وولف: زيتشه المدير التنفيذي لمرسيدس يستحقّ "كلّ الفضل" في همينة الفريق

المشاركات
التعليقات
وولف: زيتشه المدير التنفيذي لمرسيدس يستحقّ "كلّ الفضل" في همينة الفريق
13-05-2019

قال مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ المدير التنفيذي للشركة الألمانية ديتر زيتشه - والذي سيغادر منصبه هذا الشهر - يستحقّ "كلّ الفضل" في هيمنة الصانع الألماني المستمرة على بطولة العالم للفورمولا واحد.

كان زيتشه على رأس الشركة الأم لمرسيدس "دايملر" منذ العام 2006، لكنّه سيترك منصبه خلال هذا الشهر، حيث كان حاضرًا في جائزة إسبانيا الكبرى وانضمّ إلى لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس على منصّة التتويج.

ونذكر هنا أنّ مرسيدس عادت إلى الفورمولا واحد كفريق مصنعي في 2010، إذ ومنذ انطلاق حقبة المحرّكات الهجينة في 2014، فاز الصانع الألماني بخمسة ألقاب ثنائية متتالية، كما سجّل خمس ثنائيات متتالية في أوّل خمسة سباقات من هذا الموسم.

وعندما دخل زيتشه إلى مقرّ مرسيدس في برشلونة "من أجل توديع الفريق" وبينما كان وولف يجري لقاءًا صحفيًا عقب السباق، قال النمساوي: "أنا بحاجة لقول كلمة عنك. هذا هو سباقك الأخير رسميًا كمدير تنفيذي للشركة. ليس هنالك الكثيرون من المدارء التنفيذيين الذين قادوا مجموعة أشخاص مثلما فعلت أنت، تاركًا إيّانا في ذلك الموقع ممثّلين عن تلك العلامة الرائعة. إذ قمنا بعملنا بفخر وبمسؤولية كبيرة".

وأضاف: "لقد خضت ومررت من عاصفة قوية في 2010، 2011 و2012 عندما شهدت السيارة تراجعًا وحتى في 2013 عندما لم تكن جيّدة على الداوم. لكنّك صمدت وأبقيت على حُلم الفورمولا واحد كمدير تنفيذي لدايملر وقمت بما لم تقم به أيّة شركة أخرى، وها نحن نحصد ذلك الآن".

وتابع: "من الرائع رؤيتك على منصّة التتويج، أنت تستحق كلّ الفضل في ذلك، فأنت من بنى ذلك الكيان".

دعم كبير

تقدّم هاميلتون إلى صدارة ترتيب البطولة بفارق سبع نقاط أمام بوتاس بعدما أحرز ثالث فوز له هذا الموسم إلى جانب النقطة الإضافية لأسرع لفّة.

ويملك البريطاني في جُعبته أربعة ألقاب للسائقين من الخمسة التي حققتها مرسيدس منذ انضمامه إلى السهام الفضية في 2013، لكنّه يعرف زيتشه منذ أن كان مراهقًا بسبب دعم مرسيدس طويل الأمد له كمزوّدة للمحرّكات.

"لقد كان داعمًا كبيرًا لي منذ أن كنت في الـ 13. كما كان حاضرًا في عمليّة صُنع القرار بشأن رعايتي عندما كنت طفلًا" قال هاميلتون.

وأكمل: "عندما انضممت إلى مكلارين فقد كان جزءًا من عمليّة صُنع القرار كذلك بشأن حصولي على فرصة القيادة في الفورمولا واحد في 2007. ومن ثمّ عند الانضمام إلى هذا الفريق، وكان علينا إعادة التوقيع كلّ عامٍ منذ ذلك الحين. هذا هو السباق الأخير له معنا، وأريد شكره ببساطة".

وقال هاميلتون أنّه عثر على الإلهام لذلك الفوز من خلال دعم مشجّع مريض، حيث شارك مقطع فيديو أرسله له طفلٌ صغير على وسائل التواصل الاجتماعي قال فيه أنّ هاري – اسم الطفل – مثّل "ملاكه الروحي" عندما تمكّن من التفوّق على زميله في مرسيدس فالتيري بوتاس خلال سباق برشلونة.

وقال البريطاني: "كنت مُلهمًا بهذا الفتى اليافع الذي بعث لي برسالة، هاري. أرسلنا له بطاقة وقبّعة، وكنت مرتاحًا قبل السباق، لكنّني كنت أبحث عن بعض الإلهام، شيء أتشبّث به. أهديت سباق اليوم له".

المقال التالي
ريد بُل: عودة جائزة هولندا الكبرى إلى روزنامة الفورمولا واحد أمر "هائل"

المقال السابق

ريد بُل: عودة جائزة هولندا الكبرى إلى روزنامة الفورمولا واحد أمر "هائل"

المقال التالي

تحليل السباق: لماذا تجاوزت هزيمة بوتاس في إسبانيا مجرّد الانطلاقة السيّئة

تحليل السباق: لماذا تجاوزت هزيمة بوتاس في إسبانيا مجرّد الانطلاقة السيّئة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة