وايتينغ: لا أساس لادّعاءات عدم ثبات العقوبات

قال تشارلي وايتينغ مدير سباقات الفورمولا واحد أنّ الادّعاءات بشأن عدم ثبات قرارات مراقبي الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" في التعامل مع مسألة حدود المسار تفتقر إلى أيّة أسس.

في حين أنّ ماكس فيرشتابن لا يزال غاضبًا بخصوص العقوبة التي حصل عليها لاختصاره المسار أثناء تجاوزه لكيمي رايكونن في اللفّة الأخيرة من سباق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، قال وايتينغ أنّ المسألة قد فُتحت وتمّ إغلاقها نهاية الأسبوع الماضي.

وقال البريطاني اليوم الخميس في المكسيك: "علينا محاولة اتّباع مقاربة عمليّة لهذه المسألة، هناك عامل رغبة السماح للسائقين بالتسابق. لا يتمّ التدخّل إلّا عندما يكون من الواضح تمامًا أنّ على المراقبين التدخّل".

وأضاف: "في المجمل، أعتقد أنّ ادّعاءات عدم الثبات غير مبنيّة على أيّة أسس تقريبًا، المرّة الوحيدة التي كان فيها من الواضح بالكامل أنّ سائقًا كسب أفضليّة (في أوستن) تمّ فيها معاقبة السائق وأعتقد أنّ تلك هي وجهة نظرنا على ما أعتقد".

وفي حين أنّ سائقين أشاروا إلى أنّ بعض منافسيهم تجاوزوا حدود المسار من دون الحصول على عقوبة في أوستن، شرح وايتينغ أنّ البيانات الحينيّة التي يتمّ بثّها إلى المراقبين تُقدّم إجابة شافية حول ما إذا كان سائقٌ قد كسب أفضليّة "دائمة" مثلما تنصّ على ذلك القوانين.

ولم يتمّ اعتبار أيٍ من السائقين الآخرين الذين تجاوزوا حدود المسار قد حصلوا على أفضليّة "دائمة".

وقال وايتينغ حيال نظام المراقبين: "يُمكننا النظر في زمن لفّة معيّنة، والنظر في توزيعه، إلى جانب أزمنة المقاطع المصغّرة وحينها يُمكنك رؤية ما إذا كان السائق قد كسب أفضليّة".

وأضاف: "نقوم بذلك كلّما نشاهد خروج أيّ سائقٍ عن المسار، وتحديدًا عند المنعطف الـ 19. قمنا بذلك في التجارب التأهيليّة ولم نشاهد أيّ شيء يُعتبر مصدر قلقٍ بالنسبة إلينا. يُمكننا القيام بذلك خلال السباق أيضاً".

وتابع شرحه بالقول: "الخروج عن المسار لا يُعدّ خرقًا في حدّ ذاته، لكن في حال قام سائقٌ بذلك فعليه العودة إلى الحلبة بشكلٍ آمن من دون اكتساب أفضليّة دائمة. تلك الكلمات مهمّة للغاية في هذه الحادثة".

وأردف: "كان هناك عددٌ من المناسبات التي خرج فيها سائقون عن المسار خلال السباق والتجارب ولم يُنظر فيها بشكلٍ رسمي من قبل المراقبين لأنّ أحدًا لم يكتسب أفضليّة دائمة".

وواصل: "المسألة هنا أنّ المراقبين شعروا بأنّه كسب أفضليّة. قام باختصار المسار ومن الواضح أنّه كان خارج المسار وتجاوز سائقًا آخر في الوقت ذاته".

وأكمل: "لذلك بالنسبة لي كان القرار سهلًا تقنيًا، لكنّه لم يكن سهلًا للغاية من الناحية العاطفيّة لأنّ القرار كان يجب اتّخاذه سريعًا".

مقاربة جديدة

قال وايتينغ أنّه سيكون أكثر من سعيد بالحصول على نظام لا يتطلّب أيّة قرارات من المراقبين عندما يخرج سائقٌ عن المسار، لكنّه أشار إلى عدم وجود أيّ نظام مناسبٍ لذلك في الوقت الحاضر.

"سيكون الوضع أفضل بكثير لو قدّمنا شيئًا ما، نظام، أو إجراء، أو مزايا على تلك الحلبة التي كان فيها من غير الواضح إطلاقًا ما إذا كان أسرع أم لا" قال وايتينغ، وأضاف: "طريقة القيام بذلك هي استخدام حففٍ جانبيّة كبيرة للغاية، لكنّها غير مقبولة في الحقيقة".

وتابع: "ابتعدنا عن المناطق الحصويّة منذ أعوام، وهو ما زاد ارتفاع الحفف التي لدينا الآن. كما أنّ هناك تعقيدات نتيجة محاولة ملاءمة الحلبة لجميع أنواع السيارات والدرّاجات والأمور المشابهة. يتّبعون إجراءات خارقة للعادة على حلبة الأمريكيّتين لضمان استقبال الفئتين".

لكنّ وايتينغ أصرّ في المقابل على أنّ اتّباع مقاربة قاسية أكثر بخصوص حدود المسار ومعاقبة أيّ سائقٍ يقوم بذلك سيتسبّب بمشاكل أكبر.

وقال حيال ذلك: "اعتقادي الشخصي أنّه في حال اتّبعت مقاربة عدم التسامح فحينها ستقوم بالإبلاغ عن السائقين إلى ما لا نهاية، إذ سيقومون بذلك عدّة مرّات خلال السباق وعليك مراقبة كلّ منعطف في كلّ لفّة لكلّ سائق بدقّة عالية".

وأضاف: "مع كامل الاحترام للفئات الأخرى، لا نحتاج لذلك في الفورمولا واحد. سنكون في مواجهة العديد من الفيديوهات بعد السباق التقطها البعض أو حصل عليها من مكان ما تُظهر أنّه لم يخرج عن المسار – كان لا يزال على الخطّ الأبيض".

وتابع: "سنخوض كلّ هذه المحادثات وسيكون هناك صفٌ خارج مكتب المراقبين للتباحث حول ما إذا كان يجب معاقبتهم. لا أعتقد أنّ الفورمولا واحد بحاجة لذلك".

واختتم حديثه بالقول: "في حال كان ذلك ما تريده المجموعة الاستراتيجيّة حقًا وأرادت تطوير قوانين تنصّ على ذلك، فلا مشكلة. سنقوم بمراقبة كلّ شيء. لكن ليست لدينا تلك القوانين في الوقت الحاضر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة