فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
05 ساعات
:
06 دقيقة
:
41 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً

وولف: ثقافة "عدم توجيه اللوم" مفتاح نجاحات مرسيدس في الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
وولف: ثقافة "عدم توجيه اللوم" مفتاح نجاحات مرسيدس في الفورمولا واحد
22-10-2019

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ الأفراد الذين يشكّلون فريقه في الفورمولا واحد هم مفتاح النجاح الدائم الذي تتمتّع به العلامة الألمانية منذ بداية حقبة المحرّكات الهجينة في 2014، وأنّ ثقافة "عدم توجيه اللوم" تُعد جانبًا هامًا في ذلك.

باتت مرسيدس في سوزوكا أوّل فريق يفوز بستّة ألقاب ثنائية متتالية، حيث توّج الفريق ببطولة الصانعين في اليابان في حين تنتظر بطولة السائقين الحسم بين سائقَيه لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس.

وقدّ تغلّبت مرسيدس بذلك الإنجاز على فيراري التي أحرزت الفوز بـ 11 لقبًا بين 1999 و2004، لكنّها خسرت بطولة السائقين في الموسم الأوّل.

"أعتقد بأنّ إجابة في 30 ثانية لن توفي ذلك الإنجاز حقّه" قال وولف عند سؤاله عمّا وراء ذلك الرقم القياسي من البطولات.

وأضاف: "لكن وإذا ما أردنا تلخيص الأمر، فإنّهم الأشخاص، أعضاء الفريق. مجموعة الأفراد التي تعمل في ذلك المشروع، حيث يقدّم كلّ واحد فيهم أقصى ما لديه، ويبذلون أفضل جهودهم كلٌّ في موقعه، إنّها قوّة المجموعة التي جعلتنا نفوز بهذه البطولات".

وحين سُئِل عمّا يجعل مرسيدس مختلفة عن فيراري وريد بُل، قال النمساوي المخضرم: "لا أعلم، لم أفكّر مُطلقًا ضمن ذلك المنظور، إذا لا يعتريني شكّ بأنّهما تملكان أشخاص ذات كفاءة عالية للغاية. لكنّ الأمر يتمحور حول المكاسب الهامشية، حول وضع الأمور في نصابها الصحيح وعدم ترك أيّ مسألة للصدفة. أن تكون لديك ثقافة عدم توجيه اللوم، أن تحفّز وتشجّع حتّى وإن كان ذلك صعبًا في بعض الأحيان عندما تفضّل بسط سيطرتك على الوضع بدلًا من ذلك".

وتابع: "لكنّني أعتقد بأن مكامن القوّة لدينا عميقة للغاية في هذه المنظمة، والتي تتمثّل بشكل كبير في تلك القيم المحفورة داخل الفريق، والتي لا يُمكنك شرحها ووضعها ضمن عرض تقديمي ومجرّد القول بأنّك تريد الآن تمكين الجميع ومنحهم الثقة. عليك أن تعيش تلك الثقافة في اللحظات الصعبة، إذ أرى بأنّ ذلك هو ما شكّل تلك القاعدة القوية للفريق".

وأكمل: "واجهنا العديد من العراقيل خلال الأعوام الأخيرة، إذ دومًا ما كنّا قادرين على استجماع قوانا، وفهم أسباب تراجعنا، ومن ثمّ نعود أقوى من السابق. كان بمقدورنا إمضاء يوم كامل في محاولة تحليل ما أعتقد بأنّهم مكامن قوّة هذه المجموعة، بيد أنّ هنالك العديد من العوامل والعديد من الوجوه كذلك التي تبدر إلى ذهني والتي رأيتها على مدار الأعوام مُنهكة، سعيدة، لأضغط وأواصل".

اقرأ أيضاً:

وقد اعترف وولف بأنّ اللقب السادس كانت له نكهة خاصّة بسبب الدافع المطلوب لمواصلة تقديم مثل ذلك الأداء المُهيمن، كما أشاد في ذات السياق بالدور الذي لعبه الراحل نيكي لاودا.

فقال: "كلّ بطولة كان لها شعورها الخاص لأسباب مختلفة. إذ أنّ ذلك اللقب خاص جدًا كذلك كونه ليس من السهل دومًا أن تُعيد اكتشاف نفسك في بداية الموسم، وأن تضع أهدافًا تحفّز الجميع ومن ثمّ تسعى في تحقيقها على مدار موسم طويل. نفتقد نيكي كثيرًا، وعليه فإنّ ذلك اللقب السادس، والتفوّق على رقم قم قياسي حققته فيراري قبل 15 عامًا يُعدّ أمرًا مميزًا للغاية، لكنّ لست قادرًا على استيعابه بعد".

وعند سؤاله عن الكيفية التي سيتبلور بها باقي الموسم بين المتنافسَين على اللقب، قال وولف: "أعتقد بأنّ علينا أن نظل محافظين على القيم التي تعيّن علينا ترسيخها في الماضي. دومًا ما خضنا المنافسات الأكثر إنضافًا، إذ بوسعكم رؤية مدى صعوبة ذلك في بعض الأحيان (في سوزوكا)".

واختتم: "لكنّنا متحمّسون بكلّ تأكيد في رؤيتهما يتنافسان. فالتيري متأخّر نوعًا ما على صعيد النقاط - 64 نقطة، لذا فوزان ونصف من السباقات الأربعة المتبقية. سنمنحهما فرصة متساوية ومن ثمّ سيعود الأمر لهما للتسابق والمنافسة على اللقب على الحلبة".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
مكلارين: تغيير المفهوم التصميمي للسيارة ليس خطرًا

المقال السابق

مكلارين: تغيير المفهوم التصميمي للسيارة ليس خطرًا

المقال التالي

هاميلتون: "لا أمل" أمام مرسيدس بمنافسة فيراري في المكسيك

هاميلتون: "لا أمل" أمام مرسيدس بمنافسة فيراري في المكسيك
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1