وولف: مغامرة مرسيدس على إطارات "انترميديت" القديمة كانت تستحقّ المحاولة

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ الحظيرة الألمانيّة كانت محقّقة بمحاولة إكمال لويس هاميلتون سباق جائزة تركيا الكبرى بمجموعة إطارات واحدة.

وولف: مغامرة مرسيدس على إطارات "انترميديت" القديمة كانت تستحقّ المحاولة

تعافى بطل العالم بشكلٍ جيّد بعد انطلاقه من المركز الـ 11 إلى أن وصل إلى المركز الخامس خلف سيرجيو بيريز سائق ريد بُل في منتصف السباق.

لكنّ عددًا من السيارات أمامه توقّفت للانتقال إلى إطارات "انترميديت" جديدة، وانضمّ هاميلتون إلى شارل لوكلير سائق فيراري عبر اختيار البقاء على الحلبة ومحاولة الوصول إلى خطّ النهاية من دون التوقّف مجدّدًا.

وبالرغم من أنّ ذلك القرار كلّفهما عندما اتّضح أنّ تلك الإطارات لن تدوم، يعتقد وولف أنّ مرسيدس اتّخذت المقاربة الصحيحة عبر الضغط لمحاولة تحقيق نتيجة أفضل بكثير.

اقرأ أيضاً:

وقال وولف لقناة "سكاي سبورتس اف1": "من الواضح أنّ إطارات انترميديت بدت مخيفة، لكنّنا اعتقدنا بأنّ بوسعنا التشبّث على الحلبة ربّما والحلول في المركز الثالث من دون التوقّف".

وأضاف: "ولو ظهر خطٌ جاف فربّما ننتقل إلى إطارات سوفت حتّى النهاية. لذا أجرينا موازنة بين التوقّف واتّباع مقاربة محافظة ضمن المعركة مع لوكلير وبيريز على المركز الثالث، أو المجازفة قليلًا وإمّا الفوز أو الحلول في المركز الثالث".

وأكمل: "لكن عندما شاهدنا لوكلير يتراجع ومن ثمّ بدأ لويس يتراجع كذلك، فقد أصبح من الواضح أنّنا لن نتمكّن من الوصول إلى النهاية".

وبالرغم من أنّ التوقّف المتأخّر تسبّب في تراجع هاميلتون خلف بيريز ولوكلير، يعتقد وولف أنّ الأمر كان يستحقّ المحاولة من قبل الفريق من أجل تحقيق نتيجة أفضل، وأنّه لن يُوجّه أيّ أصابع لوم تجاه المسؤولين عن الاستراتيجيّة حيال النقاط التي خسرها هاميلتون على الأرجح.

وقال في هذا الصدد: "لم نواجه أيّ مشاكل على الإطلاق، وهناك وقتٌ كافٍ لمناقشة ذلك هنا وفي رحلة العودة إلى الديار. لكن من الواضح أنّ لديك معلومات محدودة في السيارة، وأعتقد بأنّ الأمر كان يستحقّ المحاولة بشكلٍ عام هذا اليوم".

وقبل وولف أنّه بعد معرفة ما آلت إليه الأمور فإنّ خيارًا أفضل كان التوقّف في مرحلة أبكر، على الأرجح عندما تباحث هاميلتون ومهندسه فكرة التوقّف للمرّة الأولى.

وقال في هذا الصدد: "كان الخيار الصواب ربّما اتّباع مقاربة محافظة والتوقّف عندما توقّف الجميع، والعودة خلف بيريز وربّما خلف لوكلير، ومن ثمّ منافستهما على المسار على المركز الثالث".

وأكمل: "ربّما كان ذلك الخيار الصحيح، لكنّ ذلك اتّضح بعد السباق".

المشاركات
التعليقات
هاميلتون محبط من استراتيجية فريقه مرسيدس في سباق تركيا
المقال السابق

هاميلتون محبط من استراتيجية فريقه مرسيدس في سباق تركيا

المقال التالي

فيرشتابن: معركة اللقب "لن تكون سهلة" بالرُغم من استعادة الصدارة في تركيا

فيرشتابن: معركة اللقب "لن تكون سهلة" بالرُغم من استعادة الصدارة في تركيا
تحميل التعليقات