فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

وولف: مرسيدس تستعين بأخصائيين نفسيين لمواصلة نجاحاتها

المشاركات
التعليقات
وولف: مرسيدس تستعين بأخصائيين نفسيين لمواصلة نجاحاتها
15-12-2018

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ السهام الفضيّة بصدد التوجّه إلى أخصائيين نفسيين، واتّباع ممارسات صحيّة والحصول على الدعم الطبي لطاقمها في محاولة للإبقاء على الفريق في صدارة بطولة العالم للفورمولا واحد.

بعد أن ضمنت السهام الفضيّة اللقب الخامس المزدوج للعام الخامس على التوالي، فإنّ التحدّي الأكبر الذي يُواجهه الفريق الآن هو السعي لتحقيق مكاسب إضافيّة في ظلّ اقتراب المنافسين منه.

ويُصرّ توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس على أنّ الحفاظ على الحافز لا يُعدّ مشكلة بالنسبة لفريقه، لكنّه يعتقد بأنّ المهمّة الأكبر تتمثّل في ضمان عمل طاقمه ضمن أفضل مستوى طوال الوقت.

وقال وولف بخصوص ذلك: "لا أعتقد أنّ الشعور بالرضا والخمول مثّل عاملًا مطلقًا في فريقنا، كون المجموعة متحفّزة للغاية ونضع أهدافًا معًا نكون متحمّسين حيالها".

وأضاف: "يتمحور الأمر أكثر حول كيفيّة حفاظك على تلك المستويات من الطاقة. قد يُصبح مستوى الطاقة غير صحي في بعض الأحيان وذلك جانبٌ نبذل الكثير من الجهد فيه من أجل أن نكون قادرين على الحفاظ على أدائنا في هذه المستويات بشكلٍ متواصل".

وأكمل: "ننظر في بيئة العمل كمنظّمة، ننظر إلى التغذية، والنوم، والدعم الطبي، والرياضة وننظر في منح أيّام راحة وإرسال الموظّفين إلى بيوتهم في حال شعرنا أنّهم ليسوا في وضعٍ ذهني جيّد".

ثمّ تابع: "ننظر إلى أخصائيين نفسيين، وننظر إلى عقليّة الفريق. يُمكنني الحديث هنا لساعة أخرى وقول ما نقوم به".

ويعتقد وولف أنّه من الأساسي أن لا تُقلّل مرسيدس من شأن أولئك العاملين بعيدًا عن الأضواء، سواءً كانوا في السباقات أو في المصنع.

وقال في هذا الصدد: "تحتاج لأن تكون واعيًا بأنّ البشر هم مواردك الأساسيّة ضمن منظّمة حديثة متقدّمة مثل فريقٍ رياضي يُسافر إلى 21 جائزة كبرى كلّ عام".

وأضاف: "لا يتعلّق الأمر فقط بمن يتحدّث إلى وسائل الإعلام ويتحدّث إلى السيارة، أو الذي يجلس داخلها. بل بالـ 1800 شخص الذين يجلسون في الخلفيّة وعليهم تقديم الأداء كلّ يوم ويكونوا أفضل من العدد المقابل في الفرق الأخرى. علينا الاهتمام بهم وبنا".

ويعتقد وولف أنّ من بين الخصال التي ساعدت مرسيدس معرفة أفرادها بكيفيّة استغلال مهاراتهم على أفضل نحوٍ ممكن في صفوف الفريق بدل محاولة القيام بكلّ شيء بأنفسهم.

"نحاول العمل ليس كمجموعة من أطفالٍ بسنّ الخامسة يلعبون كرة القدم حيث يجري كلّ واحد خلف الكرة، بل نحاول ترك الكرة تجري" قال وولف.

وأضاف: "جميعنا يُحاول القيام بعملٍ أفضل بالمقارنة مع الشخص المقابل في فيراري، أو مكلارين أو ويليامز أو أيًا كان ضمن مجال خبرته. هذا ما أُقيّم نفسي بناءً عليه وبناءً على توقّعاتي الخاصة".

وأكمل: "من الواضح أنّك تصبّ نظرك على ما يجري في العام المقبل: كيف يُمكنني أن أتحسّن، أيّ جانب يُمكنني أن أكون أفضل فيه، وذلك ينتقل إلى حياتي بأكملها، سواءً كان ذلك في حياتي الخاصة أو في حياتي العمليّة".

سيارة مرسيدس دبليو09

سيارة مرسيدس دبليو09

تصوير: صور ساتون

المقال التالي
فورس إنديا خسرت حزمة تحديثات كاملة بسبب المشاكل المالية في 2018

المقال السابق

فورس إنديا خسرت حزمة تحديثات كاملة بسبب المشاكل المالية في 2018

المقال التالي

الكشف عن اختبار هاميلتون "السري" لمقعد سيارة مرسيدس 2019

الكشف عن اختبار هاميلتون "السري" لمقعد سيارة مرسيدس 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1