هوندا تُدخل تحديثات على مُحركها في جائزة بريطانيا الكُبرى

قرّرت هوندا إدخال تحديثات على مُحركها لسباق جائزة بريطانيا الكُبرى نهاية الأسبوع الجاري ضمن مساعيها للاستفادة من التقدّم المُشجع الذي حققته خلال السباقات الأخيرة.

كما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" في وقتٍ سابق، فقد غادر الصانع الياباني النمسا وتركيزه منصّبٌ على إدخال بعض التحديثات الجديدة لمُحركه في سباق سيلفرستون، لكنه أراد التأكّد بدايةً من أنّ التحسينات تُبرّر استخدام المزيد من مفاتيح التطوير.

وعلى وجه الخصوص، كانت هوندا حريصة على تحسين أداء مُحرك الاحتراق الداخلي، وذلك بعد إدخال شاحن توربيني مُحدّث في سباق جائزة كندا الكُبرى الشهر الماضي.

وبالتالي سيحصل فرناندو ألونسو وجنسن باتون على مُحرك احتراق داخلي مُحسّن في سيلفرستون والذي من شأنه أن يُساعد سيارة مكلارين في الاقتراب أكثر من الفرق التي تتقدّم عليها.

وتأمل هوندا أن تُساهم هذه التغييرات في زيادة كفاءة عمليّة الاحتراق والتي ستنتج عنها زيادة في القوّة الحصانيّة. ومع ذلك، لا تتوقّع هوندا تحسنًا كبيرًا على صعيد الطاقة.

وقد استهلك الصانع الياباني مُفتاحَي تطوير إذ بقيت لديه عشرة مفاتيح حتى نهاية الموسم.

وقال رئيس مشروع هوندا للفورمولا واحد يوسوكي هاسيغاوا بعد سباق النمسا بأنّ الصانع الياباني مُتفائل حيال إحراز تقدّم واضح خلال السباقات القليلة المُقبلة.

وأضاف "أعتقد أنّ الأمور تحسّنت منذ اعتمادنا الشاحن التوربيني الجديد. سباقا كندا وأذربيجان متطلّبان للطاقة كثيرًا".

واختتم "عُدنا إلى الحلبات العاديّة وأعتقد أنّ ذلك هو السبب الذي أظهر بأنّ التحديث يعمل بشكلٍ جيّد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً