فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
47 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
102 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
123 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
137 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
151 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
193 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
221 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
250 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
287 يوماً

وتيرة هاميلتون "تدهورت" مع تقدّم التصفيات في سيلفرستون

شعر لويس هاميلتون أنّ استخراج الأداء الأقصى خلال تصفيات جائزة بريطانيا الكبرى "ازداد صعوبة بشكلٍ متواصل" في ظلّ "تدهور" وتيرة سيارته مرسيدس بالمقارنة مع زميله فالتيري بوتاس.

المشاركات
التعليقات
وتيرة هاميلتون "تدهورت" مع تقدّم التصفيات في سيلفرستون

فرّط هاميلتون في قطب الانطلاق الأوّل على أرضه وأمام جماهيره بفارق 0.006 ثانية فقط لصالح بوتاس الذي حقّق قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الرابعة هذا الموسم.

وتذمّر هاميلتون الفائز بسباق سيلفرستون خمس مرّات من عدم استقرار القسم الخلفي من سيارته خلال تجارب الجمعة، وبينما ساعدته تحسينات في الإعدادات على تقديم وتيرة أسرع اليوم السبت، إلّا أنّ واجه صعوبة في الحفاظ على وتيرته مع تقدّم مراحل التصفيات.

وقال البريطاني: "تتناسب الإعدادات مع ظروف السباق أكثر".

وأضاف: "أعتقد أنّني عانيت كثيرًا بالأمس من ناحية اللفّة الوحيدة، وحاولت تحسين ذلك في فترة ما بعد الظهر وصباح اليوم".

وأكمل: "حظيت بشعورٍ رائع في التجارب الثالثة وكذلك بداية التجارب التأهيليّة".

وأردف: "لكنّ الوتيرة بدأت تتدهور مع تقدّم الحصّة، وعدت إلى الموقع الذي كنت فيه بالأمس. كانت الرياح قويّة كذلك، لكنّ وتيرة السباق كانت لا تزال جيّدة ولم أرد تغيير الإعدادات التي كانت لديّ كثيرًا".

اقرأ أيضاً:

وواصل شرحه بالقول: "لنأمل أن تكون قوّتنا جيّدة في السباق، لكنّ ذلك يعتمد على مواقعنا والرياح والكثير من العوامل الأخرى".

وساهم أداء بوتاس في وضعه أمام هاميلتون على صعيد عدد أقطاب الانطلاق الأولى هذا الموسم برصيد 4 مقابل 3 للبريطاني.

لكنّ هذا كان الأوّل له منذ جائزة إسبانيا الكبرى، حيث قال بوتاس أنّه علم بحاجته لتحسين زمنه خلال محاولته الثانية بعد خطأ هاميلتون في لفّته الأولى في القسم الثالث.

وقال الفنلندي: "هذا شعورٌ رائع. يُذكّرنا ذلك بسبب خوضنا لهذه المنافسة! كانت المعركة متقاربة للغاية مع لويس طوال عطلة نهاية الأسبوع".

وأضاف: "أنا سعيدٌ جدًا بإتمام لفّة جيّدة وتحقيق قطب الانطلاق الأوّل، كانت اللفّة الأولى جيّدة، لكنّها لم تكن مثاليّة".

وأكمل:  "أنا سعيدٌ لأنّها كانت كافية. لم يكن من السهل إتمام لفّة مثاليّة، كان من الأسهل ارتكاب خطأ، وواجه الجميع المتاعب نتيجة الأسفلت والرياح".

وكانت بعض سباقات بوتاس في بداية هذا الموسم قد تأثّرت بانطلاقات ضعيفة وأخرى بافتقاره للوتيرة بالمقارنة مع هاميلتون.

وبعد تحديد نقاط الضعف بالمقارنة مع زميله، يعتقد بوتاس بأنّ الأمر الأكثر أهميّة هو تحسين أدائه في السباق بعدما وصفه بتحسّن طبيعي في سرعته في التصفيات في موسم 2019.

وقال بخصوص ذلك: "الأمر الأهمّ بالنسبة لي هو وتيرة السباق في ظروفٍ مُعيّنة".

وأضاف: "تتعلّم عامًا تلو الآخر وتُصبح أسرع إن عملت على ذلك. الأمر الأهمّ هو ترجمة أقطاب الانطلاق الأولى إلى انتصارات".

بوتاس يتغلّب بـ 0.006 ثانية على هاميلتون لينطلق أوّلاً في سيلفرستون

المقال السابق

بوتاس يتغلّب بـ 0.006 ثانية على هاميلتون لينطلق أوّلاً في سيلفرستون

المقال التالي

لوكلير: لم نتوقّع أن نكون على مقربة من مرسيدس في سيلفرستون

لوكلير: لم نتوقّع أن نكون على مقربة من مرسيدس في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى