وولف: الاستراتيجيّة العدوانية رجّحت كفّة هاميلتون للفوز بسباق موناكو

المشاركات
التعليقات
وولف: الاستراتيجيّة العدوانية رجّحت كفّة هاميلتون للفوز بسباق موناكو
جايمي كلاين
كتب: جايمي كلاين
29-05-2016

صرّح توتو وولف بأن القرار العدواني الذي اتخذه فريقه مرسيدس باستخدام الإطارات الجافة (ألترا سوفت) مباشرة بعد الإطارات الرطبة (فول ويت) كان المفتاح الرئيسي لتحقيق لويس هاميلتون الفوز في سباق جائزة موناكو الكبرى.

توتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس
منصة التتويج: الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس؛ المركز الثاني دانيال ريكاردو، ريد بُل؛ المركز ال
لويس هاميلتون، مرسيدس
منصة التتويج: الفائز بالسباق لويس هاميلتون، مرسيدس
نيكو روزبرغ، مرسيدس

تصدّر هاميلتون السباق في بادئ الأمر عندما قرر دانيال ريكاردو التوقف لاستبدال إطارات "فول ويت" بإطارات "الإنترميديت".

لكن عوضاً عن مجاراة استراتيجية ريكاردو قرر هاميلتون البقاء خارجاً حتى تجف الحلبة بشكل يسمح له بإستخدام إطارات الطقس الجاف، الأمر الذي أفلح فيه البريطاني الذي توقف في اللفة 31 لإستخدام مجموعة جديدة من الإطارات بالغة الليونة (ألترا سوفت).

ليعود بطل العالم للحلبة في الصدارة من جديد أمام الأسترالي بعد التوقف الطويل لفريق ريد بُل.

"لقد كانت استراتيجية عدوانية للغاية من قِبلنا، وتناقشنا حولها كثيراً. لقد كانت مغامرةً كبيرة" قال وولف لشبكة سكاي سبورت البريطانية.

وأضاف: "أعطت هذه الخطة ثمارها. كما أن الأخطاء التي ارتكبها فريق ريد بُل وقيادة هاميلتون الرائعة منحتنا الفوز. لقد كنا في حاجةٍ لذلك".

واعترف وولف بأن القرار باعتماد هذه الإستراتيجية كان نتيجة عدة محادثات بين هاميلتون والمهندسين.

وقال بخصوص ذلك: "لقد جرت الكثير من المحادثات خاصةً حول مدى قدرة الإطارات على الصمود. كما أعطانا هاميلتون رأيه حول حالة الحلبة، وفي نهاية المطاف اتخذنا هذا القرار كفريق".

وفي حين اضطر هاميلتون للدفاع عن الصدارة أمام الضغط المستمر لريكاردو حتى النهاية، فإنّ سباق متصدر الترتيب العام نيكو روزبرغ لم يكُن سهلاً على الإطلاق ليُنهيه في المركز السابع بعد أن انطلق ثانياً.

ولم يجد روزبرغ خياراً سوى بترك هاميلتون يتجاوزه عندما كان ريكاردو يعزّز من صدارته للسباق في المراحل الأولى.

"لقد عانينا مع كلتا السيارتين حيث لم نتمكن من رفع درجة حرارة الإطارات بالقدر الكافي" قال وولف.

وأكمل: "في كل مرّة تم فيها إستئناف السباق لم نملك السرعة التي كان عليها ريكاردو، ويبدو أن روزبرغ عانى من ذلك أكثر من هاميلتون".

واختتم: "لقد قام روزبرغ بعملٍ رائع للفريق حيث ترك هاميلتون يتجاوزه لأنه لم يكن قادراً على مجاراة ريكاردو".

المقال التالي
روزبرغ: سمحت لهاميلتون بتجاوزي لتحقيق الفوز في موناكو

المقال السابق

روزبرغ: سمحت لهاميلتون بتجاوزي لتحقيق الفوز في موناكو

المقال التالي

رايكونن ينجو من عقوبة القيادة غير الآمنة

رايكونن ينجو من عقوبة القيادة غير الآمنة
تحميل التعليقات