وولف: فيراري بإمكانها الضغط على القوانين أكثر من مرسيدس

قد تتعرض مرسيدس لبعض الإعاقة خلال مُنافستها لفيراري نظرًا لعدم امتلاكها النُفوذ التاريخي – ولا الرغبة في الدفع بقوانين الفورمولا واحد إلى حدودها القصوى – بشكلٍ مماثلٍ للحظيرة الإيطالية، هذا ما يعتقده توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس.

لا تُخفي فيراري سرًّا حيال طموحها للعودة إلى قمة بُطولة العالم في الموسم المُقبل حيث أظهرت في الشتاء الماضي – وفي تحدٍ لقواعد مفاتيح تطوير المُحركات التي يفرضها الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" – بأنها جاهزة لبذل كل ما يلزم لتعزيز حُظوظها.

كما تورطت في موسم 2015 في مسألة مثيرة للجدل حول تعاونها مع فريق هاس في القسم الانسيابي، بالرغم من أن "فيا" برأتها من أية أخطاء، كما كانت مُستهدفةً من طرف مُنافسيها من خلال شكاوى تتعلق بتدفق الوقود في مرحلةٍ مُبكرة من الموسم.

وقبل مشاهدة ما ستكون عليه المُنافسة على اللقب بين مرسيدس وفيراري في 2016، اعترف وولف بأن حقيقة اتّباع شركته ثقافة العمل ضمن الحدود التي تفرضها القوانين قد تساهم في زيادة حجم التحدّي الذي ستواجهه السهام الفضيّة.

وخلال مُقابلةٍ أجراها موقعنا "موتورسبورت.كوم" معه، قال: "نحن مرسيدس ونعمل في بيئة آمنة – لكن مع فلسفة تنافسية وحيويّة".

وأضاف: "نحن لسنا فيراري، ولم نكن في الرياضة مُنذ بدايتها. وعليه، يُمكنك أن تحصل في بعض الأحيان على أفضلية من خلال طريقة معالجتك للقوانين، أو كيفية تأويلها".

وتابع: "ولهذا نعتقد بأنه عاملٌ حاسمٌ في بعض الأحيان لا يصب في مصلحتنا. ولكن هكذا تسير الأمور. لا بأس في ذلك".

تحدي فيراري

ومع وقوع مرسيدس تحت ضغطٍ سياسي هذا الموسم وسط ادعاءاتٍ بأن هيمنتها تُؤذي الفورمولا واحد، قال وولف بأن فرض فيراري تحدٍ أكثر قوّة في 2016 قد يكون أمرًا جيدًا بالفعل.

مع ذلك أوضح بأنه لا يُمكن – أو لا ينبغي – للفريق القيام بأي شيءٍ يُساعد على ذلك.

وعندما سُئِل عمَّا إذا كان يُرحب بالمزيد من الضغط من فيراري قال: "نعم، بالتأكيد"، وأضاف: "إنها رياضة، وهي ليست مُصارعة. لا يُمكنك أن تُؤلف سيناريو وتُمثِّل وفقًا له".

وتابع: "إنها رياضة تتعلق بساعة التوقيت وهي لا تكذب، إذا قُمت بعملٍ جيد فإنك سريع، وتفوز بالسباقات والبُطولات. وإذا لم تكن كذلك لن تفوز بأي شيء".

وأكمل: "ولكن من أجل منفعة الفورمولا واحد، يُمكننا أن نتمنى مُنافسة أكثر تقاربًا – ومع فيراري كأفضل «أعدقائنا» [جمع وولف كلمتي أعداء وأصدقاء معًا] – فبالتأكيد سيُساهم هذا في إضافة المزيد من الإثارة للرياضة. ولكن هذا ليس جدول أعمالنا".

وأردف: "لسنا مالكي الحُقوق التجارية، ولا نبيع الإعلانات. لسنا مسؤولين عن تحرير الصور التلفزيونية".

وختم بالقول: "بالتأكيد نُفكر بهم، ولكن هدفنا والسبب لكوننا ضمن مركزنا الحالي هو أننا نُريد الفوز بالسباقات والبُطولات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم وولف