هوندا تنفي التكهنات التي تحيط بوحدة طاقتها الثانية

نفت هوندا النظريات التي ظهرت مؤخراً لتفسير ما بدا أنه خطوة للأمام على صعيد أداء وحدة طاقتها الثانية والتي مفادها أن الأداء جاء نتيجة تحديثات أو تشغيل المحرك بشكل أكثر قوة.

هوندا تنفي التكهنات التي تحيط بوحدة طاقتها الثانية

ساعد المصنع الياباني، فريق ريد بُل على الفوز في السباقات الأخيرة، لكنها بدت قوية بشكل خاص منذ جائزة فرنسا الكبرى عندما قدمت هوندا وحدة الطاقة الثانية لها هذا الموسم.

وأدى هذا التحسن في الأداء إلى موجة كبيرة من التساؤلات حيال قدرة هوندا من عدمها على إيجاد طاقة إضافية عبر تحسين مستوى الموثوقية.

كما سرت تكهنات أخرى تشير إلى قدرة هوندا على تشغيل محركها قريباً من الحدود القصوى لفترة أطول.

لكن، وضمن معرض كلامه على هامش جائزة النمسا الكبرى نفى تويوهارو تانابي المدير التقني لقسم الفورمولا واحد لدى هوندا أن تكون هناك أية تغييرات في خصائص المحرك، أو أن هوندا تستعمل المحرك بشكل أكثر عدائية.

فقال: "كنت لأكون مسرور جداً لو كان كل هذا صحيحاً، لكنه غير صحيح".

وأكمل: "ضمن القوانين الحالية، فإن التحديثات ممنوعة خلال الموسم. كنتيجة لذلك فإن وحدة الطاقة الثانية مماثلة للأولى فيما يتعلق بالخصائص والأداء".

اقرأ أيضاً:

وأوضح تانابي أنه وفي حال أجرت هوندا أية تعديلات على وحدة الطاقة لتحسين الموثوقية، كي يساعد على رفع الأداء، فإن الفرق كانت لتتلقى ملاحظات حيال ذلك من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

فقال: "تحت القوانين الحالية لوحدات الطاقة، علينا التصريح حيال أية تغييرات. من المسموح لنا فقط التعديل بهدف رفع مستويات الموثوقية أو لدواعٍ لوجستية، من ثم علينا التصريح بشكل مفصل تماماً للاتحاد الدولي للسيارات ’فيا’ أولاً، ومن ثم توافق ’فيا’ على تلك التغييرات".

وأردف: "تقوم ’فيا’ بتوزيع جميع المستندات إلى المصنّعين الآخرين، لذا علينا الحصول على القبول من المصنّعين الآخرين على التغييرات المجراة".

واسترسل: "لماذا نتبع مثل هذه السياسية الاستقصائية التفصيلية، لأنه ومنذ زمن طويل، بعض الفرق كانت تحسن من أدائها من أجل تحسين الموثوقية".

وأضاف: "لذا نحن حذرون جداً في تغيير الأداء. ليس من الممكن تحسين الأداء خلال هذا الموسم. هذا هو جوابي لهذه الشكوك".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أوضح تانابي أن أي تقدم يراه الآخرون من قبل هوندا خلال السباقات الأخيرة يعود ببساطة إلى الطريقة الأفضل لعمل أنظمة إدارة الطاقة بهدف تحسين أزمنة اللفات.

فقال: "لقد كنا نتعلم على الدوام كيفية استعمال وحدة الطاقة. قمنا بتحسين نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة".

وتابع: "كنتيجة لذلك، فإن الخصائص الأساسية، الأداء، هي نفسها، لكن الأداء على المسار أعتقد أنه يتحسن".

وبالرغم من أن مرسيدس قد لمحت عدة مرات إلى الأفضلية التي تمتلكها ريد بُل على المقاطع المستقيمة، لكن تانابي لا يرى أن وحدة طاقة هوندا هي المعيار الحالي في الفورمولا واحد.

فقال: "نحن نواصل إجراء التحليلات، ونقارن مع وحدات الطاقة للمصنعين الآخرين. تتضمن هذه التحليلات أداء الهيكل كذلك، لأنه ومع سيارة جيدة بارتكازية منخفضة، فإنك ترى أحياناً قوة محرك جيدة. لذا من الصعب الحُكم".

واختتم: "النتيجة الحالية تُظهر لنا أننا لسنا الرقم واحد بعد. كما قلت، لا يمكنننا تحسين الأداء الصافي. من ثم، نحن نعمل بشكل كبير على كيفية استعمال وحدة الطاقة بكفاءة على الحلبة. لذا، نود استعمال العتاد الحاليّ بطريقة أكثر كفاءة بالتعاون مع مهندسي الفريق".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
بوتاس: مرسيدس تبدو أفضل بكثير من الأسبوع الماضي

المقال السابق

بوتاس: مرسيدس تبدو أفضل بكثير من الأسبوع الماضي

المقال التالي

مازبين يشعر بأنّه "تائه جداً" مع الحزمة الانسيابية لسيارة هاس

مازبين يشعر بأنّه "تائه جداً" مع الحزمة الانسيابية لسيارة هاس
تحميل التعليقات