وولف: المعركة على اللقب "لم تنتهِ" بالرغم من نهاية تطوير سيارة مرسيدس

يعتقد توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ المعركة على لقب هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد "بعيدةٌ عن النهاية" بالرغم من قرار مرسيدس وضع وحدٍ لتطوير سيارتها "دبليو12" لموسم 2021 ونقل كامل مواردها لسيارة 2022.

وولف: المعركة على اللقب "لم تنتهِ" بالرغم من نهاية تطوير سيارة مرسيدس

قال وولف أمسٍ السبت أنّ مرسيدس "ستلتزم بمبدئها عبر تسخير مواردها لمشروع سيارة 2022" في ما يتعلّق بخطط التطوير بالرغم من المعركة الحامية على اللقب بينها وبين ريد بُل.

وشهد سباق جائزة ستيريا الكبرى اليوم الأحد تحقيق ماكس فيرشتابن لفوزٍ جديد لصالح ريد بُل متصدّرًا جميع لفّات السباق ومُسجّلًا انتصار الفريق الرابع على التوالي.

وسُمع لويس هاميلتون وهو يسأل فريقه مرسيدس عبر اللاسلكي عمّا يُمكنها فعله لتقليص الفارق مع فيرشتابن، وقال بعد السباق أنّه كان "من المستحيل" عليه مجاراة الهولندي بعد أن تراجع خلفه بـ 17 ثانية قبل توقّفه الثاني للسعي وراء نقطة أسرع لفّة.

اقرأ أيضاً:

وقال هاميلتون كذلك أنّ على مرسيدس "إيجاد بعض الأداء الإضافي" وأنّها تحتاج لتحديث ما من أجل منافسة ريد بُل.

لكن بحديثه إلى قناة "سكاي اف1" بعد السباق، قال وولف أنّ هذا كان "السباق الأوّل في ثمانية أعوام الذي افتقر فيه الفريق للوتيرة وأنّ الفريق أوقف برنامج التطوير لهذا العام لاعتقاده بأنّ برنامج تطوير سيارة العام المقبل هو الأمر الأنسب الآن".

وضمن اتّصال إعلامي لاحقًا، اعترف وولف بأنّ الوضع "كان دقيقًا للغاية" حيال عدم مواصلة تطوير سيارة "دبليو12"، لكنّه شعر بأنّه من المهمّ تقييم المكاسب للدورة المقبلة من القوانين الجديدة التي تدخل حيّز التنفيذ في 2022.

وقال في هذا الصدد: "لدينا قوانين جديدة ليست للعام المقبل فحسب، بل لعدّة أعوام مقبلة، والمفهوم التصميمي للسيارة مختلفٌ بالكامل، وعليك التوصّل إلى التوازن الأنسب".

وأضاف: "سينتقل الجميع للعمل على سيارة العام المقبل. ربّما قد يجلب البعض بعض التحديثات الأخرى، جلبت ريد بُل شاحنات يومَي الخميس والجمعة محمّلتين بالمكوّنات الجديدة".

وأردف: "ذلك منصف وتلك استراتيجيّة، وقد أثبتت نجاحها كون ريد بُل كانت في مستوى لوحدها على صعيد وتيرتها اليوم".

وسمحت سلسلة نتائج ريد بُل الأخيرة برفع الفارق بين الفريقَين إلى 40 نقطة في بطولة الصانعين، ما يترك الفريق في صدارة البطولتَين للمرّة الأولى منذ 2013.

لكنّ وولف شدّد على أنّ المعركة على اللقب لم تنتهِ، قائلًا أنّ تحديثات ريد بُل ستنتهي في مرحلة ما وأنّ هناك الكثير من الجوانب لتحسين أدائها.

وقال بخصوص ذلك: "لا تُلعب البطولة على إضافة المكوّنات الانسيابيّة فقط، كونه حتّى بالنسبة لريد بُل التي لا تزال تواصل جلب التحديثات فإنّك تحتاج في مرحلة ما لنقل كامل تركيزك إلى العام المقبل".

وأضاف: "ذلك يعني أنّ جميع أعمال الإعدادات في السيارة والإطارات وتحسين كيفيّة عملها ستُصبح مهمّة جدًا".

وأكمل: "ليس من المنطقي مواصلة العمل على السيارة الحاليّة لأسبوعين أو شهر، لأنّ المكاسب التي ستُحقّقها لا تُقارن بمكاسب سيارة 2022".

وأردف: "لم ينتهِ الأمر بعد، مررنا بعطلة نهاية أسبوعٍ صعبة هنا وليست لدينا أسلحة في ترسانتنا للفوز بالسباق. لكنّنا سنفوز بسباقات أخرى هذا الموسم وسنُحقّق أقطاب انطلاق أولى وسنكون ضمن المعركة".

وعندما سُئل عن مطالبة هاميلتون بالتحديثات، أجاب: "دائمًا ما يُقاتل السائق بكلّ ما لديه".

وأضاف: "تحدّثنا مسبقًا حيال المسألة، وكان قرارًا عقلانيًا. التحديثات التي ستجلبها لن تُقلّص الفارق الانسيابيّ بالمقارنة مع ما ستُكلّفنا إيّاه. تلك هي الحقيقة".

وأكمل: "لم تكن هذه أفضل حلباتنا في الماضي، ولم تكن كذلك اليوم. ذلك لا يعني أنّه لم تعد لدينا أسلحة في ترسانتنا".

المشاركات
التعليقات
لوكلير: تقدّمي في سباق ستيريا "من بين أفضل تأدياتي" في الفورمولا واحد

المقال السابق

لوكلير: تقدّمي في سباق ستيريا "من بين أفضل تأدياتي" في الفورمولا واحد

المقال التالي

فيرشتابن يشرح مشكلة المكابح التي واجهها في سباق ستيريا

فيرشتابن يشرح مشكلة المكابح التي واجهها في سباق ستيريا
تحميل التعليقات