وولف: حادثة هاميلتون وروزبرغ ليست إلا "مناورة قاسية"

وصف توتو وولف مدير فريق مرسيدس الاحتكاك الأخير بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ "بالمناورة القاسية".

وولف: حادثة هاميلتون وروزبرغ ليست إلا "مناورة قاسية"
لويس هاميلتون، نيكو روزبرغ، مرسيدس
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
وقفة صيانة لـ لويس هاميلتون، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس ودانيال ريكاردو، ريد بُل و ماكس فيرشتابن، ريد بُل
نيكو روزبرغ، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل
لويس هاميلتون، مرسيدس

بعد أن شاهد سيارة فيراري الخاصّة بسيباستيان فيتيل تتقدم على ثنائيّ مرسيدس عند انطلاقة جائزة كندا الكبرى، عانى وولف من مشهد أقسى وهو احتكاك إطارات هاميلتون وروزبرغ.

الحادثة، التي أرجعها هاميلتون إلى انزلاق القسم الخلفي بسبب الإطارات الباردة، دفعت روزبرغ إلى دخول المنعطف من الجهة الخارجيّة ما أجبره على عبوره بطريقة مختصرة قبل أن يعود إلى الحلبة.

ولم يكد يمضِ سباقان اثنان على حادثة هاميلتون وروزبرغ في إسبانيا، حتى وجد وولف نفسه في موقف محبطٍ واحتكاكٍ بين سائقي الفريق الواحد لا يمكن وصفه إلا بالحادثة.

حيث قال: "لقد كانت مناورة قاسية. أشار لويس أنه عانى من انزلاق القسم الخلفي لسيارته، وهذا ما كنت سأقوله أنا! من وجهة نظر الفريق؛ فإن الانطلاق من الصف الأول والخروج من المنعطف الأول بالمركز الثاني والتاسع – ليس أمراً جيداً".

وأكمل: "أشعر وكأنني مررتُ بهذا الوضع من قبل. إننا نجري هذه النقاشات بعد كلّ سباق".

من جهة أخرى، أشار وولف إلى أن روزبرغ كان سيواجه موقفاً صعباً في جميع الأحوال بعد أن وضع نفسه تحت رحمة هاميلتون خلال المنعطف الأول.

حيث قال: "يكمن السؤال الحقيقي في القدرة على احتواء الوضع من الجهة الخارجية للمسار، إن المنعطف الأول في كندا صعبٌ للغاية وهناك مناطق ضعيفة التماسك".

وأضاف: "لو كان هناك حائط فلا وجود لأية مشكلة، لكن إن كنتَ ضمن الجهة الداخلية للمسار، تصبح أنت المتحكّم".

الإشارات التحذيرية

من جهة أخرى، أوضح وولف أن حادثة المنعطف الأول سببت تناثر بعض الحطام الذي عَلِق في نواحٍ متعددة من السيارة وهذا ما أدى بدوره إلى مشاكل تتعلق بارتفاع الحرارة أكثر من اللازم ما تسبّب في ظهور مؤشرات التحذير على مقود روزبرغ.

حيث قال: "ربما رأى نيكو جميع الإشارات التحذيرية في شاشة مقوده دفعة واحدة".

وأكمل: "عندما خرج إلى المنطقة العشبية في المنعطف الأول، نعتقد أن بعضاً من منافذ التهوية قد سُدّت".

وأضاف: "كل ذلك يسبب تشتيتاً لذهن السائق. وقد سألنا روزبرغ بالفعل إن كانت تلك الإشارات حقيقية، لكننا لم نتجاوز الحدّ الذي يضرّ بالمحرك. لذا كان الوضع تحت السيطرة".

وحين سئل عن التفاف سيارة روزبرغ حول نفسها قبيل انتهاء السباق، أجاب وولف: "كان الوقود في سيارة نيكو يشارف على النفاذ، لذا كان عليه الضغط على دفعات، لكنّ فيرشتابن دافع عن مركزه بضراوة".

واختتم: "استعمل روزبرغ مكابحه متأخراً وخرجت السيارة عن سيطرته".

المشاركات
التعليقات
أريفابيني يعتذر من فريقه ويتراجع عن تصريحه المُتعلق بالاستراتيجيّة الخاطئة
المقال السابق

أريفابيني يعتذر من فريقه ويتراجع عن تصريحه المُتعلق بالاستراتيجيّة الخاطئة

المقال التالي

تحليل: كيف تخبّطت فيراري تحت ضغط هاميلتون؟

تحليل: كيف تخبّطت فيراري تحت ضغط هاميلتون؟
تحميل التعليقات