هوندا مرتاحة إثر منصّة التتويج بالرغم من بقاء الفارق "الواضح"

عبّرت هوندا عن ارتياحها إثر تحقيق أولى منصّات تتويجها في الفورمولا واحد منذ 11 عامًا ضمن محاولتها الأولى مع ريد بُل، لكنّها لا تزال تُدرك فارق الأداء "الواضح" الذي يتعيّن عليها تقليصه.

هوندا مرتاحة إثر منصّة التتويج بالرغم من بقاء الفارق "الواضح"

استأنف الصانع الياباني نشاطاته في الفورمولا واحد موسم 2015، لكنّه فشل في تحقيق أيّة منصّات تتويج مع مكلارين طوال ثلاثة مواسم، قبل أن يُمضي العام الماضي بصدد تحسين أداء وحدة طاقته ضمن معركة الوسط مع فريق تورو روسو.

لكنّ المركز الثالث الذي حقّقه ماكس فيرشتابن خلال الجولة الافتتاحيّة لموسم 2019 في أستراليا مثّل منصّة التتويج الأولى لهوندا في الفورمولا واحد منذ صعود روبنز باريكيلو إلى منصّة تتويج جائزة بريطانيا الكبرى 2008.

وعندما سُئل عن أهميّة هذه النتيجة المبكّرة ضمن الشراكة مع ريد بُل، قال تويوهارو تانابي المدير التقني لبرنامج هوندا في الفورمولا واحد لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد ذلك، نحن مرتاحون قليلًا من الضغط".

وأضاف: "كما أنّ ذلك حافزٌ إضافيٌ للتطوير. هذه نتيجة جيّدة".

وكان فيرشتابن قد لحق بسيباستيان فيتيل سائق فيراري وتجاوزه في طريقه لتحقيق المركز الثالث، كما سلّط ضغطًا على لويس هاميلتون سائق مرسيدس في المراحل الأخيرة.

وفي حين أنّ تانابي اعترف بأنّه "عند مشاهدة ذلك على التلفاز فهو يبدو جيّدًا"، إلّا أنّه شدّد على أنّ على هوندا مواصلة التحسّن كون فيراري ومرسيدس لا تزالان تتمتّعان بأفضليّة على صعيد المحرّكات.

وكان فالتيري بوتاس الفائز بالسباق لصالح مرسيدس قد تقدّم بأكثر من 20 ثانية عن فيرشتابن في نهاية السباق.

وقال تانابي: "حصلنا على بعض البيانات من تجارب برشلونة، وحصلنا على المزيد هنا".

وأضاف: "نرى مجدّدًا فارقًا واضحًا بين الفرق الكبرى. لن تُحدث منصّة التتويج أيّ تغيير (من ناحية الأهداف والتوقّعات)".

ونجحت جميع السيارات الأربع المزوّدة بوحدات طاقة هوندا في إكمال السباق الافتتاحي، حيث حقّق دانييل كفيات نقطة لصالح تورو روسو بحلوله عاشرًا.

وتضمّنت نتيجة ريد بُل الجاذبة للأنظار تفوّقها على ثنائي فيراري بقرابة نصف دقيقة، لكنّ تانابي اعترف بأنّ تشجّعه كان منقسمًا مناصفة.

وقال بخصوص ذلك: "نحتاج للتفكير في أداء فيراري بعد برشلونة (في التجارب الشتويّة)، كانوا أقوياء".

وأكمل: "كنّا أسرع من فيراري على هذه الحلبة. لا نعلم إن كانت فيراري ستبقى قويّة عندما نتوجّه إلى برشلونة".

وأردف: "الأمر عبارة عن تركيبة من خصائص السيارة، والسائق، وخصائص الحلبة".

وواصل شرحه بالقول: "ليس من السهل تحديد موقع أدائنا الآن. نتوجّه إلى حلبة مختلفة وربّما نكون في موقعٍ مختلف".

واختتم: "لكنّ النتيجة ووتيرة السباق بشكلٍ عام تجعلنا متشجّعين".

المشاركات
التعليقات
بالصور: الضرر الذي لحق بأرضيّة سيارة هاميلتون في سباق أستراليا

المقال السابق

بالصور: الضرر الذي لحق بأرضيّة سيارة هاميلتون في سباق أستراليا

المقال التالي

فيراري مُحتارة عقب الأداء المتواضع في ملبورن

فيراري مُحتارة عقب الأداء المتواضع في ملبورن
تحميل التعليقات