذا ما كنت أحد سائقي الصدارة".

وتابع: "لذلك هنالك ذلك القدر الكبير من العشوائية، لكنني أعتقد أنه وإذا ما سار السباقان التأهيليان الآخران على هذا النحو مثل اليوم، فسيكون لتلك الصيغة مكان على الروزنامة بشكل محدود".

في المقابل، أوضح وولف بأن الفورمولا واحد محقة باختبار تلك الصيغة على أرض الواقع، وذلك قُبيل بعض التعديلات المحتملة للعام المُقبل إذا اختارت البطولة استمرارها.

فقال: "في بعض الأحيان تكون السباقات الحقيقية مختلفة عن المحاكاة. إذ وبالرُغم من أنني لست مشجّعًا للتجارب المباشرة، لكن الوضع هذه المرة ليس مثيرًا للجدل. أنا تمامًا ضد شبكات الانطلاق المعكوسة، إنها مجرد منافسة مزيفة. ولكن هنا، الجميع انطلق من المراكز الصحيحة".

وأكمل: "أرى أنّ بوسعنا التعديل بعض الشيء على تلك الصيغة، لكن بشكل أساسي، فأنا مع إقامة تلك السباقات بهذه الطريقة في خمسة أحداث، وربما أربعة هو العدد الأمثل، وليس خمسة".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، نفى وولف بأن يكون السباق القصير قد أفسد أو انتقص من قيمة السباق الرئيسي ليوم الأحد عبر الكشف عن أنّ الفائز فيرشتابن وفريقه ريد بُل يملكان حزمة سباق أقوى من هاميلتون ومرسيدس.

فقال: "إذا ما كان الأمر حول أن سيارة واحدة في الصدارة أسرع تمامًا من الجميع، نعم. لكنني لا أعتقد بأنّ الوضع كان هكذا اليوم. لأنّ لويس كان قادرًا على البقاء ضمن نطاق دي آر اس خلال اللفات القليلة الأولى، ومن ثم تأخّر بـ 1.5 ثانية لفترة طويلة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
لوكلير: السباق القصير أشبه بحقبة التزوّد بالوقود في الفورمولا واحد

المقال السابق

لوكلير: السباق القصير أشبه بحقبة التزوّد بالوقود في الفورمولا واحد

المقال التالي

هاميلتون يعترف: التفوّق الاستراتيجي هو السبيل الوحيد لهزيمة فيرشتابن في سيلفرستون

هاميلتون يعترف: التفوّق الاستراتيجي هو السبيل الوحيد لهزيمة فيرشتابن في سيلفرستون
تحميل التعليقات