هوندا تستعمل المواصفات النهائيّة من مُحركها لموسم 2016 في تجارب برشلونة

قامت هوندا بجلب نسخة جديدة من مُحركها تحمل المواصفات النهائيّة التي ستعتمدها في موسم 2016 خلال التجارب الشتوية الثانية على حلبة برشلونة، في حين يعمل فريق مكلارين على تقييم هيكل السيارة للمُساعدة في تحسين عمليّة التبريد.

قامت هوندا باختبار العديد من المُكوّنات على مُحركها خلال التجارب الشتوية الأولى الأسبوع الماضي، كما أكملت يومين من التجارب الخاصة تحت ظروف التصوير، إذ وصلت أخيرًا إلى المواصفات النهائيّة التي تنوي اعتمادها خلال موسم 2016.

وسيتمّ اختبار وحدة الطاقة في برشلونة خلال هذا الأسبوع، إذ تضمّ عدّة أجزاءٍ مُختلفة عن تلك التجريبيّة التي تمّ اختبارها في التجارب الأولى.

مُحركٌ أطول

قامت هوندا خلال فصل الشتاء بالعمل على جعل ضاغط الهواء والشاحن التوربيني أوسع، حيث باتت وحدة طاقة الصانع الياباني أطول قليلاً من نسخة العام الماضي على الرُغم من أنها لا تزال حزمة ضيّقة بقدر الإمكان.

مع ذلك، وفي مُحاولةٍ للمُساعدة على تحسين خصائص التبريد لمُحرك الاحتراق الداخلي ومُكونات استعادة الطاقة، فإنّ فريق مكلارين يقوم باختبار غطاء مُحرك معدّل من شأنه أن يسمح بتدفق أفضل للهواء.

وعلى الرُغم من أنّ هذه الخطوة لا تتوافق مع مفهوم "القياس صفر" الذي تُفضله مكلارين، إلّا أنّ الفريق أصرّ بأنّ ميزاته الانسيابيّة لن تُجبر هوندا على تقديم تنازلات حول متطلبات مُحركها.

وعندما تحدث مُدير التسابق في مكلارين إريك بولييه حيال "القياس صفر" الأسبوع الماضي، قال "إنّ مفهوم القياس صفر هو فرصة لإعطاء خبراء الانسيابيّة لدينا مساحة أكبر قدر الإمكان من أجل إيجاد وابتكار حلول للمزيد من الارتكازية".

وأضاف "نحنُ لا نفرض شيئًا على هوندا، فهي تقوم بما تُريده. إذا جاءتنا بمُحرك أكبر لوضعه على سيارتنا فحينها لن نُحافظ على فلسفة القياس صفر بعد الآن".

واختتم "لا يُوجد هُناك أيّ عائق على الإطلاق، وإذا ما واصلنا اعتماد هذا المفهوم فهذا لأننا سُعداء به كوننا نرى بأنّ من شأنه أن يساعدنا على تقليص الفارق أسرع من غيرنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب برشلونة الثانية
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بولييه, هوندا