وولف: لا تزال مرسيدس أمام خطر الانطلاقات السيّئة

المشاركات
التعليقات
وولف: لا تزال مرسيدس أمام خطر الانطلاقات السيّئة
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
02-10-2016

قال النمساوي توتو وولف أنّ فريقه مرسيدس لا يزال أمامه الكثير من العمل من أجل تجاوز مسألة الانطلاقات الضعيفة مشيراً إلى تواصل خطر تقديم أحد سائقي الفريق لانطلاقة سيّئة.

لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري على شبكة الإنطلاق
سيباستيان فيتيل، فيراري
نيكو روزبرغ، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس وتحطم سيارة نيكو هلكنبرغ، فورس إنديا
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
نيكو روزبرغ وزميله في مرسيدس لويس هاميلتون

لعبت الانطلاقات دوراً أساسياً في معركة البطولة لهذا الموسم، حيث عانى ثنائي الفريق لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ في هذه الناحية خلال العديد من المناسبات.

"كان الهدف من وراء تغيير القوانين جعل الانطلاقات متنوّعة ومنح السائقين مسؤوليّات أكبر" قال وولف، وأضاف: "لنكون منصفين فذلك أحد الجوانب التي علينا أن نتحسّن فيها للموسم المقبل. من الصعب بالنسبة للسائقين القيام بكلّ شيء على النحو الصحيح. لذلك علينا أن نتجاوز جميع المشاكل في هذا الجانب. ولا يزال ذلك يُمثّل خطراً".

ووافق وولف ما يراه البعض من أنّ مشاكل مرسيدس ظهرت أكثر نتيجة حقيقة تواجدها على الدوام على الصفّ الأوّل لشبكة الانطلاق، أي أنّ الانطلاقات السيّئة تكون واضحة أكثر نتيجة لذلك.

وقال النمساوي: "يكون الأمر أكثر وضوحاً بالنسبة إلينا عندما تكون في واجهة شبكة الانطلاق، يراك الجميع عندما تخطئ. هناك أداءٌ حقيقي وأداء يتمّ إدراكه، لدينا البيانات المتعلّقة بكلا الجانبين، إذ أنّ الأداء والموثوقيّة المُدركة تكون مختلفة عن الموثوقيّة الرياضيّة والميكانيكيّة الحقيقيّة".

وتابع: "سيقول البعض أنّ توقّفاتنا ليست جيّدة للغاية، أو أنّكم تواجهون مشاكل تقنيّة أكثر من الآخرين. لكن تلكما مجموعتا بيانات مختلفتان".

وأضاف: "أعتقد أنّ الوضع يبدو أسوأ ممّا هو عليه. شاهدنا تقلّبات كبيرة لدى بعض منافسينا، انطلاقات جيّدة وأخرى سيّئة. لكنّها منطقة معقّدة للغاية وهي التفاعل بين القابض، ومواده، وتصميمه، وتحكّم السائق، وتوفير العزم، ونقطة القبض، إلخ...".

وأردف: "لا أزال أعتقد أنّه جانبٌ يمكننا تحسينه، ويعلم جميع المهندسين ذلك".

ويتوقّع وولف أن يكون سباق ماليزيا متقارباً، مشيراً إلى أنّ الموثوقيّة قد تلعب دوراً مهماً.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّ الباب مفتوحٌ على مصراعيه، إذ أنّ وتيرة المسافات الطويلة لم تكن مختلفة. نعلم أنّه باستخدام جيل السيارات الحاليّة والحرارة غداً سيتمحور السباق حول جعل السيارة، وأنظمتها، والإطارات، والمحرّك وبقاء كلّ شيء قيد التشغيل".

واختتم: "لا أعتقد أنّه سيكون سباقاً تضغط فيه طيلة الساعة والنصف. جميع الاحتمالات مفتوحة ومن الواضح أنّ الانطلاقة ستلعب دوراً كبيراً".

فورمولا 1 - المقال التالي
بالصور: شبكة انطلاق جائزة ماليزيا الكبرى

المقال السابق

بالصور: شبكة انطلاق جائزة ماليزيا الكبرى

المقال التالي

لمحة تقنيّة: "جنيّح الوطواط" أسفل هيكل سيارة فيراري

لمحة تقنيّة: "جنيّح الوطواط" أسفل هيكل سيارة فيراري
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة ماليزيا الكبرى
الموقع حلبة سيبانغ الدولية
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة