هوندا ستُواصل أعمال تطوير المحرّك لريد بُل

تعزّزت آمال ريد بُل بالحفاظ على أدائها الحاليّ عندما تنتقل لتشغيل محرّكاتها الخاصة في الفورمولا واحد العام المقبل من خلال التزام هوندا بمواصلة بعض أعمال التطوير على وحدة الطاقة.

هوندا ستُواصل أعمال تطوير المحرّك لريد بُل

حظيت الحظيرة النمساويّة ببداية مشجّعة لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد في ظلّ تحقيق ماكس فيرشتابن لقطب الانطلاق الأوّل في الجولة الافتتاحيّة في البحرين وفوزه بالسباق الثاني في إيمولا.

وساعد التقدّم الذي حقّقته هوندا على محرّكها في بلوغ ذلك النجاح، حيث يأتي ذلك بتوجّه الصانع الياباني لمغادرة الفورمولا واحد نهاية الموسم الجاري.

وستستحوذ ريد بُل على مشروع محرّكات هوندا بدءًا من 2022، بالتوازي مع اعتماد تجميدٍ للمحرّكات، وهو ما يجعل من الضروري عدم تراجعها خلف منافساتها هذا الشتاء عندما سيعمل جميع المصنّعين بجهد لإدخال آخر التحسينات على الجيل الحالي من المحرّكات.

لكن بالرغم من مغادرة هوندا فإنّ كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل كشف أنّ الصانع الياباني يبذل كلّ ما في وسعه من أجل المساعدة على التحضير لأمزجة وقود جديدة قادمة.

فكجزء من دفع الفورمولا واحد لبلوغ مستقبلٍ مستدام فإنّ على محرّكات البطولة العمل بما يُعرف بالوقود "إي10" بدءًا من 2022، وهو وقودٌ يتضمّن 10 بالمئة من إيثانول مستدام متقدّم.

وسيتطلّب تغيير الوقود ملاءمة المحرّكات من أجل استخراج أقصى أقدرٍ من الأداء، حيث تعمل هوندا على هذا الجانب لمساعدة ريد بُل على التحضير بأفضل شكلٍ ممكن.

وبحديثه إلى موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول ما تقوم به هوندا لمساعدة ريد بُل للعام المقبل، أجاب هورنر: "يتمثّل التحدّي الأكبر بالنسبة لجميع المصنّعين في تقديم الوقود الجديد".

وأضاف: "لذا ستسعى هوندا لضمان أنّنا نتوجّه إلى تجميد التطوير بأفضل شكلٍ ممكن".

وأردف: "يجري العمل على ذلك بالفعل حيث لا يزال البرنامج متواصلًا في منشأة ساكورا (قسم البحث والتطوير في اليابان) قبل تسليم المشروع إلينا".

وفي حين أنّ قرار ريد بُل بتشغيل وحدات طاقتها الخاصة جاء نتيجة مغادرة هوندا، فإنّ الصانع النمساويّ حوّل هذا الوضع إلى مشروعٍ أكبر بكثير.

إذ أنّ الفريق أوضح نواياه برغبته في تصنيع وحدة طاقته الخاصة بالكامل لدورة القوانين الجديدة في 2025، وأعلن مؤخّرًا تعاقده مع موظّف مرسيدس بين هودكينسون كمديرٍ تقنيٍ جديد.

كما أنّ العمل انطلق مؤخّرًا على مصنعٍ متطوّرٍ في ميلتون كينز، وأفصح هورنر عن أمله في أن يُساعد قسم المحرّكات على دفع الفريق نحو النجاح.

وقال البريطاني: "من الواضح أنّ تجميد المحرّكات كان مهمًا كضمان لما ستكون فترة انتقاليّة فعليًا".

وأكمل: "لكن بالنسبة للمحرّك الجديد، مهما كانت صيغته، فمن الواضح أنّنا سنبني هيكلًا جديدًا".

وأردف: "سنرث بعض الموظّفين والمواهب الرائعة من هوندا، لكنّنا ملتزمون بالتأكيد بوضع الأشخاص المناسبين في الأدوار المناسبة بطريقة عالية الكفاءة تندمج بالكامل مع جانب الهيكل في الفريق".

المشاركات
التعليقات
تحليل: الضربة المزدوجة التي تحدّد مصير فيتيل في الفورمولا واحد

المقال السابق

تحليل: الضربة المزدوجة التي تحدّد مصير فيتيل في الفورمولا واحد

المقال التالي

مكلارين لديها "خطة واضحة" لتوقيت نقل تركيزها نحو سيارة 2022

مكلارين لديها "خطة واضحة" لتوقيت نقل تركيزها نحو سيارة 2022
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1