فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
السباق خلال
01 ساعات
:
14 دقيقة
:
39 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
10 يوماً

هوندا متفاجئة من أعطال محرّكات مرسيدس وفيراري

المشاركات
التعليقات
هوندا متفاجئة من أعطال محرّكات مرسيدس وفيراري
03-09-2019

عبّر تويوهارو تانابي المدير التقني لبرنامج هوندا في الفورمولا واحد عن تفاجئه من معاناة مرسيدس وفيراري من أعطال فوريّة لمحرّكيهما المحدّثين بالنظر إلى سجلّهما القويّ على الحلبة.

تعطّل محرّكان من أصل المحرّكات الستّ المحدّثة التي قدّمتها مرسيدس لجائزة بلجيكا الكبرى، حيث توقّفت سيارة سيرجيو بيريز في التجارب الحرّة، بينما احترق محرّك روبرت كوبتسا في التصفيات.

من جانبها منحت فيراري محرّكها المحدّث لسيارتَي هاس إلى جانب سيارة ألفا روميو الخاصة بأنطونيو جيوفينازي، بينما ستستخدمه هي على سيارتَيها نهاية هذا الأسبوع في مونزا، لكنّ جيوفينازي عانى من مشكلة في التصفيات في سبا هو الآخر.

وأمضت هوندا أعوامًا في محاولة تحسين موثوقيّتها منذ عودتها إلى البطولة في 2015، وواجهت الكثير من المشاكل البارزة مع مكلارين، بينما تمتّعت مرسيدس وفيراري بسجلٍ مدهش ضمن حقبة المحرّكات الهجينة.

اقرأ أيضاً:

وقال تانابي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": أنا متفاجئ، ولسببين".

وأضاف: "أوّلًا ظهرت موثوقيّتهم في الماضي، وكذلك هذا العام. لا يُمكننا سوى استخدام ثلاثة محرّكات في العام، لذا عليها قطع أكثر من 5000 كلم".

ثمّ تابع: "لديهم الكثير من الخبرة بخصوص ضمان تلك المسافة والموثوقيّة باستخدام اختبارات التحمّل على الداينو".

وأكمل: "اجتازت الخصائص الجديدة اختبار الديمومة في المصنع بالطبع، ومن ثمّ نُقل المحرّك إلى الحلبة وواجه المتاعب".

وأردف: "ذلك هو السؤال الأوّل وهو سبب تفاجئي".

وواصل شرحه بالقول: "أمّا السبب الثاني فهو مراقبة الجودة: يُزوّدون فريقَين أو ثلاثة لفترة طويلة، يعرفون كيفيّة مراقبة الجودة، وكيفيّة تفقّد المحرّكات قبل شحنها للسباقات".

ولا تزال هوندا بصدد محاولة اللحاق بمرسيدس وفيراري، وقدّمت بالفعل تحديثًا إضافيًا بالمقارنة مع غريمتيها هذا الموسم.

لكن على عكس مرسيدس وفيراري ورينو، لا تتّبع هوندا مقاربة الفصل بين فريقٍ مصنعي وزبائن.

فبالرغم من أنّ ريد بُل تُعدّ فريقها القائد، إلّا أنّ هوندا تتعامل مع الحظيرة النمساويّة وشقيقتها الصغرى تورو روسو بشكلٍ متكافئ، لذا حصلت سيارة من كلّ فريق على الخصائص الرابعة الجديدة من المحرّك في بلجيكا.

في المقابل تميل مرسيدس لتوفير محرّكاتها لفريقها المصنعي وزبائنها في ذات الوقت، بالرغم من أنّ فيراري عادة ما سمحت لهاس وألفا روميو باستخدام التحديث أوّلًا قبل أن تتبعهما في السباق التالي.

وقال تانابي: "عندما قدّمنا الخصائص الثالثة على الحلبة العام الماضي، فقد واجهنا بعض مشاكل المعايرة".

وأضاف: "تعلّمنا من ذلك وحاولنا إجراء معايرة عالية الجودة على الحلبة".

وأكمل: "فريقك الخاص مهمٌ جدًا، يُمكنك اختبار شيء ما مع الزبائن، سلوك الخصائص الجديدة على الحلبة ومن ثمّ تحسين المعايرة ومن ثمّ تقديم خصائص المحرّك لفريقك".

ثمّ تابع: "تملك فيراري معايرة ناضجة، أو أنّها تعرف كيفيّة استخدام المحرّك على الحلبة بكفاءة، لذا يُقدّم أداءً جيّدًا منذ الوهلة الأولى".

وأردف: "تلك من بين الأفكار وراء استخدام الفرق الزبونة".

واختتم: "لكن في ذات الوقت ربّما تقول في نفسك: نحن مثاليون، يُمكننا توفير المحرّكات لجميع الفرق (في ذات الوقت)".

بيير غاسلي، تورو روسو وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ

بيير غاسلي، تورو روسو وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور ساتون

المقال التالي
ألونسو سيتواجد في جائزة إيطاليا الكبرى مع مكلارين

المقال السابق

ألونسو سيتواجد في جائزة إيطاليا الكبرى مع مكلارين

المقال التالي

لوكلير: أنا جاهزٌ للمنافسة على لقب الفورمولا واحد

لوكلير: أنا جاهزٌ للمنافسة على لقب الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1