وولف: فيرلاين أثبت بأنّ الانتقادات التي طالته خاطئة

أثنى توتو وولف مدير فريق مرسيدس على باسكال فيرلاين بعد أن تغلب الألماني على زميله ماركوس إريكسون ليحقق المركز الثالث عشر على شبكة الانطلاق خلال التجارب التأهيلية لجائزة البحرين الكُبرى، وتعدّ هذه أفضل نتيجة لفريق ساوبر في التصفيات هذا الموسم.

انهالت الانتقادات على فيرلاين من كلّ حدب وصوب بعد أن تغيّب عن الجولتين الافتتاحيتين للموسم بسبب عدم جهوزيته من الناحية البدنية بعد الاصابة التي تعرّض لها خلال سباق الأبطال.

وقارن وولف تأديته بتأدية فالتيري بوتاس، الذي تعافى من السباق الصعب في الصين ليخطف قطب الانطلاق الأوّل على حلبة الصّخير.

"لقد أثبت بعد كلّ ما مرّ به أنّ تلك الانتقادات خاطئة" قال وولف، مضيفاً: "كان البعض يقول بأنّه يجب أن يكون أقوى ويقود السيارة. لكنه نجح في العودة بقوّة وقدّم تأديةً جعلت فريق ساوبر يمرّ للقسم الثاني من التصفيات. وأنا أشعر بالسعادة لأجله".

وعندما سُئل ما الذي يتوقعه خلال يوم الأحد، قال وولف: "أتوقع تأدية قوية. سيكون من الرائع لو يستطيع إنهاء السباق دون أن يعاني من أيّ ألام، ويساعد ساوبر على تطوير السيارة. توجد رغبة واضحة داخل الفريق للخروج من الوضع الذي هم فيه الآن، وبوسع فيرلاين أن يكون جزءاً من ذلك".

أشعر بالألم فقط عندما أكون خارج السيارة

اعترف فيرلاين، الذي استفاد من التلويح بالأعلام الصفراء خلال القسم الأوّل من التصفيات والذي أفسد اللفات الأخيرة لسيارات كانت على الأرجح أسرع، بأنّ تأديته تجاوزت سقف تطلعاته.

حيث قال: "لقد فاقت هذه النتيجة سقف تطلعاتي، وأنا سعيد للغاية بذلك".

وأضاف: "لقد كانت أفضل إجابة أستطيع تقديمها اليوم على الحلبة، وأنا سعيد للغاية بكلّ ما حصل. داخل السيارة كنت أفتقر للخبرة مع الفريق، لذلك العودة بهذا الشكل وتحقيق نتيجة تتجاوز سقف تطلعاتنا أمرٌ في غاية الروعة".

وبالحديث عن قطعه لمسافة سباق بأكمله للمرة الأولى هذا الموسم، قال الألماني: "سيكون من المثير رؤية ما سيحصل غداً، كما أنّني سعيد لأنّه لدينا اختبار الأسبوع المقبل لذلك سيكون بوسعي قضاء المزيد من الوقت داخل السيارة للعمل على تحسين لياقتي البدنية، والعمل أكثر على فهم السيارة. وكلّ ذلك من شأنه مساعدتنا".

وعندما سُئل حول ألام الظهر، قال فيرلاين: "أشعر ببعض الألام لكنّها لا تزعجني عندما أكون داخل السيارة. أعتقد بأنّني برهنت عن جاهزيتي، لكن سبق لي أن قلت ذلك، لذلك كان من الصعب قضاء خمسة أسابيع غير قادرٍ على التدرّب سوى على الدرّاجة الهوائية في النادي الرياضي".

واختتم: "ما زلت أحاول اللحاق بالركب في الوقت الراهن، أو ربّما لم أعد كذلك لأنّني أشعر بأنّي بلغت مستوى جيداً لكن دون الإصابة كنت لأكون في وضع أفضل بكثير".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البحرين الكبرى
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين باسكال فيرلاين
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة