وولف يدعم ميك شوماخر للنجاح في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
وولف يدعم ميك شوماخر للنجاح في الفورمولا واحد
08-12-2018

اعترف توتو وولف بأنّ ميك شوماخر ابن الأسطورة الألمانية مايكل بإمكانه تحقيق النجاح في الفورمولا واحد، "ربما" حتّى مع فريقه مرسيدس.

قاد بطل العالم سبع مرّات مايكل شوماخر لصالح مرسيدس ضمن منافسات السيارات الرياضية قبل صعوده إلى الفورمولا واحد، كما انضمّ من جديد إلى الصانع الألماني عند عودته من اعتزاله سباقات الجائزة الكبرى من 2010 إلى 2012.

وقد اقتنص نجله ميك أوّل لقب له في سباقات السيارات هذا الموسم بإحرازه بطولة الفورمولا 3 الأوروبية.

ولا يرتبط ميك رسميًا بأيّ فريق في الفورمولا واحد، لكنّه استعان بمحرّكات مرسيدس في الفورمولا 3، في حين صرّح فريق والده السابق - فيراري - بأنّه يودّ العمل مع صاحب الـ19 عامًا.

يُشار إلى أنّ ميك - الذي لم يظهر والده بشكل علني منذ حادثة التزلج المروّعة التي تعرّض لها في أواخر العام 2013 - سيصعد إلى منافسات الفورمولا 2 الموسم المُقبل.

وعند سؤاله على هامش حفل توزيع جوائز "فيا" في روسيا عمّا إذا كانت مرسيدس مهتمة بجعل شوماخر جزءًا من برنامج ناشئيها، قال وولف بأنّ ميك "شاب ذو شخصية مثيرة".

وأضاف قائلًا: "لقد فاز ببطولة الفورمولا 3 الأوروبية هذا العام مع محرّكات مرسيدس، ما يُعدّ أمرًا رائعًا، لكنّه ليس جزءًا من برنامج مرسيدس للناشئين. أعتقد بأنّ الأمر الأكثر أهمية هو أن نمنحه الوقت. فهو يملك ذلك الإرث المذهل عبر والدٍ كان الأكثر نجاحًا في تاريخ الرياضة".

وتابع: "لقد حقق خطوة بفوزه ببطولة الفورمولا 3، والآن يتوجّه لخوض غمار الفورمولا 2، ما سيُمثّل تحديًا صعبًا من جديد في مواجهة العديد من السائقين المتمرسين. لا يعتريني شكٌ بأنّه يملك القدرة ليكون سائقًا ناجحًا في الفورمولا واحد، وربما يكون كذلك معنا في يوم من الأيام، وربما لا".

مرسيدس ملتزمة بمساعدة المواهب الشابة

جديرٌ بالذكر أنّ مستقبل برنامج ناشئي مرسيدس يواجه غموضًا منذ أن أشار وولف إلى أنّ الصانع الألماني سيُعيد النظر في أهمية وجوده في ظلّ المناخ الرياضي الحالي.

وقد تألف الثلاثي الرسمي من ناشئي مرسيدس هذا الموسم من إستيبان أوكون (الذي سيشغل دور السائق الاحتياطي لمرسيدس في الفورمولا واحد في 2019)، جورج راسل (بطل الفورمولا 2 الذي سيخوض غمار الفورمولا واحد الموسم المُقبل مع ويليامز) وباسكال فيرلاين (الذي سيترك البرنامج مع نهاية العام).

وقال وولف في وقت سابق من العام الجاري بأنّ علامات الاستفهام المحيطة بمستقبل سائقي مرسيدس الناشئين - ولا سيمّا في ظلّ القيود التي تُحيط بهم إثر ارتباطاتهم مع الصانع الألماني - تعني أنّ مستقبل البرنامج نفسه يجب أن يخضع للنقاش.

مع ذلك، ألمح وولف إلى أنّ دعم المواهب المستقبلية سيتواصل كونه أمر "مهم للغاية أن تلعب مرسيدس دورًا فيه" مع السائقين الشباب.

"بدأ مايكل شوماخر مسيرته كسائق ناشئ لدى مرسيدس في منافسات السيارات الرياضية، وأصبح بعد ذلك الأفضل على الإطلاق في تاريخ الرياضة" قال وولف.

وأكمل: "اليوم، وعلى ذات النحو، فإنّنا نبحث عن كلّ موهبة شابة مثلما فعلنا في الماضي، مع باسكال فيرلاين، إستيبان أوكون وجورج راسل، إذ نأمُل برؤية تلك المواهب تترقّى بنجاح إلى الفورمولا واحد وتصنع مسيرتها الخاصّة، وربما تتمكّن في يوم من الأيام في البقاء ضمن صفوف مرسيدس".

واختتم: "أنا شخصيًا أفكّر دومًا في متعة قدومهم إلينا وتدريبهم سويًا مع مجموعتنا. أعتقد بأنّ ذلك مهم للغاية بالنسبة إلى مرسيدس، أن تلعب ذلك الدور في برنامج السائقين النائشين".

المقال التالي
ساينز يشعر "بالقوة" لقيادته فريق مكلارين في 2019

المقال السابق

ساينز يشعر "بالقوة" لقيادته فريق مكلارين في 2019

المقال التالي

تحليل: لماذا تقلق فرق الفورمولا واحد حول "البريكزيت"

تحليل: لماذا تقلق فرق الفورمولا واحد حول "البريكزيت"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1