فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
93 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
226 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
233 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
278 يوماً

وولف: ريد بُل ترتكب "خطأ استراتيجيًا" باعتماد مزوّد وقود مختلف عن شريكها للمحرّك

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ ريد بُل ربما تكون قد كلّفت نفسها الكثير على صعيد الأداء عبر عدم استخدامها لذات مزوّد الوقود والزيت مثل الفريق المصنعي لرينو التي تزوّدها بالمحرّكات.

وولف: ريد بُل ترتكب "خطأ استراتيجيًا" باعتماد مزوّد وقود مختلف عن شريكها للمحرّك
توتو وولف، رئيس فريق مرسيدس
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس

ريد بُل هي الفريق الزبون الوحيد في الفورمولا واحد الذي لا يستعين بذات مزوّد الوقود والزيت مثل شريكه في المحرّك، حيث آثرت الحظيرة النمساوية الدخول في شراكة مع "إكسون موبيل" عوضًا عن "بي بي/كاسترول" التي تزوّد الفريق المصنعي لرينو بالوقود والزيت.

ويُشار إلى أنّ مكلارين تستخدم حاليًا وقود الأخيرة، لكنّها تنوي الانتقال إلى "بيتروبراس" في الموسم القادم.

مع ذلك، تفضّل مرسيدس أن يستخدم زبائنها من الفرق وقود "بيتروناس"، في حين تتّبع فيراري ذات النهج مع وقود "شيل" وفريقَيها اللذَين يتزوّدان بمحرّكاتها.

من جهته، أصرّ وولف على أنّ الفرق الزبائن تستفيد من ذلك النهج كون جميع اختبارات التطوير وجهاز الداينو تتمّ حول ذات نوعية الوقود والزيت، حيث يتمّ تعزيز حزمة وحدة الطاقة على هذا الأساس.

في المقابل، يتعين على ريد بُل الدفع مقابل الوقت التي تمضيه على جهاز الداينو لدى رينو عندما ترغب باختبار خصائص جديدة لوقود وزيت "إيكسون موبيل".

وبخلاف الاختبارات المحدودة على منتجاتها خلال الموسم، فإنّ تلك الاختبارات الإضافية قد تكلّف ريد بُل أو "إكسون موبيل" ملايين الدولارات، التي ستقلّص بدورها من الرعاية المالية التي يحصل عليها الفريق.

جديرٌ بالذكر أنّ مكلارين قد استعانت بـ"إكسون موبيل" في 2014 – العام الوحيد الذي استعان فيه الفريق المتمركز في ووكينغ بمحرّكات مرسيدس الهجينة – حيث اعترفت لاحقًا بأنّ محرّك الصانع الألماني لم يشهد تحسّنًا مع الوقود الموصى عليه، ما كلّف الفريق من ناحية الأداء.

"أعتقد بأنّ إيكسون موبيل قادرة على إنتاج وقودٍ رائع، أو بي بي/كاسترول، أو أيًّا من المزوّدين الكبار" قال وولف لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "الخطأ الاستراتيجي الذي ترتكبه ريد بُل هو اختيارها لصفقة تجارية عوضًا عن التأكّد من التواجد على ذات الصفحة من الخصائص للوقود والزيت مثل الفريق المصنعي الذي يزوّدها بالمحرّكات".

ثمّ تابع: "دائمًا ما استخدمت فرقنا الزبائن وقود وزيوت بيتروناس، بخلاف مكلارين. لم يكن هنالك تردد مُطلقًا في مثل ذلك القرار، كونك من الناحية الاستراتيجية تحتاج إلى ضمان التواجد ضمن ذات مستويات الأداء، وعليه فإنّك تعتمد ذات السوائل، مثل الفريق المصنعي".

وأردف: "جميعنا نستخدم ذات الوقود، كوننا نقوم بمعايرة محرّكاتنا ضمن خصائص واحدة من الوقود. إذ وفي حال كنت تملك خصائص مختلفة، فستكون بحاجة إلى معايرة مختلفة تمامًا للمحرّك. فأنت تشارك بمعايرات مختلفة على المسار، ما لا يمنحك أيّة معلومات تساهم في التطوير. الأمور تكون معقّدة بالنسبة لك عندما تعتمد خصائص مختلفة للوقود. إنّها فلسفة الوضع".

من جهةٍ أخرى شدّد وولف على أن تكلفة الاختبارات الإضافية على جهاز الداينو لمزوّد الوقود الخاص بالفريق الزبون يجب أن تكون داخل المعادلة.

فقال: "الرقم النهائي، بعد التكاليف، سيكون أقلّ بكثير من قيمة الصفقة التجارية ككلّ".

واستدرك: "مع ذلك، تكون بحاجة إلى الموازنة بين ما إذا كان العائد المالي يتخطّى التأخّر الاستراتيجي الناتج عن عدم الاستفادة من تعاونٍ لصيقٍ بين مزوّد الوقود/الزيت والفريق المصنعي. حيث ستتضافر مجهوداتهما من أجل استخلاص أداءٍ أكثر منك".

واختتم: "ما أقوله هو أنّ العلاقة بين الفريق المصنعي ومزوّده للوقود والزيت تكون دائمًا أكثر فعالية من علاقة الفريق الزبون مع مزوّد آخر. إذ أنّك تكون بحاجة إلى تخصيص وقتٍ للداينو وموازنة العوائد".

المشاركات
التعليقات
فيتيل يكشف عن سرعة فيراري في الفترة الصباحيّة من اليوم الثالث

المقال السابق

فيتيل يكشف عن سرعة فيراري في الفترة الصباحيّة من اليوم الثالث

المقال التالي

فيرشتابن: مكلارين ورينو ليستا منافستين لريد بُل

فيرشتابن: مكلارين ورينو ليستا منافستين لريد بُل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
الكاتب آدم كوبر