وولف: مرسيدس بحاجة إلى "الضغط" في المنافسة بين بوتاس وهاميلتون

لا يمتلك توتو وولف مدير فريق مرسيدس أية مخاوف حيال توتر محتمل في العلاقة ما بين لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس ضمن المعركة على لقب موسم 2018 للفورمولا واحد.

وولف: مرسيدس بحاجة إلى "الضغط" في المنافسة بين بوتاس وهاميلتون
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس، المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس، المركز الثالث سيباستيان ف
فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس، المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس
الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس
المركز الثاني لويس هاميلتون، مرسيدس، الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

أوضح وولف أنّ الفريق بحاجة إلى "الضغط" في المنافسة بين سائقَي الفريق الواحد بهدف رفع الأداء إلى أعلى مستوى ممكن.

كما أشار بشكل واضح إلى أنه يرغب بمشاركة كلا السائقين ضمن معركة لقب البطولة، إذ أنّ ذلك سيساعد على رفع مستوى الفريق ككلّ، حتى وإن أصبحت إدارة الوضع أصعب نتيجة لذلك.

فقال: "لا أعتقد أنّ علينا تلافي المواقف المحتدمة. علينا أن نعي ذلك: في حال كان بوسع الزميلين إحراز الفوز بالسباقات والبطولة، فإنّ تلك منافسة. وعلينا أن نكون يقظين ومتفهمين لتلك الحالة".

وأكمل: "نحن لا نحاول بناء عائلة جديدة هنا، بل نرغب بالحصول على أفضل الفرق كفاءة، والفريق الفعّال يحتاج إلى الضغط، التوتر والصراع بالطريقة ذاتها التي يحتاج إلى الهدوء والذهنية الإيجابيّة. لكن، كما حال كل شيء في هذه الحياة، لا بد من موازنة الأمرين معاً، ربما تلك هي وصفة النجاح".

تعافي بوتاس

من جهة أخرى، أثنى وولف على أداء بوتاس في ختام موسم 2017 –إذ يرى أنّ معاناة الفنلندي خلال النصف الثاني للموسم ستصبّ في مصلحته في نهاية المطاف.

فقال: "أفضل السائقين أولئك الذين يتعافون بعد الفترات السيئة. وربما بعد بضع سنوات قد ننظر إلى الوراء ونقول أنّ تلك كانت اللحظة الهامة في مسيرته المهنية".

وأكمل: "الأمر الوحيد الذي بوسعنا القيام به كفريق سباقات هو الحفاظ على الشفافية والعدل بين كلا السائقين، تقديم الدعم لهما. لكن في نهاية المطاف، هما وحيدان خلف المقود. وقد نجح – بوتاس – في انتشال نفسه من ذلك الوضع".

وتابع: "إنه فنلنديّ صلب. لا يمكنني أن أرى، افتراضياً، أنّ ذلك أثر عليه – وهو قال ذلك، لكنني أعتقد أنه ومع قوة شخصيته، نجح في العودة. وفي كل سباق، كان يقدم أداءً أفضل؛ إذ كان أداؤه جيداً خلال تصفيات البرازيل، بينما كان سباقه أقل جودة، لكنه كان يعلم ذلك، ومن ثم قدّم أداءً استثنائياً هنا في أبوظبي".

كما برى وولف أن الوصول إلى العطلة الشتوية مع تحقيق الفوز في الجولة الأخيرة للموسم هو السيناريو المثالي بالنسبة إلى بوتاس.

فقال: "أعتقد أنه كان فوزاً هاماً للغاية بالنسبة له. لأنه قدم تصفيات قوية للغاية وأداء تنافسياً كذلك في السباق حيث سيطر على كامل مجرياته مع منافسة عادلة بينه وبين لويس".

واختتم: "أعتقد أنّ مواصلة الزخم الإيجابيّ من السباق طوال الفترة الشتوية بعد تلك الأوقات الصعبة التي مرّ بها، لهو على الأغلب أفضل وصفة يمكن للطبيب وصفها له".

المشاركات
التعليقات
القصة الكاملة وراء لقاء شوماخر مع فيلنوف بعد سباق خيريز 1997 المثير للجدَل
المقال السابق

القصة الكاملة وراء لقاء شوماخر مع فيلنوف بعد سباق خيريز 1997 المثير للجدَل

المقال التالي

رينو تستهدف التواجد ضمن الثلاثة الأوائل في عدد لفّات تجارب 2018

رينو تستهدف التواجد ضمن الثلاثة الأوائل في عدد لفّات تجارب 2018
تحميل التعليقات