وولف: هاميلتون بات "شخصًا مختلفًا" بعد اعتزال روزبرغ

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ مغادرة الألماني نيكو روزبرغ لصفوف السهام الفضيّة ساعدت لويس هاميلتون على أن يُصبح "شخصًا مختلفًا" في هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد، حيث ازداد دوره داخل الفريق.

في ظلّ تواصل المعركة على اللقب بين هاميلتون وسيباستيان فيتيل سائق فيراري، قال وولف أنّه لاحظ تغيّرًا كبيرًا في مقاربة البريطاني لعمله هذا العام.

ويعتقد النمساوي أنّ العامل الأساسي المساهم في هذه المقاربة الجديدة يتمثّل في حقيقة اعتزال روزبرغ للفورمولا واحد نهاية العام الماضي، ما ساعد على نزع "الأحقاد" التي بدأت تتسرّب إلى صفوف مرآب الفريق.

"تغيّرت ديناميكيّة الفريق" قال وولف حيال تأثير اعتزال روزبرغ، وأضاف: "لكن هناك تأثيرٌ إيجابيٌ للغاية كون العلاقة بين هاميلتون وروزبرغ تغيّرت في النهاية من الصداقة إلى المنافسة المحتدمة، ومن المنافسة المحتدمة إلى الجدل، ومن الجدل إلى الأحقاد".

وتابع: "وبالنظر إلى لعبهما لدورٍ أساسي في الفريق، أثّر ذلك على الطاقم. انتهى بنا المطاف إلى إدارة الوضع طوال الوقت. كان بوسعكم في بعض الأحيان ملاحظة وجود جانبين في المرآب مع احتدام المنافسة. انتهى ذلك الآن".

وأكمل: "تطوّر هاميلتون بطريقة مثيرة للاهتمام على صعيد شخصيّته خلال الشتاء. عاد كشخصٍ مختلف".

وقال وولف أنّ التغيير الأبرز بالنسبة لهاميلتون تمثّل في فهمه بشكلٍ أفضل أنّه جزء من الفريق وأنّ هناك عددًا كبيرًا من الأشخاص يعتمدون على اتّباعه للسلوك المناسب.

وقال وولف: "أشعر أنّ هاميلتون لم يعد مجرّد متعاقد فحسب بعد العطلة الشتويّة، بل بات عضوًا في الفريق بالمعنى التقليدي".

وتابع: "يشعر أنّه جزء من الفريق ويفهم طريقة تفكيره وأنّنا نساعد بعضنا البعض وأنّ هناك بعض الأوقات العصيبة أحيانًا. لكنّ ذلك لا يعني أنّنا نحتاج لأن نتهاوى".

وأضاف: "الوضع مع بوتاس يُساعدنا. كلاهما يحترم الآخر وتربطهما علاقة جيّدة جدًا ولا يوجد جدل، هناك الكثير من الاحترام".

وأردف: "بطريقة ما أشاهد أنّ هاميلتون يكون سعيدًا بتأقلم بوتاس مع الفريق، بينما يعترف بوتاس بأنّ هاميلتون يعمل مع الفريق منذ فترة طويلة وهو بطلٌ للعالم ثلاث مرّات. هذه ديناميكية مثاليّة بينهما من أجل الفريق".

وواصل شرحه قائلًا: "بعد قول ذلك، لا أعتقد أنّك تحتاج دائمًا للحصول على طرفين سعيدين في الفريق، كون الاختلال مهمٌ أيضاً. يسأل الأشخاص الصعاب أسئلة صعبة، لكنّ الأسئلة الصعبة تجعلك تؤدّي بشكلٍ جيّد. المواقف الصعبة تحسّن تأديتك".

وأكمل: "لذلك لا نريد التواجد في منطقة راحتنا. ليس ذلك ما يحدث وهناك محادثات صعبة نخوضها في الفريق لكن من دون أحقاد على الإطلاق. لذلك فإنّ الوضع أفضل".

المساهمة الهندسيّة

كما لاحظ وولف عاملًا آخر بعد غياب روزبرغ هذا العام، حيث تمثّل في تغيّر مستوى المساهمة الهندسيّة من السائقين، إذ كانت تلك إحدى نقاط القوّة الجوهريّة للسائق الألماني.

وقال بخصوص ذلك: "لعب روزبرغ دورًا مهمًا للغاية في تطوير الفريق. كان يدفع هاميلتون إلى الحدود القصوى، وكلاهما كان يدفع الآخر ما كان يعني تسجيل نتائج جيّدة للغاية لنا".

وتابع: "في حال واجه أحدهما يومًا سيّئًا ولم يحصل على الوجهة المناسبة على السيارة، بإمكان الآخر القيام بذلك ويساعدان بعضهما البعض بشكلٍ غير مباشرٍ في النهاية. كما كانت لديه مقاربة هندسيّة ساعدتنا في التطوير، لذلك أفتقد هذا الجانب".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّني أعتقد أنّنا وجدنا أفضل سائقٍ متاحٍ لتعويضه. بوتاس منطقيٌ للغاية، وهو ذكيٌ ويملك الكثير من الخبرة، أكثر من 80 سباقًا في الفورمولا واحد، كما أظهر أنّه يمتلك وتيرة جيّدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة