وولف "المستاء" يستعدّ لخوض اجتماع "أوامر الفريق"

صرّح توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنه غير مهتمّ بوضع اللوم على أحد سائقَيه هاميلتون أو روزبرغ خلال الحادثة التي جمعتهما في اللفة الأخيرة من سباق النمسا – لكنّه أوضح أنّ الكيل قد طفح بعد أن كرّرا نفس المشكلة مجدداً.

بدا أنّ نيكو روزبرغ ولويس هاميلتون يتّجهان لإحراز ثنائية لصالح مرسيدس في النمسا، لكنهما تصادما خلال اللفة الأخيرة أثناء معركتهما على الصدارة.

ألقى الحكّام باللوم على روزبرغ لتسبّبه في الحادث كما تمت معاقبته بعشر ثوانٍ، على الرغم من أنّ ذلك لم يؤثر على مركزه الرابع الذي أحرزه مع اجتياز العلم المرقّط.

هذه الحادثة تركت فريق مرسيدس يفكّر جديّاً باعتماد أوامر الفريق لبقية الموسم وذلك تفادياً لأية حوادث جديدة بين الثنائي – إذ سيتمّ تقرير ذلك من عدمه في اجتماع إدارة الفريق خلال الأيام المقبلة.

بالنسبة لوولف، فلا شكّ أنه مستاء للغاية لتكرار مثل هذا الحادث بعد مرور أربعة سباقات على التصادم في إسبانيا والذي أدى إلى خروج سائقي مرسيدس كليهما خارج النقاط.

حيث قال: "لا أرغب في توجيه الاتهام لأحد منهما إذ ما تزال المشاعر محتدمة للغاية بعد السباق. لا يهمّ متى وقع الحادث: في اللفة الأولى أو الأخيرة".

وأكمل: "هل تعلمون؟ لقد طفح الكيل من محاولة تحليل كل شيء. جُلّ ما أرغبه هو عدم وقوع أيّ احتكاك آخر مستقبلاً".

سيدعو وولف أعضاء مجلس الإدارة في مرسيدس إلى اجتماع هذا الأسبوع لمناقشة الوضع الحالي، وحول إمكانية فرض أوامر الفريق أم لا.

وحين سئل حول المزيد من التفاصيل حول الخطط لما بعد سباق النمسا، أجاب: "أن أضع رأسي في وعاء من الماء المثلّج! هذا هو ما سأفعله بعد كلّ هذا اللغَط".

وأكمل: "بالطبع، نظراً لأن السباق المقبل سيكون خلال الأسبوع التالي، لا بدّ من مناقشة ذلك داخلياً مع جميع مسؤولي الإدارة لتحديد الاتجاه الذي يجب علينا اتباعه لاحقاً عند دخول هذين السائقين في معركة مشتركة".

حرية المنافسة

على الرغم من أن الاستراتيجية فرضت على هاميلتون منافسة روزبرغ لانتزاع الصدارة، لكنّ وولف أشار أنه لم يخطر في البال منع السائقَين من المنافسة فيما بينهما.

حيث قال: "الفكرة التي دارت في بالنا حينها هي: لندعهما يتنافسان على الصدارة. لقد رفعنا من متعة المشاهدة. نذكر جميعنا في السابق حين كان يتمّ فرض الأوامر ويصبح السباق مملاً".

وأكمل: "السبب في أنّ المؤتمر الصحفي مليء عن آخره، هو أنّ هناك عناوين مهمة للغاية ونحن من صنعنا القصة. إنني أفضّل لو حظيتُ بنصف ما حصل فقط بدلاً من القصة الكاملة....".

وأضاف: "إنّ التصادم بين زميلي الفريق الواحد يحمل نتيجة سيئة للجميع ويجب تلافيه بأية طريقة. لم نناقش ذلك خلال السباق، لكننا سنضطرّ في مرحلة ما إلى التدخّل ومناقشة ما يحصل".

وحين سئل إن كانت مرسيدس ستناقش نتائج الاجتماع، أجاب وولف: "لا يمكننا إخفاء شيء عنكم إن تمخّض الاجتماع عن نتيجة ما. لطالما تحلّينا بالشفافية قدر الإمكان من قبل، وسنعلمكم في حينها".

وأكمل: "تكمن الخطورة في أننا نبوح بالمعلومات والاستراتيجية، وفي حال اضطررنا لتغيير ذلك فسنبدو كالبُلَهاء".

واختتم: "لذا سنناقش التفاصيل برويّة، سنقيّم خياراتنا ومن ثمّ سنقرّر ما سنفعل. في حال وصلنا لنتيجة واضحة سأخبركم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة