وولف: كان على مرسيدس حماية نفسها من "النتائج الغريبة" في السباقات المتبقية

المشاركات
التعليقات
وولف: كان على مرسيدس حماية نفسها من
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
05-10-2018

اعترف مدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّه ربما يكون قد اتّخذ الخيار الآمن عندما ضمن لسائقه لويس هاميلتون 25 نقطة في روسيا على حساب زميله فالتيري بوتاس الذي طُلب منه السماح للبريطاني بالمرور، لكنّه أصرّ على أنّه اضطرّ لاتّخاذ ذلك القرار من أجل حماية فريقه من "النتائج الغريبة" في السباقات المتبقية من الموسم.

قال وولف أنّ أفضلية هاميلتون قد تنتلاشى سريعًا، مُشيرًا إلى الانسحاب المزدوج الذي عانى منه فريقه في النمسا كدليل على كيفية سير الأمور على نحوٍ خاطئ في أيّة لحظة.

"يملك لويس أفضلية قوية، لكنّكم رأيتم ما حدث في النمسا، إذ كان ثنائي فريقنا في الصدارة، وكان فوزنا ليعني 43 نقطة إضافية في بطولة الصانعين، وانتهى بنا الأمر بالانسحاب" قال وولف.

وأضاف: "لذا من الممكن أن نذهب إلى سوزوكا أو أوستن ونواجه نهاية أسبوع كارثية، إذ بدلًا من أن يكون الفارق في بطولة السائقين 25 نقطة، بسبب عدم إحرازنا للنقاط وفوز سيباستيان، يصبح أقلّ من ذلك بسبع نقاط. 18 نقطة، مع بقاء أربعة سباقات على نهاية الموسم".

وتابع: "يصبح ذلك حينها وضعًا مختلفًا. إنّه أمر صعب، أتّفق مع ذلك تمامًا، إذ ربما نحاول تأمين نفسنا أكثر من اللازم، لكنّني رأيت مثل تلك النتائج الكارثية الشاذة في رياضة السيارات، إذ تنلقب الأمور رأسًا على عقب بسرعة كبيرة".

وأكمل: "وقد رأينا ذلك في هذا الموسم، حيث امتلكت فيراري في البداية سيارة مُهيمنة لسباقين أو ثلاثة سباقات، ومن ثمّ جاء دورنا لفرض السيطرة. لا يُمكنك ضمان تقديم ذات الأداء الذي قدّمته اليوم أو بالأمس. لا يُمكنك القول بأنّ ذلك هو ما تتوقّع خوضه في نهاية الموسم".

في المقابل قال وولف أنّه لم يرغب الاضطرار إلى حسم الأمور في السباق الختامي من الموسم، وأنّ النقاط السبع التي كان هاميلتون ليتخلّى عنها تُعدّ هامة للغاية.

"على أحدهم أن يتحلّى بالشجاعة ليكون الشخص السيئ في بعض الأحيان، إذ كنت أنّ ذلك الشخص اليوم. يجب عليك تقييم الأمور" قال وولف.

واستدرك: "ما الذي آمُله؟ أن أكون الشخص السيء في مساء يوم الأحد للعديد من الأسباب الصحيحة، أم هل أرغب بأن أكون الأحمق في أبوظبي في نهاية الموسم؟ أفضّل أن أكون الشخص السيئ اليوم وليس الأحمق في نهاية العام".

وقد بدا وولف واثقًا بأنّ بوتاس سيتقبّل حقيقة أنّ تأمين اللقب لهاميلتون هو الأولوية.

فقال: "إنّه شخص ذكي للغاية ويفهم كيفية عمل الفريق، وما ناقشناه (قبل السباق)، إذ أنّه وفي حال كان في نفس وضع لويس، هل كان يتوقّع عمل الفريق لصالحه؟ والإجابة كانت نعم بكلّ تأكيد. حيث أنّ التفكير بعقلانية يمنحك الإجابة".

واسترسل: "إنّه يفهم ذلك، لكن وفي داخله، وكما هو الحال داخل قلبي وقلب لويس وقلوبنا جميعًا، فلا يبدو صحيحًا ألّا يفوز بالسباق، كان يستحقّ الفوز، فهو من كان في الصدارة".

من جهةٍ أخرى، أشار وولف إلى أنّ ما حدث في روسيا لا يُمكن مقارنته بأوامر الفريق السابقة التي أثارت جدلًا واسعًا مثل النمسا موسم 2002، عندما تعيّن على روبنز باريكيلو إفساح المجال لمرور مايكل شوماخر.

"في ذلك الموقف تحديدًا، وصححوني إذا ما أخطأت، لقد كان السباق السادس في الموسم. وتمّ اتّخاذ قرار باعتماد أوامر الفريق وفازوا ببطولة العالم في شهر يوليو/تموز. إنّه وضع مختلف تمامًا عمّا نتواجد فيه. فقد فزنا بسباقات ليس لأننا نملك السيارة الأسرع، لكن بسبب حظنا الجيّد وسوء الحظ الذي تعرّضت له فيراري. كما أنّنا حصلنا على نصيبنا من الحظ العاثر كذلك، والنمسا خير دليل على ذلك" قال وولف.

واختتم: "إنّه وضع مختلف، لكنّني أتذكر في مونزا العام الماضي كيف تعرّضت فيراري للعديد من الانتقادات عندما ساندوا سيباستيان بعد بضعة منعطفات من بداية السباق في ظلّ انطلاق كيمي من المركز الأوّل. مهما كان الذي ستفعله ستجد من يراه خاطئًا".

فورمولا 1 - المقال التالي
هاكينن يقود سيارته مكلارين الفائزة ببطولة العالم على حلبة سوزوكا

المقال السابق

هاكينن يقود سيارته مكلارين الفائزة ببطولة العالم على حلبة سوزوكا

المقال التالي

فرق الفورمولا واحد تجتمع لمناقشة سُبل تحسين جودة العرض في البطولة

فرق الفورمولا واحد تجتمع لمناقشة سُبل تحسين جودة العرض في البطولة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة