فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
68 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
06 مايو
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
20 مايو
الحدث التالي خلال
124 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
138 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
145 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
159 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
166 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
180 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
194 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
222 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
229 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
236 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
250 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
257 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
264 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
278 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
285 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
293 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
18 نوفمبر
الحدث التالي خلال
306 يوماً
آر
جائزة المملكة العربية السعوديّة
03 ديسمبر
الحدث التالي خلال
321 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
330 يوماً

وولف: مرسيدس لا يزال يُطاردها "الشكّ والتشاؤم"

المشاركات
التعليقات
وولف: مرسيدس لا يزال يُطاردها "الشكّ والتشاؤم"

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ "الشكّ والتشاؤم" لا يزالان يُطاردان الحظيرة الألمانيّة، وذلك بالرغم من الرقم القياسيّ الحاليّ بسبعة ألقابٍ مزدوجة متتالية في بطولة العالم للفورمولا واحد.

سيطر الصانع الألماني على مقدّرات البطولة منذ انطلاق الحقبة الهجينة في 2014، ولم يخسر سوى في ثلاثة سباقات فقط في موسم 2020.

وقال وولف أنّ حجم الأفضليّة التي تمتّع بها الفريق خلال موسم 2020 كان مفاجئًا، وذلك في ظلّ فشل ريد بُل في منافسته، وتراجع وتيرة فيراري بشكلٍ كبير.

لكنّ وولف قال في حوارٍ حصري مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ العامل الأساسيّ وراء النجاح المتواصل هو عقليّة الخوف في الفريق من انتهاء سلسلة النجاحات قريبًا.

وقال النمساوي: "تأتي التأديات المشابهة للتي حصلنا عليها في 2020 بشكلٍ مفاجئ، ذلك لأنّنا أناسٌ متشكّكون بطبعنا".

وأضاف: "ذلك يُبقينا متيقظين ومحاولين بلوغ الأهداف التي وضعناها لأنفسنا، ودائمًا ما نكون متأخّرين عنها قليلًا".

ثمّ تابع: "لذا نكون مسرورين جميعًا بتواجدنا في موقعٍ جيّدٍ منذ البداية. لكنّ الشكّ والتشاؤم حيال مستوى أدائنا يُواصل ملاحقتنا خلال جميع المواسم".

وأردف: "لا نكون متأكّدين مطلقًا من أنّنا نجحنا إلى أن ننجح بالفعل. ولسنا نبحث عن الإطراء هنا. بل تلك هي مقاربتنا بكلّ بساطة".

وقال وولف أنّه لا يملك إجابة لعدم قدرة منافسيه الأقوياء ريد بُل وفيراري على تقديم أداء قويٍ للمنافسة على اللقب في الأعوام الأخيرة، بالرغم من أنّه أشار إلى أنّ بعض نقاط قوّة مرسيدس المتجذّرة قد ساعدت.

وقال حيال ذلك: "نحترم منافسينا، ونكن احترامًا كبيرًا لجميع العاملين في تلك الفرق. أرى بعض الأشخاص في البادوك وأعلم أنّه يبذلون أقصى ما في وسعهم، والأمر ذاته بالنسبة إلينا".

وأكمل: "لا يُمكنني النظر في ما يحدث في الفرق الأخرى، لهذا من الصعب للغاية بالنسبة لي تحديد نقاط ضعفها أو تحديد نقاط قوّتنا".

وأضاف: "أعلم أنّنا مكانٌ جيّدٌ للعمل فيه، لدينا شركة ممتعة، ولكنّنا مكانٌ نُسلط فيه الضغط على أنفسنا في ذات الوقت".

وأردف: "لكنّنا قادرون على إيجاد التوازن بين الضغط الذي قد يُولّد الانفجار والضغط الآخر الذي يُولّد النجاحات والجوائز. لا يُمكن وضع ذلك في عرض ما في أحد الاجتماعات، بل هذا شيء تعيشه كلّ يوم".

وأوضح وولف في المقابل أنّ إصرار مرسيدس على عدم تلقّي الهزيمة يدفع طاقمها إلى الحافة في بعض الأحيان، وذلك مثلما حدث عندما واجه طاقم المحرّك تحدي وحدة طاقة فيراري القويّة في 2019 التي تمّ حدها في النهاية بالتوجيهات التقنيّة من "فيا".

وقال حيال ذلك: "عندما أنظر إلى قسم المحرّكات عالية الأداء، أو قسم رياضة المحرّكات في مرسيدس، فيُمكنني رؤية أنّنا كنّا على الحدود القصوى على صعيد تقديم الأداء العام الماضي، وذلك في ظلّ بيئة سقف النفقات وإعادة الهيكلة الضروريّة بسبب فيروس كورونا، أثّر ذلك علينا".

وأضاف: "نقوم بكلّ ما في وسعنا من خلال ترسانة معدّاتنا لمحاولة التواجد في حيّز جيّد والإبقاء على مستوى طاقتنا عاليًا ووضع الأهداف المناسبة وإيجاد مغزى لما نقوم به".

وأكمل: "لكنّ أعوامًا مثل 2020 تكون صعبة في بعض الأحيان ولا تكون سلسة مثل الأخرى السابقة".

وبالحديث عن قسم المحرّكات في مرسيدس على وجه الخصوص والإجهاد الذي واجهه للتعافي في مواجهة فيراري، قال وولف: "دفع قسم المحرّكات عالية الأداء الحدود في 2019 لمحاولة اللحاق بوحدة الطاقة المعيار في البطولة التي كانت فيراري".

وأكمل: "يُمكنني القول أنّها كانت بيئة غير سليمة في بعض المراحل بالنسبة لمرسيدس، وذلك عندما كانت هناك حاجة لتطوير الهيكل في جوانب متّصلة بوحدة الطاقة".

واختتم بالقول: "أعتقد بأنّنا دفعنا أنفسنا بشدّدة وحقّقنا خطوة كبيرة في الشتاء، ومن المثير للسخرية أنّنا دُفعنا كثيرًا إلى الأمام من قبل من تراجعوا إلى الخلف في 2020".

تود لا يتوقّع موسمًا "طبيعيًا" في الفورمولا واحد في 2021

المقال السابق

تود لا يتوقّع موسمًا "طبيعيًا" في الفورمولا واحد في 2021

المقال التالي

الفورمولا واحد تتّجه لنقل التجارب الشتويّة إلى البحرين

الفورمولا واحد تتّجه لنقل التجارب الشتويّة إلى البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1