وولف: إظهار الغضب إزاء موثوقية السيارة سيزيد الأمر سوءاً

صرّح مدير مرسيدس توتو وولف أن صبّ الغضب على ميكانيكيي الفريق بسبب مشاكل موثوقية السيارة لن يزيد شيئاً، إذ يعتقد أنهم بحاجة إلى مزيد من الوقت والمساندة.

تقلّصت حظوظ الصانع الألماني لنيل قطب الانطلاق الأول في موناكو بعد أن واجهت سيارتا لويس هاميلتون ونيكو روزبرغ مشاكل مع ضغط الوقود عند بداية القسم الأخير من التجارب التأهيلية.

وتأتي هذه الحادثة بعد العطل في نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام جي يو-اتش" الذي تعرض له هاميلتون خلال التجارب التأهيلية في الجولات السابقة. ويدرك الفريق أن هذه المشاكل قد تكلفه كثيراً في سباق البطولة إن لم يجد لها حلولاً في أقرب وقت.

كما يعتقد وولف أن على الفريق المحافظة على هدوئه، إذ إن الطاقم العامل على السيارة يتكون من نفس العناصر التي ساعدت الفريق على التتويج ببطولة العالم لموسمين متتاليين.

حيث قال: "هذه السيارة، هذا المحرك، كل شيء ترونه في الفريق من صنع الإنسان".

ثم تابع: "وهؤلاء البشر أهدوا الفريق العديد من الانتصارات وبطولتي عالم ولذلك هم الأفضل حالياً على الساحة ولا أريد العمل مع غير هذه المجموعة".

وأضاف: "إننا نمرّ الآن بفترة معقدة وأريد أن تعود الأمور كما كانت في السابق. نحن لا نلوم أياً كان لكننا نبحث دائماً عن مصدر المشكلة ونحاول قدر الإمكان ضمن عدم تكرار نفس الأخطاء مجدداً وذلك أمر مهم للغاية".

وأكمل: "من السهل في وضعية كهذه أن تضع المزيد من الضغوطات على أعضاء الفريق، أن تنتقد عمل أحدهم وأن تأمل تتغير الأمور لكن طريقة العمل في مرسيدس مختلفة عن ذلك".

ثم قال: "علينا أن نشجع أعضاء الفريق في الوقت الراهن، لا أن نقوم بعكس ذلك وانتظرُ من الدكتور زيتش نفس المساندة".

الأعطال أصبحت عادة

من جهته، عبّر هاميلتون عن استيائه حيال مشاكل الموثوقية التي يعاني منها فريقه خلال هذا الموسم.

بعد أن عانى البريطاني من مشكلتين في نظام "ام جي يو-اتش" خلال التجارب التأهيليّة لجولتي الصين وروسيا، زادت مشكلة ضغط الوقود في موناكو الطين بلة لتسدد ضربة جديدة لآمال هاميلتون في الحفاظ على لقبه.

وعند سؤاله إن كان قد تعرض إلى مثل هذه العدد من مشاكل الموثوقية في السابق، أجاب البريطاني: "لا، لقد واجهت العديد من الأعوام السيئة في مسيرتي وأظن أن هذا الموسم مشابهٌ لذلك لأن الأعطال أصبحت عادة في الفريق".

وصرّح وولف كذلك أنه لا يستغرب تصريحات هاميلتون وأن الإحباط المتزايد لهذا الأخير كان متوقعاً.

وقال في هذا الصدد: "لويس من النوع الذي لا يخفي مشاعره ولذلك بإمكانك معرفة أنه لا يمرّ بفترة جيدة من خلال تعابير وجهه وهو أمر عادي".

واختتم بالقول: "هذه هي طبيعة شخصيته. يظهر بعض السائقين إشارات الإحباط خلال تصرفاتهم، والأمر محزن لأن تلك المشاكل أفسدت أداءنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة موناكو الكبرى
حلبة مونتي كارلو
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة