هوندا: وحدة طاقتنا بلغت مرحلة النضج

قال ياسوهيسا آراي مدير قسم رياضة السيارات في هوندا أنّ الصانع الياباني استغلّ كامل الفترة الشتويّة من أجل تحسين وحدة طاقته حيث يتطلّع قدماً لبدء التجارب لرؤية تأديتها على أرض الواقع.

عانى الصانع الياباني من مشاكل في الموثوقيّة بداية الموسم الموسم الماضي أرّقت مهندسيه ونظراءهم في فريق مكلارين، ليتّضح فيما بعد عند حلّها أنّ وحدة طاقته تعاني من ضعفٍ فادحٍ في كفاءة نظام استعادة الطاقة «إيرز» بالمقارنة مع بقيّة منافساتها.

ومع كشف فريق مكلارين النقاب عن مقاتلته الجديدة «ام.بي4-31»، تستعدّ الشراكة البريطانيّة-اليابانيّة لطيّ صفحة الماضي وبدء صفحة جديدة في موسم 2016 من بوابة التجارب الشتويّة الأولى في برشلونة التي تنطلق غداً الإثنين.

وقد شدّد آراي على أنّ هوندا بذلت كلّ ما في وسعها لتحسين وحدة طاقتها.

وقال في هذا الصدد: "مع انطلاق التجارب غداً، سيبدأ الموسم الثاني لهوندا ومكلارين في مغامرةٍ جديدةٍ، لقد كانت عطلة الشتاء قصيرةً، ولكن على الرغم من ذلك كانت هوندا قادرةً على الاستفادة منها إلى أقصى حد استعداداً للموسم الجديد 2016، بهدف تعزيز قوة فريقنا والعمل بلا كللٍ جنباً إلى جنبٍ مع مهندسي مكلارين وإكسون موبيل".

وأضاف: "تعلمنا من العام الماضي، وقمنا بإجراء تغييراتٍ على ضاغط الهواء وغيرها من الأجهزةِ المختلفةِ لوحدة الطاقة خلال فترة العطلة، مطورين بذلك مفهومنا الشامل من العام الماضي. سيّنصبُ تركيزنا على اختبار توازن السيارة مع الهيكل ووحدة الطاقة الجديدة، وبالخصوص وجهة عمل نظام استعادة الطاقة «إيرز» خلال الأيام الثمانية للتجارب الشتويّة".

وتابع: "لن نعرف بالضبط مكاننا وسط باقي الفرق حتى نهاية التجارب الشتويّة الأولى والثانية، لكننا نتطلع إلى العودة نحو الماسر الصحيح، جمعُ البيانات، وتقديمها لمهندسينا من أجل التحضير لسباق ملبورن والسباقات التي تليها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة