فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

وولف: لا يجب على الفورمولا واحد تشويه سمعتها بنفسها

المشاركات
التعليقات
وولف: لا يجب على الفورمولا واحد تشويه سمعتها بنفسها
06-07-2019

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ جائزة النمسا الكبرى الحماسيّة يجب أن تُسكت منتقدي بطولة العالم للفورمولا واحد بعد السباق الباهت في فرنسا قبل ذلك بأسبوع وتسبّبه في موجة ردود فعلٍ سلبيّة.

أجرى وولف مقارنة من خلال جيرالد راتنر رجل الأعمال البريطاني الذي انتقد منتجاته الخاصة المنخفضة التكلفة ضمن تجارة المجوهرات خلال خطاب عام 1991، ما تسبّب في ضررٍ كبير لسمعة شركته.

وقال وولف عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد بأنّه على كلّ من أحدثوا جدلًا واستخدموا أشدّ العبارات ضمن تحسّرهم يجب أن يذكروا هذا السباق في المرّة المقبلة التي يتذمّرون فيها".

وأضاف: "لا يجب أن نفعل مثلما فعل راتنر ونطيح برياضتنا عندما نخوض السباق التالي وتكون فيه البطولة أكثر من حيّة، بل مدهشة ومليئة بالجماهير والأحداث المثيرة للجدل على المسار وبعض التسابق المذهل".

وبالرغم من النتيجة الضعيفة لمرسيدس، قال وولف أنّ جولة النمسا كانت إيجابيّة بالنسبة للرياضة، وأشاد ببيريللي لتشبّثها في مواجهة ضغط ريد بُل وفيراري للعودة إلى إطارات 2018.

وقال النمساوي: "أشعر أنّه كان يومًا جيّدًا جدًا للفورمولا واحد، بعض التسابق المدهش وأريد الإشادة ببيريللي التي حافظت على موقفها القويّ وجابهت محاولة التلاعب وقدّمت لنا مُنتجًا نقدر على الضغط عليه حتّى النهاية".

وأكمل: "واجهنا بعض مشاكل الشروخ العام الماضي، لكنّ إطارات هذا العام رائعة، ومن المسلّي أنّ الذين تذمّروا أكثر من غيرهم هم من دفعوا الإطارات حتّى النهاية".

ويتوقّع وولف أداءً أفضل من مرسيدس في سيلفرستون: "استمتعت حقًا بالتسابق المحتدم وأعتقد بأنّ البعض انتقد عدم وجود ذلك، وأنّ مرسيدس كانت بعيدةً جدًا في الأمام".

وأضاف: "أعتقد أنّنا شاهدنا سيناريو مختلفًا اليوم، سواءً كانوا قد قلّصوا الفارق، فعلينا النظر إلى السباقات الثلاثة المقبلة، فهي على ثلاث حلبات مختلفة بالكامل والأحوال الجويّة مختلفة، آمل أن نعود إلى مستوى قوّتنا".

وأكمل: "أعتقد أنّ توفير الطاقة لا يُحدث فارقًا كبيرًا في الأداء على المنعطفات السريعة. لذا أعتقد أنّ سيلفرستون ستتناسب معنا أكثر، ربّما ليس مثل جولة بول ريكار، لكن أفضل بكثير من النمسا".

وقال وولف أنّه كان سعيدًا برؤية هوندا تُحقّق فوزها الأوّل ضمن الحقبة الهجينة في النمسا: "رائع، كنت سعيدًا جدًا من أجل هوندا بعد تحقيق فوزها الأوّل. يستحقّون ذلك بعد عدّة أعوام صعبة".

واختتم بالقول: "رؤيته (تويوهارو تانابي المدير التقني) والدموع تنهمر من عينيه هناك، كان من الرائع أن تعود هوندا التي حقّقت الكثير من النجاحات السابقة في الفورمولا واحد إلى أعلى عتبات منصّة التتويج. أتطلّع قدمًا لبعض المعارك الرائعة".

المقال التالي
معاناة ريسينغ بوينت "إرث" خلّفته أزمات فريق فورس إنديا القديم

المقال السابق

معاناة ريسينغ بوينت "إرث" خلّفته أزمات فريق فورس إنديا القديم

المقال التالي

هوندا تُخطّط لتقديم إعدادات تصفيات أفضل لمحرّكها

هوندا تُخطّط لتقديم إعدادات تصفيات أفضل لمحرّكها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1