وولف يتحدث عن حادث هاميلتون في التجارب الحُرّة الثانيّة بكندا

وولف يتحدث عن حادث هاميلتون في التجارب الحُرّة الثانيّة بكندا


عادت الإنتقادات سريعًا نحو السهام الفضية مرة أخرى خلال الحصة الثانية من التجارب الحُرّة لجائزة كندا الكبرى بعد اصطدام البريطاني لويس هاميلتون بالجدار الحاجز حيث لم تتمكن سيارته من التوقف بسبب برك المياه الكثيفة.

وكان الفريق الألماني قد تعرض لسيل من التعليقات مع نهاية جائزة موناكو الكبرى حيث اعتبر العديد من المتابعين أن السهام الفضية انتزعت الفوز من براثن البريطاني بسبب خطأ استراتيجي فادح مهدية بذلك الفوز لزميله الألماني روزبرغ الذي قال : "كان ذلك أسعد فوز لي من دون شك".

وشهدت الحصة الثانية من التجارب الحرة تغيّرًا سريعًا في الأجواء المناخية لتتهاطل الأمطار بغزارة تركت معظم السائقين قابعين في مراكز الصيانة كونه لا فائدة من المخاطرة بالخروج في هذه الأحوال في ظل توقعات جوية تشير إلى تحسن الطقس في اليومين المقبلين.

لكن السهام الفضية آثرت الخروج إلى المسار وإرسال كلا سيارتيها على الإطارات المتوسطة للأجواء المُبلّلة (إنترميديت). لكن سيارة البريطاني هاميلتون انزلقت كأنها على الجليد لترتطم بالحاجز وينكسر جناحها الأمامي. وما زاد الطين بلة أن العاملين في الحلبة كسروا بعض الأجزاء الأخرى أثناء إخراجهم السيارة من حائط الإطارات.

مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس النمساوي توتو وولف قلّل من شأن هذه الحادثة وتأثيرها على حالة سائقه البريطاني الذي بدى مستاءً لدى عودته إلى مرآب الفريق، كما تحدث عن المغزى الحقيقي من خروج السيارتين خلال الأجواء الماطرة.




وقال: "أنتم ترون أشياء لا نراها (في إشارة إلى إستياء هاميلتون). كل شيء على ما يرام".

وأضاف: "يمكنك تعلم الكثير حول ضبط القابض في هذه الأجواء. علمنا أن الطقس سيصبح أسوأ لذلك خرجنا على الإطارات الإنترميديت للقيام بذلك لكنه انزلق في البرك المائية. آمل أن يكون الضرر قد أصاب الجناح الأمامي فقط".

وتابع: "لم تكن الأمور كارثية كون الحصة انتهت هكذا على كل حال".

من جهة أخرى أشار النمساوي إلى أن السهام الفضية اتخذت قرارًا استراتيجيا بعدم استخدام نسخة معدلة من محركها خلال هذه الجائزة بالرغم من إقدام الحظيرة الإيطالية على إدخال تعديلات على وحدة طاقتها.

وقال: "كان هذا قرارًا استراتيجيًّا، أردنا الإنتظار. فيراري تحسنت بلا أدنى شك، 3 مفاتيح تطوير من شأنها أن تعطيك خطوة جيدة. قمنا نحن أيضاً بالعمل على المحرك فيما يخص الموثوقية. نعتقد أن فيراري أحرزت خطوة نحو الأمام وهو ما ظهر في أزمنة اليوم".

واختتم حديثه بالتعريج على سباق جائزة موناكو وقال: "أتممنا تحليل السباق يوم الإربعاء. القصة معقدة للغاية. لكننا نريد نسيان ذلك، وأنتم تقفون أمام ذلك إذا ما واصلتم الحديث دائمًا حول هذا الموضوع".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم توتو وولف, حلبة جيل فيلنوف, سباق كندا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون