فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

وولف وبراون يعتقدان أنّ الفورمولا واحد لا تحتاج لمحرّكات "في8" لإعادة الحماس

تعتقد بعض الأسماء البارزة المنخرطة بقوّة في محادثات القوانين المستقبليّة لبطولة العالم للفورمولا واحد أنّ الرياضة بوسعها تقديم محرّكات تثير حماس المشجّعين في المستقبل من دون العودة بالزمن إلى الوراء لإعادة تقديم المحرّكات ذات الثمانية أُسطوانات.

وولف وبراون يعتقدان أنّ الفورمولا واحد لا تحتاج لمحرّكات "في8" لإعادة الحماس
كيمي رايكونن وفيليبي ماسا، فيراري
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
جيانكارلو فيزيكيلا، رينو وفيليبي ماسا، فيراري
روس براون، المدير العام الرياضي للفورمولا واحد
فيليبي ماسا، فيراري

في حين أنّ القائمين على الفورمولا واحد يُواصلون المفاوضات بشأن قوانين وحدة الطاقة الجديدة التي ستدخل حيّز الاستخدام بدءًا من 2021، والتي من المرجّح أن تكون عبارة عن محرّك "في6" هجين مزوّد بشاحن توربيني مزدوج لكن من دون نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام.جي.يو-اتش"، إلّا أنّ شريحة واسعة من المشجّعين ترغب برؤية البطولة تعود استخدام محرّكات "في8" أو "في10".

لكنّ توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس وروس براون المدير الرياضي للفورمولا واحد يُصرّان على أنّ إدخال تحسينات على المحرّكات الحاليّة يُمكن أن يُسعد المصنّعين من جهة ويُساعد على زيادة حماس الجماهير، خاصة عبر إعادة ضجيج المحرّكات مجدّدًا.

وقال وولف حيال ذلك: "أعتقد بشدّة أنّ الفورمولا واحد تعني التكنولوجيا المتقدّمة والابتكار والأداء. في حال أردت العودة بالزمن إلى الوراء إلى حقبة الثمانينات والتسعينات الشهيرة – فقط لأنّك أحببتها كثيرًا – فستكون تلك استراتيجيّة خاطئة".

وتابع: "نخوض محادثات جيّدة حتّى الآن في ظلّ تطلّعنا لما نريد الحفاظ عليه من القوانين الحاليّة".

وأردف: "هناك مجالٌ للعديد من الدعائم المختلفة التي يجب أن ينبني عليها المحرّك الجديد وهي: الحفاظ على نفقات التطوير تحت السيطرة، التكنولوجيا العالية، وأن يكون محرّكًا هجينًا، وأن تكون نسبة القوّة إلى الوزن أفضل ممّا هي عليه الآن، كما يجب أن ندرس مسألة جودة الصوت".

وواصل شرحه بالقول: "ننظر في المتغيّرات المتعلّقة بكيفيّة بلوغنا لذلك، وبما أنّ الجميع يسير في الوجهة ذاتها تقريبًا في الوقت الحاضر، أعتقد أنّه بحلول نهاية هذا العام يُمكننا التوصّل إلى اتّفاق وقول أنّ هذا ما نريد القيام به لموسم 2021".

من جانبه يعتقد براون، الذي يعمل بجدٍ من أجل تحديد نظرة لمستقبل الفورمولا واحد لجعلها أكثر جاذبيّة للمشجّعين، أنّ النداءات للعودة إلى المحرّكات ذات الثماني أُسطوانات يجب أن تُوضع في إطارها.

وقال البريطاني حيال ذلك: "لدينا الكثير من المشجّعين الذين يقولون «نريد العودة إلى المحرّكات ذات التنفّس الطبيعي»، لكن عليك أن تطرح السؤال التالي: «لماذا يجب ذلك؟»".

وأضاف: "ذلك لأنّها تثير المزيد من العواطف وتوفّر صوتًا أعلى ودورات محرّك أكثر".

وأردف: "أي أنّ بوسعنا إنتاج محرّك هجين يُوفّر صوتًا عاليًا ودورات محرّك عالية ويتمتّع بجاذبيّة كبيرة؟ أعتقد أنّ المصنّعين المتواجدين في الفورمولا واحد يعلمون أنّ ذلك جانب أساسي".

ثمّ تابع: "يحتاجون للمشاركة في فورمولا واحد ناجحة. لا جدوى من الحصول على عمليّة هندسيّة تعكس التكنولوجيا الخاصة بك في حال لم يكن هناك أيّ أحدٍ لمشاهدتها".

وأردف: "يعلم المصنّعون ضرورة وجود توازن على صعيد الارتباط، لكن يجب أن تبقى البطولة قادرة على جذب شغف المشجّعين".

المشاركات
التعليقات
غروجان: عليّ "التحكم بمشاعري" كي أستحق مكاناً بين سائقي الصدارة

المقال السابق

غروجان: عليّ "التحكم بمشاعري" كي أستحق مكاناً بين سائقي الصدارة

المقال التالي

ماسا: انتقادات الفورمولا واحد الآن مماثلة لما كانت عليه في بداية الـ 2000

ماسا: انتقادات الفورمولا واحد الآن مماثلة لما كانت عليه في بداية الـ 2000
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جوناثان نوبل