وفاة أول سائقة في الفورمولا واحد عن عُمر يناهز 89 عامًا

توفيت ماريا تيريزا دي فيليبيس، التي اشتُهرت بكونها أول سائقة في الفورمولا واحد خلال فترة حقبة الخمسينيات من القرن الماضي، عن عُمر يناهز 89 عامًا.

خاضت الإيطالية خمس مُحاولات من أجل التأهل لخوض منافسات الجائزة الكُبرى في موسمي 1958 و1959، حيث تمكنت من الانطلاقة في ثلاث سباقات، كانت جميعها بمُشاركة خاصة خلف مقود سيارة مازيراتي من طراز "250 أف"، حيث سابقت لصالح العلامة الإيطالية في سباقات السيارات الرياضية خلال السنوات السابقة لذلك.

وبعد أن أخفقت دي فيليبيس في التأهل لجائزة موناكو الكُبرى عام 1958 - إلى جانب بيرني إكليستون – تمكنت في نفس العام من التأهل والانطلاقة للمرة الأولى في سباق جائزة بلجيكا الكبرى على حلبة سبا.

وكان ذلك السباق الوحيد الذي تمكنت من إنهائه – رُغم أنها احتلت المركز العاشر والأخير، بفارق لفتين عن الفائز توني برووكس.

كما تمكنت دي فيليبيس من التأهل في جائزتي البُرتغال وإيطاليا من نفس العام، ولكنها أخفقت في إنهائهما بسبب أعطال في المُحرك.

وجاءت مُحاولتها الأخيرة للتأهل في عالم الفورمولا واحد خلال الجولة الافتتاحية لموسم 1959 في سباق جائزة موناكو الكُبرى لصالح فريق بيهرا – بورشه، ولكنها لم تتمكن من وضع سيارتها على شبكة الانطلاق التي تضمنت 16 سيارة.

ولكن ودعَّت دي فيليبيس عالم سباقات السيارات إثر وفاة جان بيهرا في ذلك العام خلال أحد السباقات الداعمة التي أقيمت على هامش جائزة ألمانيا الكبرى على حلبة آفوس، مُعلنةً اعتزالها السباقات رُغم أنها كانت تبلغ آنذاك 23 ربيعًا.

واستمر اسمها كالسائقة الوحيدة في عالم الفورمولا واحد إلى أن ظهرت ليلا لومباردي بعدها بـ 15 عامًا تقريبًا حيث كانت المرأة الثانية التي تتمكن من المُشاركة في سباقات الجائزة الكبرى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماريا فيليبس
نوع المقالة نبذة عن الراحل
وسوم ماريا فيليبيس