فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
16 ساعات
:
45 دقيقة
:
51 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
75 يوماً

وولف: مشاكل الإطارات في سيلفرستون برهان على ضرورة عدم التراخي

المشاركات
التعليقات
وولف: مشاكل الإطارات في سيلفرستون برهان على ضرورة عدم التراخي

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ إخفاقات جانب الإطارات التي واجهها فريقه في سباق جائزة بريطانيا الكبرى تبرر تحذيراته المستمرة من التراخي والرضا الزائد عن النفس، بالرُغم من مواجهته "الكثير من الانتقادات" على إثرها.

كانت مرسيدس في طريقها لتحقيق الثنائية قبل أربع لفات من نهاية السباق في سيلفرستون، فقط ليُعاني كل من صاحب مركز الوصافة فالتيري بوتاس وزميله المتصدر لويس هاميلتون من انثقاب على الإطار الأمامي الأيسر.

وجاء انثقاب إطار هاميلتون في اللفّة الأخيرة من السباق، لكنه كان قادرًا على إيصال سيارته إلى خط النهاية على ثلاثة إطارات ليقتنص فوزًا ثمينًا، في حين تراجع بوتاس إلى المركز الـ 11 في الترتيب النهائي.

وبالرُغم من هيمنة مرسيدس التي فرضتها على بداية هذا الموسم وأفضلية الوتيرة الواضحة التي تملكها أمام منافساتها، لكنّ وولف لطالما حذّر مرارًا من التراخي والرضا الزائد عن وضع الفريق.

اقرأ أيضاً:

وقال وولف أنّ مشاكل الإطارات التي واجهت فريقه يوم أمس الأحد تعد برهانًا على أنّ مرسيدس لا يُمكنها الشعور بالراحة والاعتماد على وضعها التنافسي الحالي، موضحًا بأنّ الفريق كان من الممكن أن يعاني من انسحاب مزدوج في سيلفرستون.

"أعلم أنني أتلقى الكثير من الانتقادات عندما أشير إلى الكبوات التي قد تواجه أي فريق، وأنّه بمجرد أن تعتقد بأنّ كل الأمور تسير على ما يُرام لصالحك، وأنك على طريق سهل نحو الفوز، فإنّ الوضع قد ينقلب رأسًا على عقب" قال وولف.

وأضاف: "كنّا لنخسر بسهولة سيارتينا اليوم، ونكون خارج النقاط، ومن ثمّ كانت أفضليتنا للنقاط لتختفي في لمح البصر. كنا سنظل أسرع سيارة في سيلفرستون، لكن كنا سنخرج من دون نقطة وحيدة".

وتابع: "هذا ما أشير له دومًا، البطولة لا تنتهي حتى يكون من المستحيل حسابيًا على أي أحد اللحاق بنا، والسباق لا ينتهي حتى يتم التلويح بالعلم الشطرنجي. وفي هذا الجانب، فأنا لست سعيدًا بأنّ توقعاتي تتحقق في بعض الأحيان. لكنّ ذلك هو أيضاً ما أحبه حول السباقات، أنّه غير متوقّعة بالمرة حتى تنتهي".

في المقابل، كان هاميلتون قادرًا على تفادي خسارة الصدارة بالرُغم من المشكلة التي واجهته، وذلك بعدما استدعت ريد بُل سائقها ماكس فيرشتابن للتوقف قبل لفتين من النهاية، ما فتح فجوة من 30 ثانية في المقدمة.

وقد كشف وولف أنّ مرسيدس لم تفكّر في استدعاء هاميلتون بسبب الفجوة مع فيرشتابن، لكن الفريق لم يعلم كذلك بأنّ إطاراته كانت بحالة سيئة بالقدر الكافي لاستدعائه في اللفة الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

"تلك كانت تحديدًا المناقشة التي خضناها في خط الحظائر، هل سنستدعيه أم لا؟" قال وولف.

وأردف: "كنا نحظى بفارق كافٍ أمام ماكس، لكن كان أمامنا لفة واحدة فقط على النهاية، لذلك اتخذنا القرار بعدم استدعائه وبدت كل الأمور جيّدة في تلك المرحلة. رأينا أن إطارات لويس كانت بحالة أفضل، إطاره الأمامي الأيسر كان بحالة أفضل من فالتيري ومن ثمّ انقلب الوضع بعشوائية وفجأة ظهرت صور (كارلوس) ساينز على الشاشة وبعد بضع لحظات رأينا تعرض لويس للانثقاب".

واسترسل: "بالتفكير في ذلك لاحقًا، فإنّ وقفة صيانة كانت على الأرجح لتكون الخيار الأفضل، لكن في النهاية ما نزال لا نعلم أصل تلك المشكلة. قد يكون الحطام هو السبب، والإطارات الأجدد كانت لتحظة بحماية أفضل أمام الحطام".

واختتم: "نتعلّم من ذلك، لكنّنا كنّا لنستدعيه للتوقّف مع هذا الفارق لو كان الإطار بحالة سيئة".

هاميلتون مقتنع بأن الحطام سبب انثقاب إطاره في اللفة الأخيرة من سباق سيلفرستون

المقال السابق

هاميلتون مقتنع بأن الحطام سبب انثقاب إطاره في اللفة الأخيرة من سباق سيلفرستون

المقال التالي

موعد عودة بيريز إلى ريسينغ بوينت ما يزال مجهولاً

موعد عودة بيريز إلى ريسينغ بوينت ما يزال مجهولاً
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى