وولف: عقوبة هاميلتون "قاسية جدًا" في النمسا

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ عقوبة الثواني الخمس التي تلقّاها سائقه لويس هاميلتون وحرمته منصّة التتويج في جائزة النمسا الكبرى كانت "قاسية جدًا".

وولف: عقوبة هاميلتون "قاسية جدًا" في النمسا

كان هاميلتون بصدد خوض معركة مع ألبون إثر استئناف السباق بعد فترة سيارة الأمان الأخيرة عندما حدث احتكاكٌ بينهما عند المنعطف الرابع، وذلك أثناء محاولة سائق ريد بُل تجاوزه من الجهة الخارجيّة.

وحقّق المراقبون في الحادثة وقرّروا أنّ هاميلتون كان المذنب وأنّه كان عليه ترك مساحة إضافيّة للتايلاندي.

وبحديثه حول الحادثة، شعر وولف أنّ هاميلتون لم يكن بوسعه القيام بأيّ شيء مختلف، كونه كان قد أدار مقوده إلى أقصى قدرٍ ممكن.

اقرأ أيضاً:

وقال النمساوي: "دائمًا ما يتواجد المراقبون في موقف صعب لاتّخاذ قرارات صعبة. أعتقد بأنّ اليوم كان سيّئًا بالنسبة للويس وسيّئًا للفريق".

وأضاف: "من الواضح أنّه حصل على عقوبة التراجع ثلاثة مراكز في الصباح، وذلك بعد أن بحثت ريد بُل في زوايا كاميرات مختلفة، وعليك تقبّل ذلك".

اقرأ أيضاً:

وأكمل: "وبالانتقال إلى السباق، فسأقول بأنّه من منظوري فإنّ عقوبة 5 ثوانٍ كانت قاسية جدًا. شاهدنا الفيديو عدّة مرّات".

وواصل شرحه بالقول: "كان لويس قد أدار مقوده بالكامل في المنعطف، أمّا ألبون فكانت أمامه نسبة 40 بالمئة متبقية لعبور المنعطف، وكان الوضع مختلفًا عن اللفّة الأولى التي كان فيها على لويس التراجع عندما كان ألبون يضغط على لويس".

وأردف: "لذا لم تكن تلك العقوبة مبرّرة برأيي. لكنّني أدرك تعقيد المهمّة، أعني مهمّة التوصّل إلى القرارات المناسبة. تكون بعضها لصالحها وأخرى ضدّك".

وكان ألبون قد أشار إلى أنّ الحادث مع هاميلتون قد كلّفه فرصة تحقيق انتصاره الأوّل في الفورمولا واحد، وكان هذا الاحتكاك الثاني من نوعه بينهما بعد احتكاك البرازيل العام الماضي الذي تلّقى فيه هاميلتون أيضاً عقوبة 5 ثوانٍ لاصطدامه بألبون وتسبّبه في التفاف سيارته.

المشاركات
التعليقات
فوز بوتاس بسباق النمسا لم يكن سهلاً بسبب مخاوف الانسحاب
المقال السابق

فوز بوتاس بسباق النمسا لم يكن سهلاً بسبب مخاوف الانسحاب

المقال التالي

"فيا" تؤسس لجنة جديدة لنزاعات قوانين الفورمولا واحد

"فيا" تؤسس لجنة جديدة لنزاعات قوانين الفورمولا واحد
تحميل التعليقات