هيلموت ماركو يُرشّح فيتيل للظفر بلقب بطولة السائقين في 2017

رشّح هيلموت ماركو مستشار فريق ريد بُل سائقه السابق سيباستيان فيتيل للعودة أكثر قوّة بعد العطلة الصيفيّة ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد ليفوز بلقب بطولة السائقين.

فاز فيتيل في أربعة من أصل السباقات الـ 11 الأولى من الموسم، بما في ذلك السباق الأخير قبل العطلة الصيفيّة في المجر، ليتقدّم بفارق 14 نقطة عن أقرب ملاحقيه لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

وقدّم سائق فيراري أداءً ثابتًا خلال النصف الأوّل من الموسم، ليتواجد ضمن المركزين الأوّل والثاني في ثماني مناسبات، والمركز الرابع مرّتين والسابع مرّة واحدة ليجمع 202 نقطة.

وعندما سُئل عن هويّة من يعتقد بأنّه سيفوز بلقب بطولة السائقين هذا الموسم وذلك ضمن مقابلة مع الموقع الرسمي للفورمولا واحد، اختار ماركو فيتيل الذي سبق له الفوز بأربعة ألقاب مع فريق ريد بُل.

وقال النمساوي: "أؤمن بقدرات فيتيل، إذ أنّني أعرف قوّته الذهنيّة، كما أنّ فيراري رفعت مستوى التحدّي".

وأضاف: "سأقول بأنّ جولة سيلفرستون مثّلت استثناءً، كانت فيراري السيارة الأقوى في النصف الأوّل من الموسم ونتيجة ظروف متعدّدة لم يتمكّن الفريق من استغلال كامل فرصه".

وتابع: "سيعود فيتيل أكثر قوّة بعد العطلة الصيفيّة. ذلك ما أعرفه عنه".

ريد بُل محدودة بالمحرّك

فشل فريق ريد بُل في بلوغ مستوى قريب من مرسيدس وفيراري ضمن بطولة الصانعين هذا الموسم، حيث تتأخّر الحظيرة النمساويّة بـ 173 نقطة عن الصدارة في المركز الثالث.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ البداية البطيئة لهذا الموسم كانت تعود لتأثير الجيل الجديد لسيارات هذا الموسم على أداء نفق الهواء.

ويشعر ماركو أنّ محرّك رينو الذي تستخدمه سيارة "آر.بي13"، الذي يُعتبر الثالث في ترتيب أداء وحدات الطاقة خلف مرسيدس وفيراري، مثّل عاملًا حدّ من قدرات مقاتلة ريد بُل.

وقال ماركو حيال ذلك: "المركز الثالث ليس جيّدًا بما فيه الكفاية بالنسبة لريد بُل، لكن في موقعنا مع هذا المحرّك يُعدّ ذلك المركز الأفضل الذي يُمكننا بلوغه".

وكانت رينو قد اعترفت بأنّها أدخلت تعديلات أكثر من اللازم على محرّكها خلال الفترة الشتويّة الماضية، حيث أنّها دفعت ثمن ذلك عبر معاناتها على صعيد الموثوقيّة مطلع الموسم الجاري.

ويعتقد هورنر أنّ رينو متأخّرة عن الموقع الذي أرادت التواجد فيه هذا الموسم، لكنّ ريد بُل حصلت في المقابل على وجهة أكثر وضوحًا على صعيد هيكل سيارتها من أجل تخفيف وطأة ضعف طاقة المحرّك.

وقال هورنر بخصوص ذلك: "أعتقد أنّ رينو متأخّرة عن أهدافها التي وضعتها، لكنّها تعمل بجدّ لكنّ الآخرين ليسوا جالسين بصدد انتظارها".

وأضاف: "من الواضح أنّ مرسيدس حظيت بفترة شتويّة جيّدة، وكذلك فيراري، أيّ أنّ المسألة نسبيّة".

وأكمل: "لا يزال التصميم الجوهري للسيارة هو نفسه، لكن الأمر يتعلّق بمدى تطوّره وأعتقد أنّ وجهة التطوير هي التي تغيّرت وحسّنت أداء السيارة".

واختتم حديثه بالقول: "أعتقد أنّنا كسبنا بضعة أعشار من الثانية منذ بداية الموسم حتّى الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة