اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط

وولف: خصائص سيارة مرسيدس تجعل العمل عليها "صعباً جداً"

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أن الطبيعة غير القابلة للتوقع للسيارة، تجعل العمل عليها "صعباً جداً".

لويس هاميلتون، مرسيدس

الصورة من قبل: ستيفن تي/ صور لات

ضمن عطلة نهاية أسبوع صعبة في ميامي، لم يتأهل لويس هاميلتون إلى القسم الثالث من التصفيات، وسط عمل الفريق المتواصل على التحديثات التي يأمل تقديمها في إيمولا.

لكن أداء السيارة كان بعيداً للغاية عما يأمله الفريق، حيث أوضح وولف أن خصائص السيارة تصعّب مهمة الفريق الباحث عن رفع مستوى التنافسية.

فقال: "أعتقد أن السيارة ليست سيارة جيدة. المشاكل في كل مكان. مشاكل في الوتيرة، مشاكل في الأداء، وهناك عدم فهم للسيارة وسبب عدم تقديم الأداء المأمول. إنها مجموعة متنوعة من المشاكل. يمكن القول أن أداءها ببساطة سيء جداً".

وأشار هاميلتون إلى عدم وجود ناحية يمكن إصلاحها تضمن منح الفريق فرصة مجاراة ريد بُل.

حيث أجاب تعقيباً على سبب ضعف الوتيرة: "كل شيء! نحن نفتقد لكل شيء. لو نظرنا إلى ريد بُل، لوجدنا أنهم يستعملون جانحاً خلفياً صغيراً، إنهم سريعون على المقاطع المستقيمة وضمن المنعطفات، بينما نحن لدينا جانح أكبر لكننا لسنا قريبين منهم على الإطلاق ضمن المنعطفات. أعتقد أننا نفتقد للارتكازية في القسم الخلفي بشكل عام".

من جهة أخرى، يرى وولف أن أسوأ ما في السيارة الحالية هو عدم القدرة على توقع أدائها، وأن هذه المشكلة لا تفسير لها.

فقال: "هناك غياب لفهم سبب صعوبة العمل على هذه السيارة".

اقرأ أيضاً:

ومن المفترض أن تقدم مرسيدس حزمة تحديثات في إيمولا تتضمن تصميماً جديداً لجانب السيارة وتصميماً معدلاً لنظام التعليق الأمامي.

ويأمل الفريق أن تسمح التعديلات بالتقدم خطوة إضافية لتحسين الوتيرة، لكن وولف شدد على ضرورة مساعدة المهندسين على فهم ما يجري بشكل خاطئ مع السيارة.

فقال: "أعتقد أننا نحاول مع هذه التحديثات إنشاء قاعدة تسمح لنا بإزالة جميع علامات الاستفهام".

وأكمل: "هذا ما سنفعله مع نظام التعليق الأمامي ونحن نتطلع لتقديم حلول جديدة للهيكل تسمح بتشكيل تيارات هوائية مختلفة".

وأردف: "بالنسبة لي، الأمر أشبه بالبدء من الصفر بعد 12 شهراً، ومن ثم محاولة إضافة المزيد من الأداء".

وكشف وولف أن الفريق لم يتوقع مثل هذا المستوى في ميامي، فقال: "الوضع أسوأ مما توقعنا، لأنه وبالمقارنة مع 12 شهراً الماضية (حين كنا هنا في ميامي) فإن السيارة لم تتحسن إلا بشكل هامشي".

واختتم: "ربما لم تعد السيارة تعاني من القفزات والارتدادات، وهذا هو الأمر الوحيد الذي تحسّن! السيارة ليست سريعة بما يكفي ونحن لا نفهم سبب ذلك. وهذا أمر غير مقبول".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق ألونسو: سيارة أستون مارتن "عادت للحياة" في تصفيات ميامي بعد التجارب الحرة الثالثة الصعبة
المقال التالي لوكلير: التغييرات العدائية لإعدادات السيارة في تصفيات ميامي "كانت أكبر من اللازم"

أبرز التعليقات

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط