هوندا ترغب بإلغاء "المناطق الرمادية" من قوانين المحركات

المشاركات
التعليقات
هوندا ترغب بإلغاء
كتب:
, رئيس التحرير
01-02-2019

يأمل الصانع الياباني هوندا أن يُبادر المعنيون على بطولة الفورمولا واحد إلى بذل المزيد من الجهد في سبيل الحدّ من استغلال "المناطق الرمادية" في قوانين المحركات، بحيث تُصبح المنافسة عادلة بين جميع المصنّعين.

بعد عودتها إلى الفئة الملكة في العام 2015، خلال الموسم الثاني من استخدام المحركات الهجينة بسعة 1.6 ليتر والمؤلفة من ست أسطوانات (في6)، أمضت هوندا الكثير من الوقت ضمن محاولة التعويض نتيجة الأخطاء الأساسية في النهج الذي اتبعته.

ويعود جزء من السبب وراء عدم مقدرتها على اللّحاق بالمصنّعين الآخرين لا سيما مرسيدس وفيراري هو ترددها حيال استغلال المناطق الرمادية في القوانين، مثل حرق الزيت للحصول على المزيد من الطاقة.

وصرّح ماساشي ياماموتو الذي يشغل رئاسة قسم رياضة السيارات في هوندا في حديثه مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنه عندما بدأت الحقبة الحالية من قوانين المحركات "كان الجميع حريصًا على استغلال المناطق الرمادية خاصة فيراري ومرسيدس".

وأضاف "لقد انضممنا إلى البطولة في وقتٍ لاحق، لذلك كنّا متأخرين وراءهم لناحيتَي المعرفة والفهم. لذلك، ما تعتقده هوندا هو أنه يجب القضاء على كل تلك المناطق الرمادية. نُريد أن يتمّ إلغاؤها – عدم وجود هذه المناطق هو أملنا".

وفي الواقع، عمِل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على الحدّ من كمية الزيت المسموح حرقها، كما تمّ وضع المزيد من القيود لموسم 2019، بما في ذلك قانونٌ جديد ينصّ على ضرورة إبقاء خزانات الزيت الاحتياطية فارغة خلال جميع فترات التجارب التأهيلية.

ويرى ياماموتو بأنه ستكون هناك دائمًا مناطق رمادية في القوانين كون الأشخاص الذين يضعونها لا يملكون التفاصيل والمعرفة التي يتحلّى بها مهندسو الفرق.

وأضاف ياماموتو "لذا، لا يمكننا المساعدة في تواجد المناطق الرمادية. ولكن لناحية الفورمولا واحد، نعلم بأنه يوجد العديد من الأخصائيين داخل الاتحاد الدولي للسيارات، إذ نعتقد بأنهم قادرون على وضع قوانين أفضل لا تحتوي على مناطق رمادية".

وتابع قائلاً "بإمكانهم القيام بعملٍ أفضل من الذي يقومون به الآن".

ماساشي ياماموتو، رئيس هوندا وفرانز توست، مدير فريق تورو روسو وتويوهارو تانابي، المدير التقني لهوندا

ماساشي ياماموتو، رئيس هوندا وفرانز توست، مدير فريق تورو روسو وتويوهارو تانابي، المدير التقني لهوندا

تصوير: لات إيميجيز

إنّ عملية حرق الزيت أو استغلال أيّ من المجالات الأخرى التي تشهد قيام المصنعين بالضغط باتجاهٍ مُعيّن في عملية التطوير "خارج الصندوق" عادة ما تؤدي إلى الحصول على دفعة إضافية تتعلّق بالأداء.

وبما أنّ هوندا ارتكبت أخطاءً جوهريّة في عملية تطويرها منذ عودتها للبطولة، فإنّ هذه المناطق الرمادية تُعدّ مشكلة ثانوية وليست أساسية في تأخرها خلف المصنّعين الآخرين.

وقد حقّقت هوندا تقدمًا ملموسًا خلال مجريات الموسم الماضي، حيث جنت ثمار توظيف رئيس برنامجها في "الإندي كار" تويوهارو تانابي كمدير تقني وخبير المحركات المشهور ياسواكي أساكي كرئيس لقسم الأبحاث والتطوير في مصنعها في ساكورا، بدلاً من الاعتماد على مدير تقني واحد في مهامٍ شاملة كالسابق.

وقال ياماموتو "إنّ السبب الذي جعلنا نتقدّم هو أننا اخترنا أشخاصًا جيدين من جانب التطوير التسابقي وقمنا بجلبهم إلى فريق الفورمولا واحد، بالإضافة إلى نوعية النضج في مصنعنا".

واستطرد قائلاً "من المؤكّد بأنّ السبب الرئيسي يكمن في تعلمنا من السنوات الثلاث الماضية. لقد قمنا بالكثير من التجارب والأخطاء وتعلمنا الكثير من ذلك".

واختتم "بناءً على ذلك، يُمكننا القيام بخطوات إلى الأمام مرتبطة بالموسم المقبل".

مهندس هوندا

مهندس هوندا

تصوير: لات إيميجيز

المقال التالي
فيراري تُكمل التشغيل الأوّل لوحدة طاقتها لموسم 2019

المقال السابق

فيراري تُكمل التشغيل الأوّل لوحدة طاقتها لموسم 2019

المقال التالي

تغيير اسم فريق ساوبر إلى "ألفا روميو ريسينغ" في 2019

تغيير اسم فريق ساوبر إلى "ألفا روميو ريسينغ" في 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب خضر الراوي