فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

وظيفتي في الفورمولا واحد: سائق سيارة الأمان

المشاركات
التعليقات
وظيفتي في الفورمولا واحد: سائق سيارة الأمان
من قبل:
25-12-2017

هنالك أشخاصٌ لا تراهم على التلفاز، لكنّهم يُساهمون في إظهار الفورمولا واحد بالعرض الذي يراه الجمهور ويستمتعون به. لذا يقوم موقعنا "موتورسبورت.كوم" بإلقاء الضوء على بعضٍ منهم.

في هذا المقال سنستعرض عليكم قصّة بيرند مايلاندر، الذي يعمل كسائق سيارة أمان رسميّ لدى الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا".

وظيفتي هي ...

قيادة سيارة الأمان خلال جميع السباقات في عُطل نهاية أسبوع الفورمولا واحد. وعليه فإنّني لا أقود سيارة الأمان خلال منافسات الفورمولا واحد فقط، إذ يُمكنني القول بأنّني أجلس لمعظم الوقت خلف عجلة القيادة خلال السباقات الداعمة للبطولة.

سيارة الأمان هي لأغراض السلامة فقط، حيث ستراها على الحلبة في حال حدوث خطبٍ ما قد يؤثّر على سلامة السائقين: عندما تسوء الأحوال الجوية أو عندما تكون هنالك حادثة. فعلى سبيل المثال وخلال عطلة نهاية الأسبوع في سبا-فرانكورشان رأينا بعض الحطام على الحلبة من أحد الإطارات، مثل هذه الأمور تستدعي دخول سيارة الأمان.

نتفقّد كذلك كلّ صباحٍ أنظمة الجائزة الكبرى واللوحات الضوئية. كما أنّني أشارك في اجتماع السائقين خلال كلّ جولة. إذ في حال حدوث أمرٍ ما أو كانت هنالك أسئلة متعلّقة بسيارة الأمان، فأكون متواجدًا للردّ عليها. وهذا كلّ ما في الأمر في نهاية المطاف.

De safety car voor Lewis Hamilton, Mercedes AMG F1 W08, Sebastian Vettel, Ferrari SF70H, Valtteri Bottas, Mercedes AMG F1 W08
سيارة الأمان في سبا-فرانكورشان
الصورة بواسطة: ستيف إيثيرنغتون/صور لات

بدأت العمل لدى "فيا" في العام 1999 عندما كان تشارلي وايتينغ وهيربي بلاش يبحثان عن سائقٍ جديد لسيارة الأمان من أجل بطولة الفورمولا 3000، وذلك لأنّ سائق سيارة الأمان الذي كان يشغل ذلك الدور حينها، أوليفر غافين، كان مُشاركًا هو نفسه ضمن منافسات البطولة، لذلك كانت "فيا" تبحث عن سائقٍ إضافي.

كنت أتسابق في ذلك الحين ضمن منافسات "بورشه سوبر كاب". لذلك قالوا "ربما يُمكننا سؤال بيرند، كونه يعرف جيّدًا علامة مرسيدس ويعلم تاريخها، فقد كان يقود في السابق لصالح الصانع الألماني في بطولة السيارات السياحية الألمانية «دي تي ام»، وضمن منافسات «جي تي»، كما أنّه مُشاركٌ على أيّة حال في جميع السباقات الأوروبية في كأس بورشه".

لذا، كانت مجرّد وظيفة إضافية بالنسبة لي، حيث قلت: "نعم، بكلّ تأكيد يُمكنني القيام بذلك. فأنا أعرف علامة مرسيدس، وأعرف السيارة وإجراءات سيارة الأمان". وتلك كانت بداية عملي مع "فيا".

في نهاية العام 1999، انتقل أوليفر إلى سلسلة لومان الأمريكية، وعليه انتقل للإقامة في الولايات المتّحدة. حيث سألني تشارلي: "هل ترغب بقيادة سيارة الأمان في الفورمولا واحد؟"، وكان ردّي: "نعم، تشارلي، بكلّ تأكيد. سيكون من دواعي سروري العمل لصالح «فيا»".

لذا قمت بكلا الأمرين: شاركت ضمن منافسات بورشه سوبركاب في موسم 2000، إلى جانب العديد من السباقات الأخرى لصالح بورشه، وكنت أقود سيارة الأمان لكامل موسم الفورمولا واحد.

في 2001، عدت للقيادة لصالح مرسيدس ضمن منافسات "دي تي ام"، إذ دائمًا ما كانت تلك التوليفة جيّدة للغاية.

الوضع الآن رائعٌ أيضاً، كوني أقوم كذلك بالكثير من الأعمال لصالح "أيه ام جي" وأكاديمية "أيه ام جي" للقيادة.

ما أزال حاضرًا في جميع سباقات "دي تي ام" مع مرسيدس، لذا من الرائع أن أبقى على تواصل وأظلّ جزءًا من عائلة مرسيدس، لكن وخلال عُطل نهاية الأسبوع في الفورمولا واحد، أكون 100 بالمئة موظفًا لدى "فيا" وهذا كلّ ما في الأمر.

أفضل السباقات دائمًا تلك التي لا تشهد حوادثًا بكلّ تأكيد، والتي يفوز بها الأفضل والأسرع. لذا فأنا لا أنظر فقط إلى مرسيدس، ولكن إلى الأمر برمّته.

جدولي خلال عُطل نهاية أسبوع السباقات ...

عادة ما أبدأ عملي يوم الخميس. هنالك سباق واحد، جائزة أستراليا الكبرى، التي أبدأ عملي خلالها يوم الأربعاء، كون هنالك العديد من السباقات الداعمة. وذلك هو السبب الذي يدفعنا للقيام باختبارات المسار يوم الأربعاء هناك.

لكنّنا عادة ما نقوم بتفقّد واختبار المسار يوم الخميس من الساعة الثانية إلى الثالثة مساءً. بخلاف السباقات الليليّة مثل سنغافورة، البحرين وأبوظبي، حيث يكون لدينا جدول مواعيد مختلف بعض الشيء، لكنّ اختبارات المسار تكون دائمًا يوم الخميس، حيث يتعيّن عليّ التواجد في المنشأة منذ ذلك الوقت.

Bernd Maylander, bestuurder FIA Safety Car
بيرند مايلاندر خلف مقود سيارة الأمان

الصورة بواسطة: صور ساتون موتورسبورت

في يوم الجمعة، أكون خلف عجلة القيادة أختبر المسار في الصباح. إذ يكون ذلك قبل أن تبدأ سيارات جي بي 3 حصّة التجارب الحرّة. أقطع فقط لفّتين أو ثلاث وفي نهاية اليوم أكون ضمن اجتماع السائقين.

في بعض الأحيان أكون داخل السيارة كذلك خلال التجارب التأهيلية، في حال كانت هنالك تصفيات في يوم الجمعة وكانت الأحوال الجوية مختلفة، كما كان الوضع في سبا-فرانكورشان قبل تصفيات جولة جي بي 3.

يُمكن للتجارب التأهيلية أن تنطلق فقط في حال كانت الأجواء جيّدة، لذا في بعض الأحيان أقوم بلفّة تفقّد وفحصٍ للمسار. وعليه أكون دائمًا على أهبة الاستعداد للتجارب التأهيلية، ما يعني أن أكون قريبًا من السيارة، لكن لست جالسًا بداخلها.

في صباح يوم السبت نُجري اختبارًا صغيرًا مع سيارة الأمان، حيث نقوم بالتدرّب على دخول سيارة الأمان إلى الحلبة في حالة حدوث أمرٍ ما، إذ يكون ذلك تحديدًا من أجل المارشلز حول الحلبة، كي يتواجدوا في الأماكن المناسبة ويرفعوا الأعلام الصحيحة.

أمّا في فترة بعد الظهر، وعقب التجارب التأهيلية لجولة الفورمولا واحد، ينطلق السباق الأوّل. إذ دائمًا ما يكون سباق الفورمولا 2.

قبل السباق الرئيسي للفورمولا 2، تدخل سيارة الأمان إلى الحلبة لتقطع لفّتين، فقط من أجل التأكّد من أنّ جميع المارشلز في أماكنهم الصحيحة.

بالنسبة لي، يكون الدخول إلى الحلبة لبضع لفّات وتفقّد الأجواء بشكلٍ أو بآخر أمرًا جيّدًا، إذ أنّ حالة المسار تتغيّر من يوم الخميس إلى الأحد.

بعد سباق الفورمولا 2، يكون لدينا سباق الجي بي 3، وكما هو الحال في سبا-فرانكورشان، يكون هنالك كذلك سباق لبورشه.

يوم الأحد يكون لدينا سباق الفورمولا واحد وقبل ذلك تكون جميع السباقات الداعمة. وهذا هو جدول مواعيدي الاعتيادي لما يتعيّن عليّ القيام به داخل سيارة الأمان. هذا برنامجي بشكلٍ أو بآخر. لذا تكون أيامي على الحلبة طويلة للغاية، حيث أصل كلّ صباح في حدود السابعة والنصف وأعود إلى الفندق بين السادسة والسابعة مساء.

في يوم الخميس، أغادر الحلبة مبكرًا بعض الشيء بكلّ تأكيد. لكن وبدءًا من يوم الجمعة، آتي في الصباح الباكر وأغادر بعد آخر سباق.

أهم جانب في وظيفتي ...

أن أحافظ على تركيزي طوال الوقت، هو الجانب الأهم في وظيفتي، لا سيّما عندما أكون داخل سيارة الأمان. إذ يتعيّن عليّ أن أكون بكامل تركيزي في ظلّ ما يحدث من حولي، أن أفهم الوضع بأكمله وأن أحصل على المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب، ما يُعدّ أمرًا هامًا للغاية بالنسبة لنا داخل سيارة الأمان، أن نعرف نوع الحادثة التي حصلت وما إذا كان هناك حطام على الحلبة.

هذا كذلك ما نقوم بتفقّده، لكن في حال كنت تملك المعلومات مُسبقًا، فإنّ ذلك يساعد كثيرًا. لذا يتعيّن عليك أن تكون بكامل تركيزك لما يحدث، لاسيّما أمامك. إذ يتواجد حطام على المسار في بعض الأحيان أو ربّما سيارة متوقّفة في وسط الحلبة.

دائمًا ما نحاول عدم إيقاف السباق، لهذا نحاول إبقاءه مستمرًّا حتى وهو خلف سيارة الأمان. وعليه تُمثّل المعلومات التي نحصل عليها والقيام بالأمور الصحيحة في اللحظات المناسبة جانبًا هامًا للغاية بالنسبة لي، لهذا نكون بحاجة إلى التدرّب بكثرة.

لكن وبعد 18 عام، تكون قد كوّنت بالفعل ذلك الروتين في عملك. لكنّ كلّ وضعٍ يُمثّل موقفًا جديدًا. إذ يبدو كلّ سباقٍ وكأنّه سيكون كغيره، لكن بين لحظة وأخرى يُمكن لكثير من الأمور أن تتغيّر. لذا يتعيّن عليك أن تكون يقظًا وبكامل تركيزك.

Bernd Maylander, FIA Safety Car Driver
بيرند مايلاندر، سائق سيارة الأمان

الصورة بواسطة: اكس بي بي

ثلاث أدوات لا يُمكنني القيام بعملي من دونها ...

اللاسلكي أحد أهم الأدوات في وظيفتي، حيث يسمح لي بأن أكون على اتّصالٍ دائم مع تشارلي ولورانت كذلك. فهذان هما الشخصان الوحيدان اللذان أكون على تواصلٍ معهما عبر اللاسلكي.

إذ يقومان بإعطائي التعليمات ومنحي جميع المعلومات بخصوص ما حدث وإخباري عندما يتعيّن عليّ الدخول إلى الحلبة أو العودة إلى خطّ الحظائر.

كما أقوم أنا بمنحهما كلّ المعلومات من الحلبة من وجهة نظري، وما أشعر أنا أو زميلي بجواري بأنّه مهم للغاية، لكنّ القرار النهائي يعود إلى حكّام السباق ومدير السباق، كونهم يملكون الصورة كاملة. يُمكنني فقط قول ما أراه وأشعر به شخصيًا.

الأداة الثانية التي لا يكتمل عملي بدونها هي التلفاز. فهذا ما أستعين به لرؤية ما وقع على الحلبة في حال كانت هنالك حادثة، ومن خلاله يُمكنني متابعة السباق بشكلٍ أو بآخر.

نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي اس" هو الضلع الأخير في ذلك المثلث، حيث نملك خريطة للحلبة من خلال الـ"جي بي اس"، والتي ترتبط بنظام قياس قوّة جاذبيّة التصادم. لذا في حال كان هنالك ارتطام كبير على الحلبة من قِبَل إحدى السيارات، سيكون بوسعنا رؤية ذلك. لكن سيتعيّن علينا انتظار الاتّصال اللاسلكي من مدير السباق. إذ ننتظر الضوء الأخضر لدخول الحلبة.

عندما لا أكون على الحلبة ...

خلال باقي الأسبوع أكون في مكتبي لمعظم الوقت، كوني أعمل بشكلٍ حر في وظائف أخرى. لذا أقوم بالتجهيز والتخطيط لما سأقوم به في الأسابيع التالية، حجز تذاكر الطائرة والإقامة في الفنادق، إلى آخر هذه الأمور.

يجب كذلك أن أخصّص بعض الوقت لعائلتي، لزوجتي ولكلبي أيضاً! الرياضة جزءٌ من حياتي كذلك، فأنا أحبّ الجري.

خلال ما تبقى من وقتٍ في أسبوعي، أقابل بعض أصدقائي وأحظى بحفلةٍ شواءٍ ممتعة معهم. إنّها الأمور الاعتيادية التي تقوم بها في حياتك الخاصّة.

Safety Car
سيارة الأمان في باكو

الصورة بواسطة: صور ساتون موتورسبورت

من دوني ...

حدث بالفعل في أربع مناسباتٍ خلال مسيرتي الممتدة لـ18 عامًا ألّا أتواجد على الحلبة بسبب حادثٍ تعرّضت له أو تواجدي بالمستشفى. وعليه فهنالك إجراءٌ احتياطي لمثل تلك المواقف. في حال حدث أمرٌ ما خلال عطلة نهاية الأسبوع، نستعين بأحد السائقين الاحتياطين في الفورمولا واحد أو بسائق السيارة الطبية كونه يعلم الإجراءات ويعرف السيارة جيدًا، ومن ثمّ نجد سائقًا احتياطيًا للسيارة الطبية.

ويكون ذلك خيارًا أسهل، لا سيّما وأنّه عادة ما يتعيّن على السيارة الطبية قطع لفّة واحدة خلف الانطلاقة وبالطّبع جميع السائقين الاحتياطيين في الفورمولا واحد يعرفون كيف يقودون سيارة.

لذا، هنالك إجراءاتٌ موضوعة لضمان تواجد شخصٍ ما داخل سيارة الأمان دائمًا.

في حال بقيت في هذه الوظيفة لـ 18 عامًا أخرى، فسأظلّ أستمتع بها. سأنتظر التغييرات التي ستطرأ في المستقبل، وما سيحدث. لكن بوسعي أن أقول لا، ليس 18 عامًا، لكن لبضعة أعوامٍ أخرى بكلّ تأكيد، نعم. أملك العديد من الزملاء الذين يبلغون 60 عامًا وما يزالون سريعين للغاية!

الفورمولا واحد تكون ...

الفورمولا واحد بالنسبة لي هي أفضل وأعلى بطولات السباقات مرتبة مع أسرع سيارة وأفضل تقنية. كما أنّني سعيدٌ للغاية الآن برؤية التغير في البطولة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيّما هذا الموسم. فنحن بحاجةٍ إلى سائقين شباب أمثال ماكس فيرشتابن، كما أنّه بحاجة إلى الدعم من قِبَل بلده هولندا.

أعتقد بأنّ الفئة الملكة تسلك طريقًا جيّدًا بدعم أولئك السائقين الشباب. أن تكون جزءًا من الفورمولا واحد لهو أمرٌ رائع، والفورمولا واحد جزءٌ من حياتي. أسافر سويًا معهم حول العالم لقسمٍ كبير من العام، إذ أنّهم وبشكلٍ ما كالعائلة بالنسبة لي.

المقال التالي
معرض الصور التقني: تطوّر سيارة فورس إنديا على مدار موسم 2017

المقال السابق

معرض الصور التقني: تطوّر سيارة فورس إنديا على مدار موسم 2017

المقال التالي

فاندورن: تأديتي في بداية موسم 2017 لم تعكس قدراتي الحقيقيّة

فاندورن: تأديتي في بداية موسم 2017 لم تعكس قدراتي الحقيقيّة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين بيرند مايلاندر
الكاتب إيرفينغ ياغي