والد بيانكي: لا أستطيع مشاهدة الفورمولا واحد حتى اليوم

قال والد جول بيانكي أنه لا يستطيع مشاهدة سباقات الفورمولا واحد حتى اليوم، وذلك مع اقتراب ذكرى الحادث الذي أودى بحياة ابنه.

وصرح فيليب بيانكي أن الألم ما زال يعتصر قلبه إثر وفاة ابنه جول، الذي فارق الحياة شهر يوليو/تموز الماضي بعد إصابة شديدة في الرأس نتجت عن الحادث العنيف في سباق جائزة اليابان الكبرى العام الماضي.

وقال بيانكي الأب في مقابلة مشحونة بالعواطف مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: "ربما قد أتمكن من مشاهدة سباق في الأشهر أو السنوات المقبلة، لا أعلم، لكن الأمر في غاية الصعوبة الآن".

وأكمل: "إنها لحظة في غاية الصعوبة، بعد مضي عام كامل على حادث جول، هذا ليس أسبوعاً جيداً بالنسبة لعائلة بيانكي. إن عائلة جول تفتقده كثيراً، وكذلك الأمر مع جميع معجبيه وأصدقائه، إنه أمرٌ صعب جداً".

كما اعترف كذلك أنه لا يستطيع حتى مشاهدة فيديو الحادث والذي تظهر فيه سيارة بيانكي وهي تصطدم برافعة الاستخراج.

قال: "لا أعلم ما حدث في تلك اللحظة، ولا أرغب في رؤية فيديو الحادث. ربما خلال شهر، شهرين، ستة أشهر، لا أعلم".

وأضاف: "لا أستطيع أن أرى صوراً لحادث بيانكي. من الصعب بالنسبة لي أن أعلق على مجريات الحادث لأن مشاهدة الفيديو أمر في غاية الصعوبة بالنسبة لي".

لا فرصة للتعافي

وعلى الرغم من بقاء جول بيانكي في غيبوبة لمدة تسعة أشهر، إلا أن والده يقول أنه قد أصبح من الواضح بعد فترة أن ابنه لن يتعافى أبداً.

كما أن علاقته القريبة مع ابنه تجعل الموضوع برمته وضعاً في غاية الصعوبة.

قال: "عندما مرت الأشهر وأنا أرى حالة ابني ثابتة لا تتغير بدا واضحاً أن إمكانية التعافي شبه مستحيلة فقد كان الضرر الحاصل كبيراً للغاية".

وأضاف: "أعتقد أن المشكلة كانت في الضرر الكبير الذي تعرض له دماغه".

وأكمل: "هناك ناحيتان: الجسدية والعصبية وجول كان يملك قوة جسدية واضحة، أعتقد أنها ما أبقته على قيد الحياة".

وتابع: "أعتقد أن جول معي الآن، لكن الأمر صعبٌ فعلاً، حيث كان يهاتفني ووالدته كل يوم، وها قد مرت سنة كاملة ولم أتمكن لا أنا ولا والدته من الكلام معه".

واستطرد: "مرت تسعة أشهر لم أتمكن من لمسه أو تقبيله. لقد كان جول ابناً باراً، ولطالما كان قريباً من عائلته، إنّه أمرٌ فظيع".

فكرة المؤسسة

كما أشار فيليب بيانكي إلى نيّته إنشاء مؤسسة تخليداً لذكرى ولده الراحل لمساعدة السائقين الصغار.

قال: "لقد بدأ مشواره في رياضة السيارات منذ أن كان في عمر الثالثة على حلبة غو-كارت، كما أحب رياضة السيارات طوال حياته".

وأكمل: "أرغب في إنشاء مؤسسة تساعد الشباب الصغار في غو-كارت مثلاً لمن لا يملك المال الكافي أو لمساعدة من هم بحاجة إلى اكتساب الخبرة".

وأضاف: "لقد تكلمت مع العديد من سائقي الفورمولا واحد وأنا واثق من رغبتهم في المساعدة لأنني أعتقد أن موضوعاً كهذا الحادث الدرامي يهم جميع السائقين من الناحية العاطفية، كما أنني أعلم أن هناك الكثير من الناس مستعدون للمساعدة – بما في ذلك الرعاة وسائقو الفورمولا واحد".

واختتم: "إنني متأكد أن بإمكاني تخليد ذكرى جول عن طريق القيام بهذا. وذلك أمر جيد خاصة وأن جول لم يعد بيننا، وهذا بدوره صعب جداً كوننا نفتقده جميعاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين جول بيانكي
قائمة الفرق مانور
نوع المقالة أخبار عاجلة