هوندا تُفكّر بإدخال تعديلات جذرية على مُحركها لعام 2017

اعترفت هوندا بأنّ إلغاء نظام مفاتيح تطوير المُحرك للموسم المقبل دفعها إلى التفكير مليًّا وبشكل جدي في إعادة تصميم جذريّ لمُحركها لموسم 2017.

دخل الصانع الياباني مُنافسات الفورمولا واحد مع تصميم مضغوطٍ للمُحرك من أجل مُساعدة مكلارين في تصميم سيارتها التي عُرفت "بالقياس صفر" في قسمها الخلفي.

ولكن الحجم الصغير أضرّ بنظام إستعادة الطاقة ولهذا السبب سارعت هوندا إلى توسيع حجم الضاغط والشاحن التوربيني لهذا الموسم خلال فصل الشتاء.

وعلى الرُغم من أنّ هوندا بقيت ملتزمة بالتصميم الضيّق كونها رأت بأنّ الإيجابيات تفوق السلبيّات، إلّا أنّ إلغاء مفاتيح تطوير المُحرك والقيود على ما يُمكن تغييره للعام المُقبل دفع الشركة اليابانيّة إلى إجراء تحليل مُعمّق لوضعها الحالي.

وتُشير بعض المصادر إلى أنّ هوندا تُفكّر في اعتماد مفهوم شبيه لتصميم مُحرك مرسيدس من خلال وضع الشاحن التوربيني وضاغط الهواء على جانبي المُحرك، لا سيما وأنّ الموسم المُقبل سيشهد اعتماد قوانين تقنيّة جديدة تهدف إلى زيادة سرعة السيارات.

جميع الخيارات مطروحة على الطاولة

اعترف رئيس مشروع هوندا في الفورمولا واحد يوسوكي هاسيغاوا بأنّ القوانين الجديدة التي تهدف إلى إلغاء مفاتيح تطوير المُحرك قد وضعت هوندا في مُوقعٍ مُختلف عمّا كانت عليه قبل 12 شهرًا.

"بالتأكيد نستطيع تغيير أيّ شيء على المُحرك في الموسم المُقبل" قال هاسيغاوا لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، ثم تابع "ما زلنا لم نُقرّر بعد المواصفات والشكل الدقيق، ولكن سيكون من الأفضل الحصول على منطقة واسعة من التصميم".

وعندما سُئِل عمّا إذا كان من المُمكن اعتماد تصميم جديد بالكامل، ردّ قائلاً "نعم بالتأكيد. إنه أمرٌ مُمكن".

أشار هاسيغاوا بعد سباق جائزة إسبانيا الكُبرى بأنّ هوندا لديها العديد من التحديثات على مُحركها ولكن ستنتظر إلى كيفية استخدام المفاتيح المُتاحة أمامها بأفضل طريقة مُمكنة.

ومن المنطقي القول بأنه من المُرجح أن تعتمد هوندا النسخة المُحدّثة من مُحركها في سباق جائزة كندا الكُبرى عندما سيقوم فرناندو ألونسو وجنسن باتون بالانتقال إلى اعتماد وحدة طاقة جديدة.

كما تعمل «إكسون موبيل» على تطوير نسخة جديدة من الوقود لسباق مونتريال والتي من شأنها أن تُساعد في رفع مستوى الأداء.

وفي غضون ذلك، نوّه هاسيغاوا بأنّ هوندا لن تدّخر أيّ جهدٍ في سبيل القيام بالتغييرات اللازمة التي من المُمكن أن تُساعدها على الاقتراب من مرسيدس في 2017.

"نوّد أن نقوم بكُلّ شيء من أجل تحسين مُحركنا" قال هاسيغاوا، مُضيفًا "لن نُقرّر بعد ما سنقوم بفعله، ولكن سنقوم بما يتعيّن علينا القيام به".

وعندما سُئِل عن الإطار الزمني لهذا القرار، أجاب "قبل نهاية الموسم علينا أن نُقرّر ما سنقوم بفعله".

واختتم "كُلّ فريق يُريد تحسين التصميم بين سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأوّل، ولكن ذلك تحدٍ صعب بالنسبة لنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم هوندا, يوسوكي هاسيغاوا