هوندا تهدف لتجاوز رينو قبل نهاية موسم 2017

يأمل يوسوكي هاسيغاوا المسؤول عن برنامج هوندا في الفورمولا واحد أن تتمكّن شركته من التقدّم على غريمتها رينو قبل نهاية الموسم الحالي.

يقبع الصانع الياباني في المركز الرابع على صعيد ترتيب المحرّكات في البطولة خلف مرسيدس، وفيراري ورينو وذلك منذ عودته إلى البطولة في 2015.

وبعد تغيير تصميم وحدة الطاقة خلال الفترة الشتويّة الماضية، عانت هوندا على صعيدي الأداء والموثوقيّة هذا الموسم، ما أدّى إلى تعكّر العلاقة بينها وبين فريق مكلارين.

لكنّ هوندا أظهرت تحسّنًا خلال السباقات الأخيرة، حيث تمكّنت مكلارين من تسجيل أولى نقاطها خلال جائزة أذربيجان الكبرى في يونيو/حزيران الماضي، قبل أن تتمكّن من تحقيق النقاط عبر سيارتيها للمرّة الأولى خلال الجولة الماضية في المجر مستفيدة من "الخصائص 3" من المحرّك.

وقال هاسيغاوا لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد أنّ بوسعنا مواصلة النسبة ذاتها لزيادة الطاقة، لكن من الصعب اللحاق بمرسيدس وفيراري".

وتابع: "أريد حقًا التقدّم على رينو على صعيد الأداء قبل نهاية هذا الموسم".

وعندما سُئل إن كان يعتقد أنّ ذلك ممكنٌ بالفعل، وذلك بالنظر إلى فارق القدرة الحصانيّة بين محرّك الصانع الياباني ومنافسيه، أجاب هاسيغاوا: "أجل، يُمكنني رؤية ذلك في البيانات. لن أُخبركم بالأرقام، لكنّنا نقوم بغلق الفجوة".

وأضاف هاسيغاوا أنّه شعر بأنّ هوندا باتت عند أقرب مستوى من منافسيها منذ عودتها إلى الفورمولا واحد في 2015.

ويأتي ذلك بعد أن قال بأنّ جائزة المجر الكبرى كانت الأولى التي لا تعاني فيها هوندا من مشاكل موثوقيّة في موسم 2017.

وكان فرناندو ألونسو قد خطف المركز السادس بينما حلّ زميله ستوفيل فاندورن عاشرًا ما سمح لمكلارين بالتقدّم على فريق ساوبر نحو المركز التاسع في ترتيب بطولة الصانعين.

وبالحديث عن أداء المحرّك في المجر، قال هاسيغاوا: "كانت استجابة المحرّك جيّدة لكنّ السائقين أشاروا إلى ضعف الطاقة".

وتابع: "كلاهما واثقٌ من السيارة، وهو أمرٌ جيّد، لكن لا يزال من الصعب تحدّي الفرق الثلاثة الأولى".

وتواصل هوندا ضغطها على صعيد برنامج تطوير محرّك 2017 في منشآتها في ساكورا وميلتون كينز، حيث تنوي تقديم "الخصاص 4" حالما تتأكّد من قدر المكاسب في نظام القياس "الداينو".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين , فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة