فورمولا 1
23 أكتوبر
التجارب الحرّة الثانية خلال
01 ساعات
:
53 دقيقة
:
26 ثانية
آر
جائزة تركيا الكبرى
13 نوفمبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة الصخير الكبرى
04 ديسمبر
الحدث التالي خلال
41 يوماً

وولف: على كلّ سائق ينتقد هاميلتون تحليل مسيرته أوّلًا

المشاركات
التعليقات
وولف: على كلّ سائق ينتقد هاميلتون تحليل مسيرته أوّلًا

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّه ينبغي على السائقين الذين ينتقدون نجاح لويس هاميلتون في الفورمولا واحد من خلال حصر أسبابه في همينة الفريق النظر وتحليل مسيرتهم أولًا.

عادل هاميلتون رقم مايكل شوماخر القياسي لعدد الانتصارات البالغ 91 عندما فاز بسباق جائزة إيفل الكبرى على حلبة نوربورغرينغ نهاية الأسبوع الماضي، كما يتّجه البريطاني لمعادلة رقم الأسطورة الألمانية كذلك لعدد الألقاب البالغ سبع بطولات عالم.

وقد دفعت تلك النتائج البعض لإثارة الجدل حول موقع هاميلتون بين عظماء سائقي الفورمولا واحد، حيث صرّح السير جاكي ستيوارت بطل العالم ثلاث مرات مؤخّرًا بأن سائق مرسيدس الحالي "ليس ندًّا" لسائقين أمثال جيم كلارك وخوان مانويل فانجيو.

اقرأ أيضاً:

وسجّل هاميلتون 70 من انتصاراته الـ 91 مع مرسيدس، والتي هيمنت على الفورمولا واحد منذ 2014 وساهمت في تحقيق البريطاني لخمسة من ألقابه الستة.

لكنّ وولف يشعر أنّه من الخطأ أن تُستخدم نسبة فوز هاميلتون المرتفعة والبالغة 34.87 بالمئة ضدّه في الجدل حول مكانه بين عظماء الرياضة.

فقال: "لقد قرأت ذلك، وهو أمر غير منصف للغاية في اعتقادي".

وأضاف: "الفوز بالسباقات والبطولات هو دومًا عمل جماعي في هذه الرياضة، لكنّك بحاجة إلى أن تضع نفسك في الموقع الذي يخوّلك التواجد داخل أفضل سيارة لبلوغ ذلك".

وتابع: "بمقدوركم رؤية العديد من السائقين الموهوبين والمهرة يتّخذون قرارات خاطئة، أو غير حكيمة. ومن تلك الناحية، فقد كان هو من انضم إلى مرسيدس في 2013، وهو الذي جلس داخل السيارة وكان قادرًا على تقديم أفضل أداء على الحبلة مع ما وفّرناه له من أدوات".

وأكمل: "لكنّها دومًا أدوات، إذ ما كنّا لنحقق الأرقام القياسية التي وصلنا لها وهو كذلك على الأرجح من دون السيارة المناسبة، هذا من دون شك. لكنّني لا أريد السماح لهذه الأصوات بأن تقول «حسنًا، إنه يقود سيارة مرسيدس، ومن الطبيعي أن يفوز بالعديد من السباقات»".

وأردف: "السائقون الذين يقولون هذا، عليهم تحليل أسباب عدم إيجادهم سبيل لقيادة سيارة مرسيدس".

جديرٌ بالذكر أنّ هاميلتون اتّخذ قرار الانضمام لمرسيدس تاركًا صفوف مكلارين نهاية موسم 2012، حيث ذهب إلى فريق الصانع الألماني الذي كان قد فاز بسباق واحد فقط منذ عودته المصنعية إلى الفورمولا واحد.

وقد تمّت رؤية تلك الخطوة على أنها مخاطرة كبيرة في حينها، لكنّها فتحت الطريق أمام تغييرات كبيرة في مسيرة هاميلتون في الفورمولا واحد.

لكن وعند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عما كان ليُخبره لنسخته الماضية في 2013 التي اتخذت قرار الانضمام لمرسيدس، قال هاميلتون: "استمر فيما تقوم به".

واستطرد: "النظر للقرارات الماضية بعد فترة أمر رائع، حيث أثق في أن جميعكم بمقدوركم النظر للوراء ومن ثم تقولون كيف كان يُمكنني القيام بأمر ما على نحوٍ مختلف".

واسترسل: "بالنسبة لي، ما كنت لأقوم بأي أمر على نحوٍ مختلف مطلقًا. الأخطاء التي ارتكبتها ساعدتني للتواجد في موقعي الآن. إذا ما تخطيت إحدى هذه الخطوات، ربما ما كنت لأتواجد هنا الآن، أو ربما كنت لأكون في موقع أفضل، أو ربما في موقع متأخّر أكثر".

اقرأ أيضاً:

واختتم: "في 2013، لا أذكر كم كان عمري حينها، كنت ما أزال يافعًا، وأحاول معرفة المزيد من الأمور حول نفسي، وبوسعكم رؤية النضج الذي اكتسبته منذ ذلك الحين. لقد انتقلت إلى هذا الفريق وأنا أعلم يقينًا، ولا أعرف كيف كنت واثقًا هكذا، بأنّها الخطوة الصائبة بالنسبة لي".

تحليل تقني: تحديثات فيراري التي منحت لوكلير دفعة "غير متوقّعة"

المقال السابق

تحليل تقني: تحديثات فيراري التي منحت لوكلير دفعة "غير متوقّعة"

المقال التالي

سائقو الفورمولا واحد يرحبون بعودة المناطق الحصوية في حلبة سبا

سائقو الفورمولا واحد يرحبون بعودة المناطق الحصوية في حلبة سبا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1