وايتينغ يشرح الفارق ما بين حادثتَي هلكنبرغ وغروجان

المشاركات
التعليقات
وايتينغ يشرح الفارق ما بين حادثتَي هلكنبرغ وغروجان
27-08-2018

شرح تشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد السبب الذي لم يتلقَ بسببه نيكو هلكنبرغ عقوبة قاسية كتلك التي نالها رومان غروجان عقب حادثته منذ ست سنوات والتي كانت تماثل حادثة اللفة الأولى في سباق بلجيكا الماضي.

لويس هاميلتون، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري وإستيبان أوكون، ريسينغ بوينت فورس إنديا وسيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت فورس إنديا ورومان غروجان، هاس وكيمي رايكونن، فيراري
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر ونيكو هلكنبرغ، رينو
سيارة فرناندو ألونسو، مكلارين ونيكو هلكنبرغ، رينو بعد الحادث
نيكو هلكنبرغ، رينو
حادث فرناندو ألونسو، مكلارين وشارل لوكلير، ألفا روميو ساوبر ونيكو هلكنبرغ، رينو
لانس سترول، ويليامز وكارلوس ساينز الإبن، رينو وفالتيري بوتاس، مرسيدس
سيرغي سيروتكين، ويليامز وفالتيري بوتاس، مرسيدس

تلقى غروجان عقوبة المنع من المشاركة في السباق، وذلك عقب الحادثة التي تسبب بها خلال مجريات سباق جائزة بلجيكا الكبرى لموسم 2012.

بينما تلقى هلكنبرغ عقوبة التراجع عشرة مراكز على شبكة انطلاق السباق التالي في مونزا، عقب الحادثة العنيفة التي تسب بها خلال سباق بلجيكا في عطلة نهاية الأسبوع الفائتة.

غروجان بدوره كان قد تسبب في سلسلة من الحوادث المثيرة للجدل في ذاك الموسم، ما دفع الحكّام إلى منحه عقوبة التغيب عن المشاركة في سباق جائزة إيطاليا الكبرى.

وذلك ما دفع بالاتحاد الدولي للسيارات "فيا" إلى إنشاء نظام نقاط العقوبة بحيث تؤدي الحوادث المتعددة للسائق إلى منعه من خوض أحد السباقات، على الرغم من أنه لم يصل حتى الآن أي سائق إلى 12 نقطة خلال فترة 12 شهراً.

وكان الحكام على دراية بالمقارنات التي ستنشأ ما بين حادثتَي غروجان وهلكنبرغ والعقوبة التي نالها الأخير.

حيث قال وايتينغ: "أعتقد أنهم نظروا إلى الماضي بحثاً عن حادثة مماثلة، وهي التي حصلت مع رومان في 2012".

وأكمل: "تلك الحادثة في الحقيقة كانت السبب وراء إنشاء نظام نقاط العقوبة الحاليّ. أعتقد أنه كان خطأ نيكو واضحاً، كما أنه اعترف بتلقي المسؤولية الكاملة على الحادثة، إذ أثّر على ثلاث أو أربع سيارات ودمّر سباق سائقيها".

وتابع: "أعتقد أنّ العقوبة منطقية. أعتقد أن عدد نقاط العقوبة صحيح تماماً، وأعتقد عقوبة التراجع عشرة مراكز على شبكة الانطلاق متوافقة تماماً مع ما كان يتوقع، كما يبدو أنه لم يعلّق كثيراً عليها".

وأضاف: "بالعودة إلى حادثة غروجان والحوادث التي سبقتها، فإن الفكرة بأكملها تتمحور حول أنه ولو كان نظام نقاط العقوبة مطبقاً حينها - أعتقد أن غروجان كان قد تعرض إلى أربعة حوادث مختلفة - مع تلك الحوادث السابقة، وتلقى ثلاث نقاط عقوبة عن كلّ منها، فإن ذلك في نهاية المطاف يبرّر تلقيه لعقوبة الحرمان من المشاركة في السباق التالي".

واسترسل: "لذا، كانت تلك الطريقة التي تمّ من خلالها اعتماد نظام نقاط العقوبة الـ 12، لذا في المستقبل في حال تكررت مثل هذه الحوادث، فستكون العقوبة مماثلة".

من جهته، اعترف هلكنبرغ بالمسؤولية عن الحادثة في مقابلاته التلفزيونية، ولاحقاً حين التقى بالحكّام.

حيث قال وايتينغ: "أعتقد أن ذلك يلعب دوراً في قرار الحكام، لكنني لا أعتقد أن العقوبة كانت لتصبح مختلفة فيما لو قال ’في الحقيقة لم يكن ذلك خطئي’. لا أعتقد أنه كان ليقوم بذلك بصراحة".

عقوبة بوتاس

بالمقابل، تلقى فالتيري بوتاس عقوبة إضافة خمس ثوانٍ مع نقطتَي عقوبة وذلك لارتطامه بالقسم الخلفي لسيارة سيرغي سيروتكين في اللفة الأولى، وهي عقوبة مماثلة لتلك التي تلقاها الأخير حين ارتطم بسيارة سيرجيو بيريز في أذربيجان.

وأشار وايتينغ إلى أنه كان ليتمّ اعتبار ما حصل بينهما حادثة تسابق لو أن سائق ويليامز كبح بشكل مفاجئ.

فقال مختتماً: "أعتقد أنه ولو كان قد حصل أمر ما مع سيروتكين، نعم. لكن لم يحصل، وأعتقد أن فالتيري قال ’كان ذلك خطئي’، وتلك الحادثة يمكن مقارنتها بشكل مباشر مع ما حصل بين سيروتيكن وبيريز في باكو على ما أعتقد".

فورمولا 1 - المقال التالي
ريكاردو يتجه لتلقي عقوبة على شبكة انطلاق سباق مونزا مع محرك رينو بالخصائص الجديدة

المقال السابق

ريكاردو يتجه لتلقي عقوبة على شبكة انطلاق سباق مونزا مع محرك رينو بالخصائص الجديدة

المقال التالي

تحليل السباق: كيف كشف فوز فيتيل "نقاط ضعف" مرسيدس المتعدّدة في بلجيكا

تحليل السباق: كيف كشف فوز فيتيل "نقاط ضعف" مرسيدس المتعدّدة في بلجيكا
تحميل التعليقات