وولف: الصدامات بين هاميلتون وروزبرغ "مُتعبة"

قال مدير فريق مرسيدس توتو وولف بأنّ التعامل مع الصدامات بين لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ أصبح أمراً مُتعباً هذه السنة، لكنه يرى بأنّ ذلك ثمن النجاح الذي يعيشه فريقه خلال الوقت الراهن في الفورمولا واحد.

على الرغم من أنّ الصانع الألماني يسير في طريق مفتوح لإحراز لقبي بطولة الصانعين والسائقين للمرّة الثالثة على التوالي هذا الموسم، حيث نجح هاميلتون وروزبرغ في الفوز بجميع سباقات هذا الموسم عدا واحداً، إلاّ أنّ حملة دفاعه عن اللقب لم تفتقر للدراما.

الاصطدام بين هاميلتون وروزبرغ في إسبانيا والنمسا، بالإضافة إلى توتّر العلاقة بينهما بعد الاحتكاك الذي جمعهما في المنعطف الأوّل خلال السباق الكندي، جميع هذه العوامل كانت كافية للفريق حتّى يفرض إجراءات ردع صارمة على السائقين لكي يتأكّد من عدم تكرار ذلك في المستقبل.

وعلى الرغم من اعترافه بأنّ هذه الحوادث سبّبت مشاكل للفريق كان في غنى عنها، لكنّ وولف أكّد بأنّه يفضّل ذلك على أن لا يكونوا تنافسيّين.

"أرى بأنّ النصف الأوّل من الموسم كان إيجابياً لأنّه كما ذكرت سابقاً: الفوز تقريباً بجميع السباقات كان هدفنا" قال وولف لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "ليس من السهل دائماً التعامل مع المنافسات والقضايا المثيرة للجدل. نحن نقبل بذلك، ونعي بأنّها نتيجة امتلاكنا لسائقين على مستوى عال من التنافسية ويحظيان بنفس الأدوات أمامهما وحظوظهما متساوية".

وأكمل: "لكن ذلك يستهلك الكثير من وقتنا، وقد يكون له تأثير على المستوى البعيد. من الناحية الإيجابية، ما دام ذلك لا يحصل كلّ أسبوع، فإنّه ساهم فقط في إضافة بعض الأخبار لبطولة هذه السنة".

ثمّ تابع: "مشاعري واضحة، أفضّل تفادي حدوث ذلك وعدم تصدّر عناوين الأخبار والاكتفاء بالفوز بالسباقات، لكنني أعتقد بأنّنا قدّمنا بعض الترفيه".

واستطرد قائلاً: "إذا كان السائقان في نفس الفريق ضمن نفس الصفّ على شبكة الانطلاق وصادف أن كان ذلك الصفّ هو الأوّل، وكلّ شيء يدور حول الفوز بالسباقات والمنافسة على الفوز بالبطولة، فلا بأس بذلك".

وواصل حديثه: "قد تختلف الأمور كثيراً الموسم القادم، حيث قد تكون المعركة بين أربعة سائقين أو ستة أو حتّى أكثر، لذلك ستفصل بعض السيارات بين سائقيك في أغلب الأحيان. لذلك من الجيّد أن نحظى بهذا النوع من المشاكل، لكنّها أحياناً تكون مُرهِقة".

البقاء معاً

على الرغم من مرور الكثير من الوقت بين الحادثتين في بلجيكيا موسم 2014 وإسبانيا هذا الموسم، إلاّ أنّ وولف أعرب عن إحباطه لوقوع حادثتين هذا الموسم.

ولكنه، قال بأنّه يجب وضع الأمور في سياقها، وأنّ الفريق يستحق الثناء لحفاظه على تشكيلة روزبرغ وهاميلتون لما يُقارب أربعة سنوات خاصةً وأنّ التاريخ يُظهر بأنّ الإبقاء على تشكيلة تنافسية من السائقين كان أمراً مستحيلاً بالنسبة لبعض الفرق الأخرى.

وقال بخصوص ذلك: "إنّهما معاً لأربعة مواسم، ويتنافسان على البطولة على متن سيارة سريعة، إذا ألقيت نظرةً على حالات مشابهة في التاريخ فستجد أنّه كان من المستحيل أن تستمرّ العلاقة أكثر من سنتين، لذلك أنا فخور بالفريق وبالكيفية التي أدرنا بها هذا الأمر".

وأضاف: "عليك أن توازن على الدوام بين الجانب الإيجابي من ناحية الأداء، بأن تحظى بسائقين رائعين يدفع كلّ منهما الآخر إلى المستوى القادم ويجعلان السيارة أسرع، وبين الجانب السلبي للمنافسة بينهما، الأمر الذي قد يتسرب داخل الفريق ويتسبب في إحباط عزيمته".

وأكمل: "نحاول الحصول على هذا التوازن باستمرار، والآن الأمور إيجابية".

حادثة كندا

على الرغم من أنّ حادثتيْ النمسا وإسبانيا تصدّرتا العناوين، لكنّ وولف يعتقد بأنّ حادثة كانت بنفس مستوى الإزعاج عندما احتكّ هاميلتون وروزبرغ ببعضهما البعض.

وقال في هذا الصدد: "حادثة إسبانيا كانت مفاجأةً خاصةً وأنّنا نملك سيارة قادرة على تحقيق الثنائية، وكان ذلك أمراً لم يسبق لي أن اختبرته وعلى الأرجح أنّ معظم أعضاء الفريق لم يختبروا ذلك في الماضي".

وتابع: "كما أنّها قدّمت القصة لبطل عالم مستقبلي وهو يحرز فوزه الأوّل. وعلى الرغم أنّنا لم نتوقع ذلك، إلاّ أنّه كان جيداً للفورمولا واحد. ومع ذلك، هدفنا الرئيسي ليس تقديم القصص، بل نفضّل عدم تصدّر عناوين الأخبار".

واستطرد قائلاً: "لكنّنا شعرنا بأنّ ذلك سيكون ضرورياً بين الفينة والأخرى. عندما تبلغ حدودك، فمن الممكن حصول هذا ولم يتعمّد أيٌّ منهما القيام بذلك. لقد كانت مصادفةً سيئة لكلا الجانبين".

وواصل حديثه: "لكنّ حادثة مونتريال كانت مزعجةً نوعاً ما. وخرجنا منها سالمين، ومن ثمّ كانت هناك حادثة النمسا التي لم نتوقّع أنّها ستحصل لأنّنا اعتقدنا بأنّهما استوعبا الدرس، لكن من الواضح أنّنا كنّا مخطئين في اعتقادنا".

وأضاف: "لا يمكنك أن تضع سائقيَن شرسَين داخل السيارة وتتوقّع أن يبالغا في الحذر. ومع ذلك نحن نريد منهما احترام العمل الذي يبذله الجميع خلفهما، وهما يقومان بذلك".

واختتم: "أعتقد أنّ لكلّ حادثة تفسيراً، لكن في مرحلةٍ معيّنة، وهذا ما قمنا به في النمسا، قرّرنا بأنّنا لا نريد تحليل أيّ شيء، لأنّنا ببساطة لا نريد أيّة حوادث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة